خرافة السعودي الكسول

عذر يردده القطاع الخاص بشكل دائم – مبررا عجزه عن استقطاب الشباب السعودي في منشآته وعجزه عن رفع نسب السعودة – السعودي كسول، غير منضبط، لا يحترم العمل، وغير منتج. وتستمر الأعذار: الشاب السعودي يفتقد لثقافة العمل، وغير مؤهل، ومخرجات تعليمه لا تناسب سوق العمل، وتستمر الإسطوانة بلا نهاية…

ما حقيقة هذه الإدعاءات؟ إن كان ما يقوله القطاع الخاص صحيحا، فكيف نفسر أداء الشباب السعودي في بعض القطاعات الأخرى؟ كأرامكو وسابك والبنوك. وهي قطاعات لا يشكك أحد بتميز السعودي فيها وانضباطه وتفوقه. فهل يحمل موظفو هذه القطاعات جينات مختلفة عن بقية السعوديين؟ بالتأكيد لا. فما التفسير إذن؟

التفسير الحقيقي لهذا الفارق بين إنتاجية السعودي في القطاعات التي ذكرناها وبقية المنشآت القطاع الخاص، هو الحافز المادي المجزي وبيئة العمل الصحية التي تساعد على أن يكون الموظف عنصرا منتجا ومنضبطا. وهذا العامل، وخاصة عامل الحافز المادي هو الذي يحاول القطاع الخاص لفت الأنظار عنه. فمعدل رواتب السعوديين في القطاع الخاص لا يتجاوز 3200 ريال شهريا، وهو راتب لا يكاد يكفي لعازب فضلا عن شاب يخطط لبناء مستقبله وتكوين إسرة له. فأي طموح أو أمل نتوقعه لهذا الشاب؟ وأي حافز يدفعه للإنضباط والإنتاج. بالإضافة إلى بيئة عمل سيئة جدا، يتوقع فيها صاحب العمل أن يعمل فيها الموظف ليل نهار، ولا يتوفر فيها الحد الأدنى للتطوير المهني والمستقبل الوظيفي.

وإن كان أصحاب العمل مصرين على رأيهم تجاه الشاب السعودي، فمالذي يدفعه لتأسيس منشأته في هذا البلد؟ جزء رئيسي من أي استثمار في أي بلد هو العنصر البشري الممثل بمواطني هذا البلد، إن كان صاحب العمل يعتقد أن العناصر البشرية في هذا البلد غير مؤهلة وكسولة وغير صالحة للإنتاج فليبحث عن بلد آخر ليؤسس فيها شركته؛ بلد يجد فيها مواردا بشرية تمنحه كفاءة أعلى وربحية أكبر.

لقد أدمن القطاع الخاص على عمالة رخيصة – غير متعلمة – ترضى بأقل الأجور – معدل رواتب الأجانب أقل من 800 ريال شهريا – وتقبل بأن تعمل لساعات طويلة قد تزيد أحيانا على 12 ساعة يوميا. وحان وقت التغيير، يجب أن ينسى القطاع الخاص زمن العمالة الرخيصة، فملايين من الشباب سيدخلون سوق العمل خلال السنوات العشر القادمة، واستقرار البلد مرهون بالقدرة على خلق وظائف كافية لاستيعاب هذه الملايين وضمان حياة كريمة لهم. وإن أصر أصحاب العمل بترديد خرافة السعودي الكسول، فردنا سيكون: هل سيكون كسولا لو كان راتبه 12 ألف ريال؟

تعليقات فيس بوك

70 thoughts on “خرافة السعودي الكسول

  1. maryamalhafidh

    اذا ما اعطينا فرصه كيف بثبت انفسنا؟
    من ايام الجامعه وانا ابحث عن عمل ولكن للاسف البنانية و الفلسطنيه وبدون اي جهد تاخذ مكاني …

    وبعد ها قررت ابدا مشروع لنفسي لاني سعودية والظاهر السعودي ما قبله الا ذاته والي يعزون عليه …

    وللاسف دعم للمشاريع الصغيرة عندنا تعجيزي !!!
    الوضع عندنا لايقبل الكلام ولا الصمت …شئ محير !!
    ولاحظوا ان هذا المقال المراة فيه منسية …
    ولو كان فيني حيل كان تكملت اكثر عن وضع الكائن المحرم في وطنا ومعانته لانه ايضا كائن يطمح يعيش بكرامة : ).

    اقترح على شعوب العالم وخصوصا الشعب اللبناني يجي يعسكر عندنا ونشتغل خدم عندهم اتوقع هذي الرؤيا الي تشتغل عليها دولتنا الرشيدة .

    Reply
    1. عصام الزامل Post author

      في الواقع المرأة تقبل بمرتبات قليلة بالقطاع الخاص. حتى لو كانت أقل من 2000 ريال شهريا. والسبب أنها لا تحتاج لفتح بيت وإعالة اسرة.

      لذلك المشكلة (فجوة الرواتب) تتعلق بشكل أكبر بالذكور وليس الإناث.

      Reply
      1. مواطنة

        ليس هذا الواقع يا عصام..
        أنا فتاة متوفي والدها واعمل في الخطاع ولكن راتبي ليس زهيد وأسكن في ايجار, أعول أسرتي من شرب الماء حتى الكساء ولله الفضل والمنة..
        وكثير من الفتيات والنساء لا يكتفين بإنفاق الأخ أو الأب أو الزوج..ويساهمن في متطلبات المعيشة لااقصد الكماليات انما الضروريات من مصاريف تعليم وعلاج وسكن حتى السوبرماركت ومصاريف السائق الخاص الذي ينقلها من بيتها لمقر عملها ب 1500 ريال شهريا

        لاتغفلوا حق المرأة واكتبوا عن المواطن بشكل عام ذكر وانثى..
        كثير من بنات هالبلد متحملين مسؤوليات اهلهم بعد فقد المعيل

        Reply
        1. عصام الزامل Post author

          اللي قصدته. ان قليل من أصحاب العمل يشتكون من (كسل المرأة) السبب ان اي مرتب بالنسبة لها يعتبر جيد خاصة اذا ما كان يعتمد عليها بإعالة الأسرة.

          لكن مافيه شك ان بعض النساء يكونون هم العائل الرئيسي للمنزل وقتها تستحق دخل يوازي الدخل اللي يطالب فيه الشاب السعودي.

