توطين الوظائف هو الأصل وليس الإستثناء

قامت أحد الشركات الإستشارية المتخصصة في القوى البشرية بدراسة عن الموظف المحلي والبحث عن أسباب تفضيل رجل الأعمال للموظف الأجنبي على المواطن. فخلصت إلى استنتاجات أن رجل الأعمال يعتقد أن المواطن عيوبه كثيرة، كعدم الالتزام بالوقت أو الوظيفة، وافتقاده للمهارات الفنية وعدم قدرته على التحدث بلغة أجنبية، وضعفه بالقراءة والكتابة وعدم مرونته بالعمل أو انضباطه بالتصرفات. المفاجأة أن الشركة التي قامت بالدراسة هي شركة بريطانية، وكانت الدراسة تخص الموظف البريطاني، ورجال الأعمال الذين سئلوا هم رجال أعمال بريطانيون. هذه القصة أوردها الدكتور عبدالرحمن الزامل – رئيس مجموعة الزامل الصناعية – في أحد المناسبات مؤخرا.

النتائج التي استخلصتها الدراسة، ورأي رجال الأعمال البريطانيين شبيه جدا بما يقوله كثير من رجال الأعمال بالسعودية، ففي لقائه بالغرفة التجارية، أشار صالح كامل رئيس مجالس الغرف التجارية أكثر من مرة خلال حديثه، أن أكبر عقبة تواجههم لسعودة الوظائف هي عدم رغبة الموظف السعودي بالدوام الطويل، وتفضيله للوظائف المريحة التي تضمن قربه من أسرته ولا تحمل مشقة كبيرة، وكان ردي خلال نفس اللقاء على هذا الإعتقاد السائد بين رجال الأعمال أن النماذج التي تثبت خطأ هذه المقولة لا تعد ولا تحصى، فموظفوا شركة أرامكو – على سبيل المثال – يكابدون مشقة شديدة، وبعض من يعمل في أماكن بعيدة تزيد مدة دوامه عن 12 ساعة يوميا، في مناخ حار جدا وسط الصحراء، وقد يغيب عن أهله أسابيع أو أشهر طويلة، ورغم ذلك فإنه لا يشتكي، بل لو فتحت وظيفة شاغرة في نفس الموقع، لتقدم عليها عشرات الألوف من المواطنين، فمالذي يفسر ذلك؟ السبب بكل بساطة، أن من يعمل في أرامكو يحصل على مردود مالي ومعنوي ممتاز، يوازي حجم المشقة، ولن يتوانى الموظف هناك ببذل كل ما بوسعه لرد هذا التقدير، وهذا ينطبق على قطاعات أخرى كثيرة كسابك والبنوك وغيرها. في المقابل نجد أن غالبية القطاعات الخاصة الأخرى لا يزيد معدل رواتبها عن 3200 ريال، وهو راتب بالكاد يكفي لشخص واحد، فما بالك بمن يطمح بالزواج وإعالة أسرة وفتح بيت، فكيف نتوقع من شخص أن يبذل من جهده في وظيفة بيئتها الادارية سيئة، وعائدها المادي قليل ولا مستقبل لها.

العامل الأجنبي في كل دول العالم هو المفضل بالنسبة لرجل الأعمال، لأنه دائما ما يكون أقل تكلفة، وأكثر حرصا على التركيز على العمل وبذل الجهد، لأنه موجود لفترة مؤقتة قبل العودة لبلاده، ولذلك فإن كل دول العالم المتقدم تضع عقبات شديدة في وجه الاستقدام المفرط، وذلك تفاديا لدخول أعداد كبيرة من العمالة الرخيصة التي تنافس المواطن في وظائفه وفي أعماله الحرة وتتسبب في إنخفاض متوسط دخل الفرد وارتفاع معدلات البطالة، ويعلم رجال الأعمال في دول العالم المتقدم أن استقدام الموظف الأجنبي هو الإستثناء وليس الأصل، أما في السعودية، فيعتقد بعض رجال الأعمال أن استقدام غير السعوديين هو الأصل وتوظيف السعودي هو الإستثناء، وهذا مفهوم خاطيء تماما يجب أن نعمل جميعا على تصحيحه.

إن توطين الوظائف لمواجهة البطالة، لم يعد مجرد حل لمشكلة إجتماعية، بل أنه أصبح مسألة أمن قومي، والتأخر بعلاجه يهدد الأمن والسلم المحلي، ونحن أمام خيارين لا ثالث لهما، فإما الوقوف مع المواطن والدولة للمساهمة في نزع فتيل قنبلة البطالة، وإما الإستمرار في السباحة عكس التيار والبحث عن المصالح الضيقة بعيدا عن مصلحة الوطن الشاملة.

تعليقات فيس بوك

8 thoughts on “توطين الوظائف هو الأصل وليس الإستثناء

  1. reema

    مقال ،انعدام الثقه بشعبك ازمة تعاني منها كثير من الدول وللاسف بشكل معقد في منطقة الخليج،ربما كما تفضلت ليس بسبب الاطمئنان لعمل الاجنبي فحسب انما لقلة التكلفة اذا ماقورنت بالموطن الذي في كثير من الاحيان قد يسعى لملىء شروطه ، وان كان ماينتشر في كثير من الدول هو الاستعانه بالاجنبي حتى في الوظائف التي لن يقبل فيها الاجنبي بامتيازات كفيله ان تؤمن له حياه رغدة سننين طويله وما كنا لنعتب على ذلك لو خلت الكفاءات الوطنيه..فهل يراد القول ان المواطن لا يملك من المؤهلات التي قد تجعله اهلا لبلوغ مناصب يغبط عليها، اني ارى هذه الفكره للاسف تحولت لقناعه لدى كثير من ارباب العمل بحيث بات امر غير قابل للجدل ،،

    Reply
  2. ياسر

    أتفق معك في أن أصل المشكلة هو تدني الراتب أو المردود من هذه الوظائف. كتب الإقتصاد تزخر بأمثلة عن هذا, ولكن التجار يتوقعون أن يتعامل معهم الموظف السعودي وكأنه في بر الوالدين.. يعني العطاء اللامحدود مقابل الفتات وإلا نعت بالكسل.. وهذا ببساطة من المستحيلات.