          Reply
  2. وائل يار

    صحيح أن الحافز أمرّ ضروري .. ولكن .. المنتج والمخلص والنشيط نشيط بلا حوافز !
    أن يكون الجِد والإجتهاد من أجل المال .. لهو أمرٌ محزن ..
    نعم القطاع الخاص غالبيته يتعذر بهذا العذر .. ولكنك ستجد الكثير من القطاعات الخاصة من تعطي رواتب أكثر من أرامكو وغيرها .. لأنها وجدت الرجل المخلص المجتهد الذي يستحق ذلك وهي تريد شراءه قبل خُسرانه ..
    ولو أخذت أحد الموظفين من هذه الشركات .. “والأمثلة كثيرة” ستجد أنه مميزُ حتى عند انتقاله لمكان آخر .. رغم ضعف وقلة الحوافز .. فتجده يصعد ويتطور حتى يغدو أفضل مما كان..

    بصراحة .. كل من يعمل في هذه الشركات .. منظمٌ في حياته ومتميز في إنتاجيته قبل دخول أرامكو وغيرها..
    ولا أظن الحافز المالي هو السبب ،، وإنما هو مكافأةٌ له على التزامه واتقانه..

    وأجابةًٍ على تساؤلك : لو كان كسولاً .. وبراتب 50000 ريال .. فسيظل كسولاً إن أراد هو ذلك.
    شكراً لك ..

    Reply
    1. عصام الزامل Post author

      عزيزي وائل.. هناك (قلة) سيجدون بكل الأحوال. وهناك قلة (سيكسلون) بكل الأحوال. هذولي مش موضوعنا.

      موضوعنا الاغلبية الاعظمى. اللي عنده مسؤوليات ويرغب بأن يعيش بمستوى معيشي مقارب لأقرانه. ومستحيل (يتحفز) اذا كان الحافز معدوم.

      Reply
    2. اسامة البار

      اعتقد ان شركة كبيرة كارامكوا وسابك قادرة على استبدال موظفينها بأجانب . و ستوفر مبلغاُ كبيراً

      لكن انتمائها لهذه الارض يدفعها لتفضيل ابناء جلدتها برواتب مجزية

      باختصار … المقال يشرح بالضيط سر العمالة الاجنبية

      Reply
  3. Pingback: Tweets that mention خرافة السعودي الكسول : : مدونة عصام الزامل -- Topsy.com

  4. إبراهيم

    مرحبا أخوي عصام أول شي أشكرك على المقال

    وانا اضيف لك نقطه وهي ان السعودين محاربين في التجارة كذلك
    هذي حدثه حصلتي معي شخصياً

    كنت بفتح محل في مجمع كبير للجولات في البطحاء رحت لمدير المجمع ” طبعا أجنبي وتحديدا مصري ” قال جميع المحلات مستأجره بعد فتره رحت لأحد المحلات في هذا المجمع ” بنقالي ” قلت له فيه احد بيطلع من محله قال ايه انا ابغى اطلع قلت خلاص بستاجر محلك رحنا لمدير المجمع ” المصري ” قال المحل محجوز

    ومن هذا الكلام كثير

    قبل اسبوعين تقريبا رحت للمجمع المرسلات عشان استاجر محل في قسم الكمبيوتر قال مدير المجمع ” سوري الجنسية ” اقل محل في الدور الثاني بمبلغ 25 ألف ريال والدور الارضي ” 45 ألف ريال بعد ما سألت أصحاب المحلات ” كلهم أجانب طبعا ” أفادوني انهم استأجروا في الدور الارضي بحدود 30 ألف ريال وكذلك أعطاهم مدة 6 شهور أضافيه عشان قسم الكمبيوتر في المرسلات جديد ويبغى يسوي تحفيز للمستأجرين ” طبعا تحفيز للمستأجرين الاجانب ”

    اشتغلت في شركة ايام الجامعه ” اغلبها أجانب ” للأسف كلهم يحاولون يطفشونك ولا يعلمونك الشغل واللي يزيد الطين بله ان المشرفين عليك السعودين يثقون في الاجنبي شي محير

    انا اشوف ان المشكلة ما تقع على ” الاجانب ” بس جزء كبير منها على الدولة بمعنى

    ليش الدولة مايكون لها رقابه على تأجير المحلات في المجمعات الكبيرة مثل ” مجمعات الكمبيوتر ( الصالحية – حراج الكمبيوتر – المرسلات ) أو مجمعات التجارية ( البديعه مول – العليا مول – غرناطه- وغيرها الكثير ) ويكون فيه سعر محدد لأي شخص يبغى يستاجر

    جميعا نعرف ان الشباب السعودي أو غيره أذا حصل مرتب جيد وحوافز راح يشتغل وهو مبسوط واكبر الامثله ” سابك – ارامكوا – شركة سلام لصيانة الطائرات – بالبنوك – شركة الاتصالات موبايلي زين – شركة الرميزان – هرفي ” وغيرها وغيرها الكثير

    اشكرك مرة ثانيه على المقال أخوي عصام

    Reply
  5. asma Qadah

    لو افترضنا إن الأسباب الموجودة في التدوينة يا عصام صحيحة بنسبة 80% كأعلى حد للتفاؤل. ومن باب “لا للتعميم” على الناس، وأن الكل يختلف بأسلوب حياته، كيف يمكننا تفسير سلوك العاملين منهم في الخارج ببئية عمل رائعة، ونظام صارم، ومحفزات وتسهيلات… الخ؟
    5 سنوات خبرة في العمل ووجدت معظم الموظفين “المحليين” منضبطين والأمور كما يقال “تمام التمام” لأننا نعلم بمدى صرامة القانون هنا، لكن تخيل أن أحدنا كان فقط (ترباية سعودية) يحضر للعمل في العاشرة (وأحيانا 10.30- 11) صباحاً ويغادر 3.50 مساءً! بينما وقت العمل الأساسي 9 صباحاً- 4مساءً.
    أصبحنا نقول: حتى السفير يجي قبله!

    Reply
  6. آلاء

    أتفق معك أستاذ عصام المشكلة في أنانية القطاع الخاص بالاستئثار بالنصيب الأوفى إضافة لخوفهم من منافسة الموظف السعودي فهم يتبعون السياسة الحكومية جوع ….!

    الاخت اسماء
    كيف يمكن اسقاط حادثة لشخص واحد على وضع مجتمع كامل ؟
    يبقى كون “شخص واحد” قادح في أي محاولة للربط ..

    Reply
  7. abo.dla3

    بطبع لن يكون كسولاً حتى لوكان راتبه ٨٠٠٠ الاف ريال ..!

    اخوي عصام الضرب في الميت حرام ..!

    لابد من سن القوانيين والانظمه من اجل ان يكون هنااك محاسبة ..!

    مثل بسيط اخي الكريم في دولة مثل استراليا ..اذا احضر الشخص ٣ خطابات تعذر من الشركات بعدم توظيفة بالراتب المناسب للشخص نفسه .. تقوم الدوله بصرف آكثر من ١٥٠٠ دولار استرالي ( تساوي اكثر من ٥٥٥٨.٢ ريال بالضبط ….! ) حتى تجد له الوظيفة المناسبة وتحاسب الشركات لتقاعسها عن توظيف طالب العمل ..!

    لكن هنا من يحاسب الشركات ..!

    شاهدت قبل فترة من شاب طرد من عمله وذهب ليشتكي ولم يجد له اذان صاغية وقرر الاعتصام امام مبني في مكة المكرمة وهو يبكي ..!

    شكراً لك

    Reply
  8. مهند الفرحان

    أتفق معك أخي عصام فيما ذكرته ولكن أحب أن أنوه أن الكسالى السعوديين موجودين وبكثرة مثلهم مثل غيرهم وأعتقد أن الإرتباطات الإجتماعية لها دور في هذا الكسل وثقافة المجتمع تفرض هذا الكسل
    ولكن أجد كثيرا شباب سعوديين نشيطين وقد يكونوا أكث من غيرهم في النشاط وأدعوهم للنزول لسوق العمل الحر فهو خصب جدا

    Reply
    1. عصام الزامل Post author

      كل مجتمع فيه نسبة من الخاملين الكسولين. لا شك في ذلك. ولكن ليست (ظاهرة) او انها نسبة تركزها في الشباب السعودي أكبر.

      بالنسبة للعمل الحر. للأسف لا اتفق معك.. فقد احتل الوافدون هذا القطاع بشكل كامل خاصة العمل الحر الصغير.

      Reply
  9. ابراهيم القحطاني

    ماعليك من مؤيدين سالفة ان السعودي كسول .. واللي تقول “تربايه سعوديه” .. هذول مغرضين ..

    السعودي جيناته مافيها اي شئ .. لكن بعض الشركات هدفه من التوظيف هو نسبة السعوده .. فيوظف الشخص ويركنه على جمب دون اي وصف ولا مهام وظيفيه .. وبعد مايتعود على الركود ويبدا ينام قالو له انت كسلان.. وكأنهم يبحثون عن شخص خارق للعاده يبحث عن اي شغله يسويها .. نعم هذول موجودين لكن لايقاس عليهم..

    الشخص الطبيعي هو اللي تكلفه بعمل ويقوم به على اكمل وجه .. وهذا متوفر بالشباب السعودي ككل رغم وجود بعض الحالات الشاذه..

    وانا اتكلم وانا شايفهم بنفسي في شركات خاصه كثير رغم تعبها وجهدها وبعدها عن المدن الا انهم يشتغلون بذمه لأن نظام الشركه محفز فقط ..

    ومثل ماقلت الشركات تعودت على الفساد والعماله الرخيصه اللي تعمل مثل الرق .. لا تستطيع الشكوى ولا المغادرة .. بينما السعودي لايستطيعون ممارسة هوايتهم الشاذه باستعباد الموظف وعمله لساعات اضافيه مجانيه ..

    معلومه خطافيه .. أغلب العاملين بالشركات الخاصه في القطاع النفطي .. عقدهم الرسمي 10 ساعات مع وجود ساعتين اضافيه احاينا .. يعني 12 ساعه .. ومايستلمون الا 8 ساعات فقط :) عرفت ليه مايبون السعودي .. لان السعودي بهالحال بستقيل .. لكن الأجنبي رغم احساسه بالظلم الا انه مجبور على البقاء نظرا للأنظمه الفاسده

    كأني شطحت عن المووضوع شوي

    Reply
  10. صالح

    صباح الخير
    اخوي عصام ، بالنسبة للعمالة الرخيصة ، هي ليست موضوع ادمان .. كنت قد تناقشت معك في التدوينة السابقة بهذا الخصوص ،، اعتقد ان السبب الاول لعدم توفر الفرص للشباب السعودي المتعلم وبحكم خبرتي البسيطة في البحث عن عمل ، هو اختتطاف الوظائف ! من قبل مجموعات عرقية وقومية مستوردة !فعلى سبيل المثال عمل في شركة متخصصة مدرجة في سوق الاسهم لفترة فرأيت ان الادارة المركزية من جنسية واحدة ! وادارة المصنع من جنسية اخرى والمبيعات من جنسية اخرى تابعة لجنسية الادارة المركزية .. الخ ، كنت في ذلك الوقت المهندس السعودي الوحيد بل كنت مهندساً من بين 5 مهندسين فقط ولم يتوفر لي حتى اي مكتب بل على العكس .. لتطفيشي من العمل تم امري بالجلوس بجانب ” مكينة” تبلغ درجة حرارتها 55 درجة في الصيف !
    العيب ليس في الوظائف بل بطريقة توطين او سعودة الوظائف فالسعودة من الاسفل الى الاعلى فاشلة 100% …
    اعمل الان في شركة سعودية صغيرة ” عدد الموظفين لايزيد عن 140″ ونسبة السعودة 93% اغلبهم في مراكز قيادية ، بل على العكس اثبتنا لمالك المجموعة ونحن احدى الشركات والذي كان يعتقد ان السعودييون كما عنونتة بــ كسول بأننا الافضل .. الان ترتيبنا من الثاني في المجموعة من بين 30 شركة ونطمح للوصول الى المرتبة الاولى …

    Reply
  11. معاذ

    ولا تزال المشكلة متجذرة بهالبلد تحديداً و النظرة العنصرية .. نحن السعوديين و هم الأجانب ؟
    رغم محبتي لك أستاذ عصام و متابعتب الشغوفة لكتاباتك إلا أني احتلف معك في هذه النقطة تحديداً المفترض نتكلم عن الفرص و الاجتهاد بغض النظر عن الجنسية ،،

    Reply
    1. أحمد

      اعذرني بس مصلحة الوطن والمواطنين ليست عنصرية.

      عندنا ناس شايفة نفسها احسن من بقية البشر صح! بس موضوع شأن الموظف السعودي في القطاع الخاص ماله علاقة بالعنصرية!