    Reply
  3. مواطن

    الشعب يريدوظيفة كيف مطلوب من الحكومة تامين الامر يمكن 90%من اسباب الحراك في الوطن العربي ونتائج هذا الحراك من قضية البطالة والعيش على هامش الوطن
    اخي الكريم يبدو ان الشعب العربي يعيش حياة الوحدة في كل شيئ عدا السياسية وهذا الامر جعل من اشعال المحروم محمد بوعزيزي نفسه
    اشعل الشباب العربي وعلى امتداد الوطن العربي الامر الذي اذهل النخبة العربية السياسية والاقتصادية
    الحرمان من ابسط الاحلام هذا محرك الامر يمكن يوجدفي التفاصيل مطاليب سياسية
    محمد بوعزيزي لم يكن ينتمي الى حزب سياسي معين او اتجاه مفكري معين ينتمي الى حزب الفقراء والمحرمين اشعل النار في جسده من اجل
    ايصال صوتة الى اصحاب المقام الرفيع
    اخي الكريم يمكن في السعودية مختلف عن غيرها دولة لها حجم روحي وسياسي واقتصادي كبير لكن يبدو الى هذا اليوم في السعودية لم ياخذالشباب السعودي الدور المطلوب منه في بناء الوطن السعودي الطيب والكريم

    Reply
  4. أمين

    مقالة رائعة. مثال آخر يدعم ما توضحه المقاله هو وظائف الديوان و كيف أصبحت بنات المملكة تسافر إلى أصقاع المملكة و على حدودها و خارجها أيضا بحثا عن لقمة العيش بالعمل كمدرسات على بند الأجور. أوليس في ذلك مشفة و عناء و غربة عن الأهل و مخاطرة بالأرواح ؟

    إن السعودة تأتي بعد أن تمتليء الشركة بالموظفين الأجانب. في حين أن التوطين يجب أن يكون الأولية التي تبنى عليها الشركات.
    تحياتي، لك و لقلمك الشجاع

    Reply
  5. مواطن

    انا اتجاه الاحداث في مصر وتونس وحصاد النتائج من الحراك الاخير
    سوف يكون له تأثيرا على الشعوب العربية انتهى ياخوة عهد النظام الرسمي العربي القائم على حب الرجل الواحد وفكر الرجل الواحد نظرية حب هذا الرجل تعني الوطن الزعيم لايخرج من الكرسي فقط الى القبر وانما البيت او السجن اذا كان مذنب
    اخي الكريم المدونة يمكن الحديث خارج سرب المقال ولكن الاقتصاد والسياسية عنوان واحد في حياة المواطن العربي
    لقد فشل النظام الرسمي العربي في تقديم نموذج الدولة العصرية
    الراعية فيها استقلال قضائي وانما نظام حكم قائم على فكر الثكنة العسكرية وصورة المدنية في الدولة انما هيا خديعة كبرى من النظام الرسمي العربي

    Reply
  6. مواطن

    يبدو ياخوه اان الحاصل في مصر سوف يكون له ابعاد كبرى على مستوى المواطن العربي العادي الغير مختص في السياسية او الاقتصاد اول مره في تاريخ العرب الحديث نظام كامل عربي في السجن قيد التحقيق والمحاسبة على كل شيئ واسلوب راقي جدا بالقانون دون اسلوب انتقامي وهذا يدل على مدى الحكمة والفكر الخلاق في فكر الثورة في الوطن العربي 2011
    ويبدو ان المرحوم محمد بو عزيزي باسلوب التعبير الذي صدر عنه اشعل الارض تحت الجميع النظام الرسمي العربي والشعوب العربية
    سقط حاجز الخوف في الوطن ومعه سقطة ورقة التوت عن جميع اصحاب المقام الرفيعفي السياسية والاقتصاد والامن والجيش في الوطن العربي ولقد اكتشف الشعب العربي لمن هو السلاح وضد من سوف يستخدم هذا ايضا يفسر اسباب بقاء الى اسرائيل الى هذا اليوم

    Reply
  7. فهد الراجح

    (( حجـه و حـاجــه))

    مقاله جـداً قيمه… في رسم الصوره الحقيقية للمواطن السعودي في بيئة العمل..فالمواطن السعودي يجد كثير من العقبات و الأعتقادات
    محلية الصنـع…التي يتبناها كثير من رجال الأعمال(السعوديين)و التي تستخدم بطريقة غير مباشره…لتسيئ و تشوه الصورة الحقيقية لشاب السعودي الباحث عن العمل…فمثل هذه المعتقدات و المبادئ تفيدالكثير من الشركات والمؤسسات (السعودية) في توفير و تقليص تكاليف المزانيه

    Reply

اترك رداً على ياسر إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>