      Reply
    2. عصام الزامل Post author

      اخوي معاذ… انا ابعد شخص عن العنصرية. وكل الاجانب خاصة العرب على عيني وراسي. ولكن لما نتكلم عن الواقع وعن حقوق المواطن فالمسألة مختلفة. وعشان اختصر عليك النقاش بسألك هالسؤال:

      لو كنت مبرمج ممتاز. وفيه أمريكي يشتغل بشركة (في أمريكا) ومستواك أفضل منه والراتب اللي تطلبه اقل منه. هل تقدر الشركة الأمريكي أن (تستقدمك) وتوظفك بدلا منه؟

      Reply
      1. boshra

        وشو الجواب ؟ لا ما تقدر يعني ليه ؟
        هم عندهم امركة الوظائف يعني ؟

        وماذا عن
        المهاجرين غير الشرعيين يعملون في أجواء ظالمه في أمريكا !

        Reply
  12. ناصر

    انا اتفق معاك .. السعودي فيه انتاجية عظيمة وليس كسول .. لكن هناك منغصات في القطاع الخاص تجعله يكره عيشته .. قصص وسائل التطفيش من المدراء والموظفين الاجانب كثيرة .. المدير الاجنبي يفضل بني جلدته على السعودي .. وياما سمعنا قصص تحسسنا اننا مب في وطنا .. والعنصرية بين ابناء الوطن ايضاً متفشية, فالمدير من القبيلة الفلانية يجمع ابناء قبيلته ,وكله الدعوة ماشية كذا .. القطاع الخاص يحتاج الى مراقب يشرع قوانين ويضمن تطبيقها في بلدنا وبالقطاع الخاص خاصة ..

    Reply
  13. مسلم مقيم

    (( أريد أن أناقش المهندس عصام وليس التعليقات الموجودة
    ويمكنك عرض ماتراه مناسب من التعليق والتصرف فيه ))

    أعتقد أن الجنسية يفترض أن لا تكون أحد مؤهلات العمل في القطاع الخاص
    لماذا يتربى السعوديين على أن الجنسية بحد ذاتها هي الكفيلة بفرضه على العمل، لماذا لا يفرض نفسه بالمثابرة والإجتهاد والكفاءة مثله مثل غيره ؟
    أنا أؤمن بأن أبناء البلد هم أولى الناس بخيراته ولا أؤيد سياسة بعض الشركات في البحث عن العمالة ذات الأجور المنخفضة والمتدنية لكن من الصعب يا مهندس عصام أن تطلب من مؤسسات دخلها بسيط أن توظف كوادر برواتب عالية .. أين تذهب مصلحة التاجر ؟
    وكما تعلم فإن أول أسباب الدخول للقطاع الخاص هو الربح المالي، وليس الخدمة الإجتماعية وتوفير فرص عمل للشباب، فهذا من واجبات الحكومة
    أكرر أنا لست ضد طرحك يا عصام، ثم أن ذكر سابك وأرامكو والبنوك كمثال على الشركات الخاصة أمر غير منصف !
    أنظر إلى من توظفهم أرامكو وسابك، كلهم من المتميزين دراسياً والأكفاء وأصحاب المؤهلات العالية، ناهيك عن الدوام الطويل والاستهلاك الوظيفي، مقابل ذلك هي تعطي رواتب مجزية (ليس دائماً) لكن لا تقارنها بمحلات كمبيوتر أو محال ملابس أو غيرها من تجارة التجزئة الصغيرة.

    لنكن صادقين مع بعضنا يا م. عصام، ولنترك التعصب والعنصرية -وأنت منها بريء- جانباً، ألا توافقني أن الشباب السعودي يرفض بنفسه وبشكل قاطع العمل في وظائف العمل الميداني ؟
    المطاعم – الحلاقة – ورش الميكانيك – محلات الملابس – الليموزين – وغيرها الكثير

    لقد ولدت في المجتمع السعودي، وتربيت فيه وأكلت من خيراته وأدين له بالفضل والدين والأخلاق وكل شيء، لكنني أشعر بأن زملائي وإخواني السعوديين تركوا لي ولغيري من الأجانب باباً من أبواب الرزق الهامة جداً في أي مجتمع، وهو القطاع الخاص .

    راجع بنك التسليف، راجع مؤسسات دعم المشاريع، راجع صناديق دعم الشباب وتنمية الموارد البشرية، راجع تجار القطاع الخاص من السعوديين أنفسهم، وسترى بنفسك النتيجة !

    لا أقول هنا أن السعودي كسول البتّة، لكن يوجد حركة هائلة في البلد تستوعب ملايين الوظائف، لا أعتقد بوجود سعوي مؤهل ومنضبط بدون عمل، والنادر لاحكم له.

    أمر أخير أود ذكره هنا يا م. عصام، المجتمع السعودي فرض على نفسه طوقاً ضيقاً وصورة نمطية قيّدته وقيدت الجيل الجديد منه، والإعلام يلعب دور كبير جداً في هذا الأمر

    هل يوجد سعودي سبّاك ؟ وهل لو وجد السعودي السباك المحترف الذي يزيد صافي ربحه الشهري عن 15 ألف ريال سعودي، هل سيجد السعودي الآخر الذي سيزوجه ؟
    في أعتقادي أن أول من سيتبرأ منه هم أهله وأقرباؤه.
    أنا أعرف شخص غير سعودي سباك صافي ربحه الشهري يزيد عن 15 ألف ريال !

    لا يوجد شيء أسمه السعودي الكسول، ولا يوجد شيء أسمه السعودي أحسن من غيره

    أنتم رجال وغيركم رجال والميدان ياحميدان، ولن يستطيع الأجنبي في السعودية أن يحرك شيء مالم يسانده شخص سعودي :)

    وعذراً للإطالة

    Reply
    1. عصام الزامل Post author

      سأعيد ما قلته في رد سابق. وسأركز على نقطة محددة في البداية. ثم أنتقل لبقية النقاط واحدة واحدة.
      —-
      كل الاجانب خاصة العرب على عيني وراسي. ولكن لما نتكلم عن الواقع وعن حقوق المواطن فالمسألة مختلفة. وعشان اختصر عليك النقاش بسألك هالسؤال:

      لو كنت مبرمج ممتاز. وفيه أمريكي يشتغل بشركة (في أمريكا) ومستواك أفضل منه والراتب اللي تطلبه اقل منه. هل تقدر الشركة الأمريكي أن (تستقدمك) وتوظفك بدلا منه؟

      بعد أنت تجيبني على هذا السؤال مشكورا.. سننتقل لبقية النقاط.

      Reply
      1. مالك العرفج

        الجواب على السؤال .. هو نعم! (طبعًا إذا كنت تستطيع العيش في أمريكا بشكل قانوني( ..

        لكن الفرق .. أن هناك فيه نظام قضائي يأخذ حقك .. لو فصلتك الشركة بدون مبرر .. أو تعرضت للمضايقات بسبب جنسيتك أو لونك .. تستطيع رفع قضية تخليك تتقاعد مباشرة .. ولذلك الشركات هناك (في أغلب الحالات( محترمة نفسها وموظفيها ..

        مقالك أخ عصام ناقش جزء مهم من المشكلة .. لكن الذي يقرأه يتصور أنه لا يوجد سعودي كسول ..

        قد لا يكون هناك سعوديين كسلاء بشكل أكثر من غيره من الدول والجنسيات .. ولكن مشكلة بعض السعوديين بصفة عامة (حتى داخل شركات مثل أرامكو( هو الإحساس بالاستحقاق (sense of entitlement)

        يعني لأنه سعودي .. فهو يستحق وظيفة مكتب .. حتى لو معاه شهادة ثانوية بس ..

        أو قل شهادة جامعية في تخصص التاريخ مثلًا .. هل تتوقع أن شخص بهذا التخصص يحق له العمل في وظيفة إدارية في المحاسبة مثلًا .. بدون ترقي وظيفي في مسار وظيفي واضح؟

        طلاب الباكلوريوس في الولايات المتحدة ، كثير منهم يعملون كباعة في المحلات التجارية ، ومضيفين وطباخين في المطاعم .. برواتب كما قلت .. لا تؤهل لبناء أسرة .. وذلك كي يستطيعوا سداد تكاليف الدراسة (من رسوم دراسية ، وثمن كتب وسكن ، وغيرها( ..

        أما السعودي فهو يعتقد أن على الحكومة تعليمه وإطعامه وإسكانه أثناء الدراسة وإن كان مهملًا دراسيًا .. وهذا نموذج معروف في جامعتنا ولا داعي لإطالة الحديث فيه ..

        الهدف من النقطة السابقة .. هو توضيح جذر مشكلة السعودي مع وظائف القطاع الخاص .. تربى السعودي على أنه يستحق وظيفة جيدة براتب عالي .. فقط بسبب أنه سعودي .. بالضبط كما يستحق أن يتسدح في غرفته في الجامعة ويحصل على مبلغ مالي آخر الشهر حتى لو كان ذو معدل منخفض ، فقط لأنه سعودي .. وبالضبط كما يستحق أن يملأ أبوه كرشه بالكبسة والمندي كل يوم ، ويشتري له سيارة لأنه نجح في الثانوية ، لأنه سعودي !! ولازم يكون عنده سيارة مثل ربعه السعوديين .. وبالضبط كما كان يجوز له عندما كان طفلًا أن يهزئ في العامل الأجنبي اللي أمامه .. لأنه سعودي !

        أعود إلى النقطة السابقة ، وأوضح أنني أعتقد من مخالطتي لبني جنسي من السعوديين ، أن كثير منهم يفتقد القدرة على الكفاح في مسار الوظيفة .. بمجرد ما يكون أمامه صعوبة يستسلم ويبدأ بلعن الظلام ..

        Reply
        1. مالك العرفج

          أيضًا ليس من العدل (بعيدًا عن تحديد أية أرقام) أن نتوقع أن موظف استقبال مثلًا ، يجب أن يحصل على مرتب مقارب لمرتب طبيب!!

          Reply
        2. عصام الزامل Post author

          كيف تحصل إقامة دائمة اصلا في امريكا :)

          السؤال: انت برا أمريكا. ولم تنتقل هناك بعد لتقيم.
          هل تستطيع: لو كنت مبرمج ممتاز. وفيه أمريكي يشتغل بشركة (في أمريكا) ومستواك أفضل منه والراتب اللي تطلبه اقل منه. هل تقدر الشركة الأمريكي أن (تستقدمك) وتوظفك بدلا منه؟

          (تستقدمك) موجودة بين قوسين.

          Reply
          1. مالك العرفج

            لست خبيرًا في هذه الأمور .. ولكن باجاوب على حد اعتقادي ..

            في أمريكا ، هناك بصفة عامة اكتفاء ذاتي في مختلف التخصصات .. ولذلك تجد الشخص المناسب للوظيفة المناسبة بدون الحاجة للاستقدام كما هو لدينا هنا ..

            ولذلك سينحصر الاستقدام على الخبراء (جدًا) .. وفي هذه الحالة لا أعتقد أن هناك مفاضلة بين الأمريكي وغير الأمريكي (مستقدمًا كان أو غير ذلك) إلا بجودة العمل والخبرة ..

          2. مالك العرفج

            وبالمناسبة ، استخدام الأجانب (المكسيكيين غالبًا) في الأعمال اليدوية منتشر جدًا في الولايات المتحدة .. ومسبب لهم مشكلة قومية ، وهم مختلفين في ما إذا كان وجود هؤلاء الأجانب صحي أو لا..

          3. عصام الزامل Post author

            عفوا..

            تقول اكتفاء ذاتي.

            طيب يقدرون يجيبون هنود مثلا بتكلفة أرخص. ويشيلون الأمريكي من مكانه عشان القطاع الخاص تزيد ربحيته بتوفير الراتب. هل يقدرون يسوون هالشي؟

          4. مالك العرفج

            هذا اللي صاير .. يجيبون مكسيكيين (بشكل قانوني أو غير قانوني) .. اللي هم هنود أمريكا .. والسبب رخص العمالة مما يؤدي إلى زيادة الهامش الربحي ..

            لكن أيضًا كما قلت لك من قبل أنهم هم نفسهم مختلفين فيما إذا كان هذا شيء صحي للمجتمع والإقتصاد أو لأ..

            لكن في ردي السابق هذه نقطة هامشية .. نقطتي الأهم (في نظري) أن كثير من الشباب السعودي عندهم مشكلتي الشعور بالاستحقاق وعدم القدرة على الكفاح ..

      2. مسلم مقيم

        إذا كان سؤالك هكذا: ( هل تقدر الشركة الأمريكية أن تستقدمك .. ) ؟
        جوابي: إذا كان القانون يسمح بذلك ولن يكون هناك مخالفة أو تحايل عليه، فمالمانع ؟

        صحيح ولد البلد أولى، لكن لا تنسى أن صاحب الشركة نفسه ولد بلد، وهو شخص حريص على الحصول على أكبر هامش ربح في أقل وأسرع وقت، وهذا شيء مباح ومتاح

        Reply
        1. عصام الزامل Post author

          كلامك غير صحيح مع احترامي. بهذا المفهوم.. كل الدول الغنية ستستقدم عمالة من دول أفقر ولديها كفائات.. القادم من الدولة الفقيرة سيرضى حتما براتب أقل.

          لا يوجد دولة متقدمة تسمح بشيء من هذا القبيل.

          Reply
          1. مسلم مقيم

            أجل أنا هنا أتوقف عن النقاش، إحنا غلابا P:

            وأعتذر إذا ضايقت أحد

    2. Reem Tayeb

      قد اتفق معك في بعض ما اوردتة ولكن المهندس عصام ناقش وضع غالبية شركات القطاع الخاص ذات الميزانيات الكبيرة وهامش ربح باللملايين ولم يتطرق بتاتاً لموضوع الأعمال الحرة أو المشاريع الصغيرة أو المهن اليدوية فلكل منها وضع خاص مستقل عن الآخر وليس من العدل اقحامها في وجه نظرك لأنه لم يبدي رأيه فيها أصلاً!! عموماً التابو المصاحب للعمل في مثل هذه المهن في تلاشي والحمد لله واتمنى ان يستطيع العامل السعودي المدرب اثبات جدارته مثله مثل غيره “كلنا نعاني من جشع واستغلال السباكيين والمهنيين غير المدربين”. نحن لسنا ضد العمالة الوافدة لكن ضد النهم والشهوة المفتوحة التي لا تشبع من استيراد العمالة الغير مدربة أو ذوي الشهادات “المضروبة” كبديل ارخص.

      Reply
      1. مسلم مقيم

        راجعت المقال مرة أخرى وثالثة، ولم أجد الأخ عصام جاء على تحديد الشركات ذات الميزانيات الكبيرة وهامش ربح بالملايين، وإنما تكلم عن القطاع الخاص بشكل عام.

        الشركات اللي هامش ربحها بالملايين لا تتجاوز 20%-30% من حجم القطاع الخاص.

        أعتقد أن الأخ عصام يريد أن يقودنا إلى موضوع الاستقدام

        وأقتبس من كلامك هذا الجزء:
        (( التي لا تشبع من استيراد العمالة الغير مدربة أو ذوي الشهادات “المضروبة” كبديل ارخص ))

        المعني هنا هو التجار السعودي، وهو أحد أكبر الجناة على الشاب السعودي

        Reply
        1. عصام الزامل Post author

          نعم.. كلامي يشمل الجميع.

          يجب أن لا يستقدم أي شخص غير سعودي الا بعد أن تثبت الشركة أنه (لم) يتقدم أي سعودي للوظيفة. وهذا هو الاسلوب المتبع في دول العالم المتقدم.

          Reply
  14. بشرى

    أنا عملت في مدرسة أهليه براتب 1400 ريال تقريبا يخصم منه ثمن المواصلات التي هي عليهم 400 ريال

    انا ما كنت زعلانه ولم اتذمر الإدارة كانت مؤدبة وفاهمه ان المعلمه معلمه و الإداريه إداريه ومسؤلة النشاط لها شغلها

    وتركتهم وعملت بنظام التعاون في إداره حكوميه مجانا
    بإرادتي لم يعدني أحد بشيء ولم أندم على أمل أن اتوظف بالبند او الساعات
    ولكن لم يحدث ذلك إلا فترة قصيرةعملت بالساعه لستة اشهر ب2500 ريال في عمل كان إداري وتحول
    لبوابة أو موظفة أمن ع البوابات

    وعملت في المبيعات عبر الأسواق النسائيه المؤقته
    ولكني الآن برى سوق العمل وحاولت واحاول ان اقيم مشروع صغير جدا لا يكلف شيئا لكنيلا املك اي مواصلات وإستئجار المواصلات
    مكلف جدا جدا

    Reply
  15. محمد عسيري

    وهناك ما يسمى (شبح السعودي الكفوء)

    اغلب الشركات المسيطر عليها من قبل الاجانب يتخوفون من تواجد السعودي الكفوء

    الذي يمكن ان يزاحمهم على مناصبهم…

    عملت في قسم المبيعات في احدى وكلات السيارات المانية الفاخرة والتي غالبية من يعمل فيها من الجنسية لبنانية

    كان هناك قانون غير مكتوب في الشركة بان الموظف السعودي لا يمكن ان يبقى في الشركة

    اكثر من عامين،،، بغض النظر عن اداءه ، خوفا من ان يتم ترقيته ،،، لان مالك الشركة (السعودي) كان

    دائما ما يطالب احلال السعوديين في الادارات العليا متى ما توفر الشخص المؤهل ..

    احد السعوديين في قسم المبيعات بعد ان تم سنتين تم نقله (من اجل تطفيشه) الى مسئول جرد في

    المستودعات ،، الرجل قاوم وقبل بالمنصب الجديد وعند نهاية السنة الثالثه تفاجآ المدير العام ببقاء الموظف

    فقام بنقله الى وظيفة سائق نقل ثقيل ( لاحظوا من موظف مبيعات سيارات فاخره الى سواق تريله)

    ،،،

    بعدها اتى الدور علي وبقية الاصدقاء في القسم ،،

    الطريف في الامر عند تم توظيفي في الشركة كنت قد حللت محل احد السعودين المغادرين قسرا

    واخبرني بموضوع التطفيش بعد سنتين ، لم اصدقه في البداية وقلت سوف اثبت نفسي

    لاجد نفسي وبعد عام واحد اذكر نفس الموضوع للسعودي الجديد الذي سيحل محلي ،،

    الان وبعد ان مرت سنتين من تركي للشركة مررت بفرع الشركة لاجد ان من حل محلي قد تم

    تطفيشه هو الاخر ،، وحل محله ضحية جديدة

    ويا قلب لاتحزن

    Reply
  16. فهد

    أيضا لاتنسى بأن العامل الاجنبي يتستر على تعاملات رئيسه ومايدور في أروقة الشركة من اختلاسات وغيرها، فلذلك لاوجود للسعودي لانه مصاب بالغيره على وطنه :)

    Reply
  17. علي يوسف

    انا سعودي عملت في شركتين للقطاع الخاص و ما لاحظته ان الاسباب لتفضيل العامل الاجنبي عن السعودي ليست قله رواتبهم ولا تاهيلهم العالي … كانت الرواتب متساويه و المؤهلات متساويه و لكن يفضل العامل الاجنبي بسبب نظام الاستعباد المسمى “نظام الكفيل” اصحاب الاعمال يخافون من سوق العمل الحر و اصطياد الموظفين المواطن يستطيع الخروج لآي عمل اخر و ليس المطلوب منه سوى شهر انذار قبل ترك العمل و لا يمكل صاحب العمل الرفض لان المواطن “حر” لكن العامل الاجنبي لا يستطيع نقل الكفاله إلا بعد موافقه الكفيل ” المالك”

    مخرجات التعليم جيده و المواطن يريد ان يعمل و الرواتب جيده … الغو نظام الكفيل و اجعلوا المنافسه الحقيقيه تبدآ بين المواطنين و المقيمين

    Reply
    1. مالك العرفج

      صحيح ، نظام الكفيل بوضعه الحالي غير صحي ..

      إكمالًا على تعليقي بالأعلى عن المكسيكيين في أمريكا .. لا يوجد هناك نظام كفيل .. الشخص يتقدم بطلب الحصول على رخصة عمل .. ومن ثم يمكنه العمل في أي مكان يقبله ..

      Reply
  18. عبدالله

    المثل الأجنبي يقول
    If you pay peanuts, you get monkeys
    اي اذا كانت الرواتب التي تدفعها هي بزهد الفول السوداني، فان موظفيك سيكونوا كالقرود..
    والملياردير البريطاني ريتشارد برانسون يقول
    Don’t lead sheep, herd cats
    اعتقد هالنقطتين ناقصتين في بيئة التجارة في عالمنا العربي

    Reply
  19. ابراهيم

    في تقديري افضل الحلول حفظ حقوق العمالة الاجنبية
    في ساعات الدوام والتامين الطبي واستلام الرواتب والحوافز.
    عند ذلك سيفكر صاحب العمل ان الاجنبي ما يفرق عن السعودي.

    Reply
  20. منى

    السلام عليكم
    كلامك صحيح الى حد كبير لكنك اغفلت نقطة هامة جدا
    نعم قد تكون خرافة وقد يعمل بكل جد واجتهاد وانتاج لو كان راتبه 12 الف
    لكن صاحب العمل الخاص سيكون افضل بالنسبة له أن يوظف غير سعودي يقبل ب3 او 4 الاف ويعمل نفس العمل الذي سيعمله السعودي ب12 الف

    بالنهاية هو عمله الخاص وله حرية اختيار موظفية وبالتالي سيكون من الافضل له ان يوظف غير سعودي يقبل براتب قليل ويعمل لمدة طوووويلة وغير متطلب ولو حصل خلاف فلن يتعبه معه
    هذا هو السبب

    ولك التحية

    Reply
    1. عصام الزامل Post author

      صحيح. لذلك يجب أن يقول صاحب العمل: لا أريد سعوديا لأن سعره أرخص. لكن غير مقبول أن يستخدم الأعذار المملة من نوع السعودي كسول أو غير منضبط.

      الأمر الآخر.. يجب أن يستعد أصحاب العمل لتكاليف أعلى للعمالة وينسى العمالة الرخيصة.

      Reply
  21. مرتضى عبدالله

    استاذ عصام
    أشكرك جدا، تدوينتك أكثر من رائعة
    عندي نقطتين و ابي تحليلك للأولى وتعليقك على الثانية
    النقطة الاولى: حادثتين صاروا في الشركة اللي اشتغل فيها؛ الحادثة الاولى، موظف هندي خدمته بالشركة تقريبا 12 سنة وراتبه 7000 قدم استقالته قبل شهرين، رفضوها ورفعوا راتبه الى 11500، الحادثة الثانية، موظف سعودي خدمته 12 سنة وراتبه 7200 قدم استقالته قبل يومين، قبلوها وخلصوا اوراقه في نفس اليوم. (للتنويه: أنا مصدر موثوق لأني محاسب في الشركة و مطلع على جميع الرواتب)
    النقطة الثانية: اعتقد ان هناك مشكلة جذرية في البلد بخصوص توظيف السعوديين وهي ان السعوديين ليس لديهم لا ثقافة (حقوق و واجبات العمل) بشكل عام و لا اطلاع على نظام العمل السعودي بشكل خاص، و انا اقترح ان تعطى دورات تثقيفية لخريجي الجامعات في اخر فصل دراسي و ان تغطي هذه الدورات عدة جوانب منها حقوق الموظف و واجباته و صلاحياته و الحد الادنى لراتبه المتوقع والى من يلجأ في حال واجه مشكلة مع رب عمله ونبذة عن نظام العمل السعودي …الخ

    أطلت و لكن الموضوع دسم

    شكرا مجددا أستاذ عصام

    Reply
  22. خالي الزيرو

    الحل في ثلاثة اشياء
    اولا يتم منح السعودي بطاقة خاصة زي الإقامة ولا تنقل الا بموافقة صاحب العمل
    ثانيا اي شركة يكون فيها ثلاث مدراء من جنسية وحدة تتقفل والا يتشهر في صاحبها لان العمل مليون بالمئة بيكونو مصادرينه
    ثالثا يمنعون اي اجنبي يغادر مقر كفيله
    نص عمال الرياض كفيلهم كايدا الرياض

    Reply
  23. نورة

    الحقيقة أنني عانيت كثيراً من توظيف السعوديات ،، وللأسف أقولها بكل مرارة .. لأنني أريد بنات بلدي الأمينات الصادقات المخلصات ..
    المشكلة لما تتوظف وحده تفاجئني بإنقطاعها فجأة وعدم عودتها والأعذار متشابهة مثلاُ ظروف عائلية ، العمل بعيد عن البيت ( وكأن مقر العمل لم تحضر إليه من قبل وتراه)
    أو يكثر غيابهن عشان ولدها مريض أو عندها عزيمه أو ترتب لزواج أخوها ، أو نتفاجأنا بالإجازات مع ضغط العمل وحين نطلب منها أن تؤجل إجازتها أو تقدمها لأن الوقت الذي طلبته نكون مضغوطين فيه تقول لا أستطيع زوجي بيسافر ولازم اسافر معاه أو أهلي بيسافرون ولازم أروح معاهم ..
    والمشكلة ليست في الفتاة السعودية وحدها بل في أهلها أيضاً حين لاينظرون لعمل الفتاة على أنه عمل جاد ومسؤوليه ويستلزم وجودها ساعات محددة وإجازتها مثلها مثل أي موظف آخر ممكن يرفض الإدارة موعد إجازته ..
    المشكلة الأكبر في ظل هذا الإقتصاد الصعب نعاني لما نطلب إعتمادها بعد فترة التجربة وبعد محاولات مع إدارة المؤسسة في توظيفهن يخذلنا بعضهن وللأسف ..

    Reply
    1. مرتضى عبدالله

      الاخت نورة، اعتقد انتي اول ربة عمل ترد على هالتدوينة و تشتكي من الموظفات السعوديات، من حقك تشتكين لكن عشان نكون منصفين لازم نعرف بعض جوانب الموضوع.
      الموظفات اللي عانيتي معهم وش وظايفهم و كم رواتبهم؟ و كم ساعات عملهم؟

      Reply
  24. محمد العطية

    حبيبي المشكلة ليست بالقطاع الخاص..
    وليست بالشباب السعودي..

    المشكلة بالمجتمع والتعليم ..
    لماذا كانوا أجدادنا يعملون بأي شيء وبكل شيء ..

    والشباب اليوم يقولك نداوم خميس !!
    بينما بكوريا مثلا جالسين يطالبون بتخفيض أيام (الويك إند) من يومين شهريا إلى يوم واحد شهريا ..

    أو يقولك وش شايفني عامل !!
    نسوا أن جميع أصحاب العمل كانوا عمال ..

    مالعيب أن تكون لدينا مصانع سعودية بعمال سعوديين .. أليست العمالة في اليابان أعلى أجور ..

    فمن يعمل بوظيفة حكومية سيظل عبدا لها ..
    ومن يعمل كعامل سيرتقي ويتعلم ويصبح من أصحاب العمل ..

    فكم من عامل في مكتب عقار تعلم الشغله وفتح مكتبه الخاص وأصبح من أصحاب العقار ..

    فكفى نبحث عن شماعة نعلق عليها أخطأ مجتمعنا الإتكالي !!

    Reply
  25. ابو فهد

    الي الامام يا عصام بطل والله نحتاج لي مثلك يكتبون ولا يطبلون

    لي اصحاب الشركات وغيرهم سبحان الله الجامعي في شركات الخاصه راتبه 3500 ريال وفي ارامكوا 12 الف ريال وفي سابك 11 الف ريال والبنوك 8000 ريال وكل واحد وخدمته يعني ما يفشلون في العمل الا مع اصحاب الشركات ؟؟؟؟ ولا يشتغلون مع اصحاب الشركات

    هههههههه مبرر غبي لي اصحاب الشركات مع الاسف يجب عليهم احترام عقولنا

    السبب في تدهو وشع الشباب في القطاع الخاص هو شركيين في الموضع

    عدم تحديث انظمة مكتب العمل الي لها 50 سنه والثانيه الدولة متساهله معاهم ولواجب ضربهم بعصا من حديد

    والمنتفعين من اصحاب الشركات والمدراء في تدمير الموظف السعودي

    بسبب ارتقائه علي ظهور الموظفين الصغار بالزيادة السنوية ولبونص

    انا اول مره اشوف شركه راتب شؤون الموظفين فيها 25 الف

    وراتب نائب شؤوون الموظفين 5000 ريال ؟ شلون تجي مدري

    Reply
  26. taq1me

    الحل يا عزيزي اكبر من المشكله … او كما قيل .. الشق أكبر من الرقعه .. لكن سأسرد لك بعضا مما أراه :
    ١/ تعيين وزراء وادارات غير كفؤه بتاتا وليس لها اي نظره اوخطط مستقبلية ولا حتى نظره للحاضر والماضي (بالاحصائيات وغيرها)
    ٢/تقليل أو منع الصلاحيات عنهم وذلك حسب اراده الدوله . ويشمل ذلك خضوعهم لبعض القوى التي لها أهداف اخرى غير نهضة البلد.
    ٣/ ثقافه الوصاية .. في الحياه وفي الدين وفي كل جانب .. نصها يقول : ان الفرد السعودي طفل همجي .. اذا لم يجد من يتابعه والا عاث في الارض الفساد !!

    Reply
  27. د. خالد الشبل

    على قدر ما أوافقك، يا أبا عبد العزيز، على ما رقمتَ هنا، إلا أني أضيف أن المعضلة لا تكمن بشكل كامل بالحافز المادي وحده بل إخالها تتمركز في وجود الحوافز المادية التشجيعية، كالعلاوة السنوية مثلاً، أو القفزة التشجيعية خلال سنتين أو ثلاث.
    أظن أن شباب الوطن سيقبل بالعمل في القطاع الخاص بشرط أن يجد الدافعية له بالاستمرار، كالزيادة المطردة القائمة على عامل الزمن وعامل الجودة.
    أما أن يعمل الشاب بمرتب ثابت لا يتغير فهذا يدفعه للإحباط أو عدم الإنتاجية الجيدة.

    Reply
  28. yosri algharawy

    اعتقد لا توجد معنى لكلمة سعودي كسول أو أمريكي أو أي جنسية أخرى وأعتقد فقط أن هناك سوء إدارة أخي الكريم, ويجب أن يكون العمل ليس بمرتب ثابت بل يكون على أساس معدل الإنتاجية

    Reply
  29. عبدالله

    أتفق مع كلامك يا عصام في أن شبابنا عصامي ومحافظ على وظيفته ومهتم بها متى ماتوفرت له بيئة العمل الصحية , ولكن البيئة اللي نطالب بها غالبيتها تكون في قطاع خاص كبير وشبه حكومي كأرامكو وسابك وبقية البتروكيماويات والبنوك وغيرها , لهذا السبب أعتقد أنه لازم نركز على توظيف الأموال ومصادر الدخل الفائضة في إيجاد شركات جديدة .. بحسب علمي أن شركات سابك هي شراكات مابين سابك وشركات اجنبية كصدف (سابك و شل) , ليش مانعمل على نفس النهج؟

    أنا من مدينة حائل , وقريبا بتشتغل مصانع سبكيم والتصنيع والدوائية في المدينة الصناعية التابعة لـ “مدن” . لكن أتمنى أن تتدخل الحكومة في انشاء المصانع في هذي المدن الصناعية. عندك المنطقة الشرقية الرياض وسدير والمجمعة والقصيم وحايل والجوف والقريات ووعد الشمال, بالاضافة للمدينة المنورة وجده (كل المدن المذكورة وخاصة الصغيرة منها يمر بها خط السكة الحديدية), اعتقد برأي ان هذا هو حل الوظائف بالبلد + استمرارية نطاقات مع التعديل عليه.

    اكيد اطلعت على هالمقالين للدكتور عبدالرحمن الزامل وللاقتصادي العمري, يمثالاني وبقوة :

    http://www.aleqt.com/2014/06/22/article_859758.html

    http://www.aleqt.com/2014/06/23/article_860129.html

    والسلام عليكم

    Reply

اترك رداً على إبراهيم إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>