لا لإلغاء نظام الكفيل

يطرح كثير من المختصين الاقتصاديين موضوع الغاء نظام الكفيل كوسيلة لحل بعض المشكلات المتعلقة بسوق العمل، ومن ضمنها مشكلة البطالة بين السعوديين، حيث أن إلغاء هذا النظام سيؤدي إلى زيادة تكلفة العمالة الأجنبية وبالتالي زيادة جاذبية توظيف السعوديين، كما تطالب بعض الهيئات المحلية الحقوقية – كهيئة حقوق الإنسان بالسعودية – بإلغاء هذا النظام بسبب ما يعتبرونه إنتهاكا لحقوق الإنسان، بالإضافة إلى بعض الهيئات العالمية التي ترى أن نظام الكفالة قد يصنف كنوع من أنواع المتاجرة بالبشر.

أما بالنسبة للجانب الحقوقي، فأتفق أن هذا النظام يحمل إجحافا في حق المكفول، وقد يسهل استبداد الكفيل واستغلاله للنظام بطريقة ظالمة، إلا أنه لا يرقى للمتاجرة بالبشر كون المكفول قادر على مغادرة البلد متى ما أراد. أما الجانب الاقتصادي من هذا النظام؛ فإن الرؤية التي تقول أن رفع تكلفة غير السعودي تؤدي إلى زيادة جاذبية توظيف السعوديين هي رؤية صحيحة من الناحية النظرية، وقد تسهم قليلا في حل مشكلة البطالة. إلا أن هناك الكثير من السلبيات في حال إلغاءه الآن من دون تغيير كامل للقوانين.

فمن الناحية الإقتصادية فإن الزيادة في رواتب الأجانب التي ستترتب من تحررهم من نظام الكفيل ستعني أن حجم المبالغ التي يتم تحويلها سنويا ستزداد بشكل كبير، فمجموع رواتب الموظفين غير السعوديين يصل ل 60 مليار تقريبا سنويا، ولو ارتفعت معدلات الرواتب 50% فهذا يعني أنه سيكون هناك 30 مليار إضافية يتم تحويلها سنويا لخارج البلد. أما من الناحية التنظيمية، فلن يكون من العدل أن تنتظر منشأة أشهرا طويلة وتدفع مبالغ باهظة للحصول على تأشيرة ثم يقرر الموظف الإنتقال لمنشأة أخرى في أي لحظة ومن دون موافقة المنشأة التي استقدمته وعانت للحصول على تأشيرة. فلا يمكن إلغاء نظام الكفيل ما دام هناك تضييق شديد على إصدار التأشيرات للشركات والمؤسسات.

لذلك، فإن إلغاء نظام الكفيل يجب أن يسبقه تغييرات جذرية في نظام الإستقدام، ابتداءا بفتح باب الاستقدام بشكل كامل ومن دون تضييق أو إبطاء، وإضافة رسوم شهرية مرتفعة على كل تأشيرة يتم استصدارها، بحيث نضمن أن يقل معدل تدفق العمالة سنويا، وبنفس الوقت يحق للمنشأة أن تستقدم موظفا بديلا من دون صعوبات لو قرر الموظف الذي استقدمته ان ينتقل لشركة أخرى، كما سنضمن أن تبقى ثروات البلد في داخله بدل أن يتم تحويلها للخارج.

تعليقات فيس بوك

29 thoughts on “لا لإلغاء نظام الكفيل

  1. Ali

    اعتقد لو تم تجنيس اصاحب المشاريع الكبيره بيكون الاستثمار الداخلي اكثر وتحويل الاموال للخارج اقل .. المشكله الي تواجه الاجانب في الخليج هي عدم القدره على التملك .. هذا الشي مطبق عندنا في سلطنة عمان وقدم ساهم كثيرا في تقليل تحويل الاموال للخارج

    Reply
  2. ناصر

    السلام عليكم

    نظام الكفالة واحد من اسؤ اشكال الاستعباد المقنن، ولا يضير ماذكرته وجود كفلاء محترمين لا يمارسون التنكيل.
    وماتفضلت بذكره حول قدرة المكفول على مغادرة البلد، غير صحيح ولدي اصدقاء صودرت جوازات سفرهم عند وصولهم ولم تعاد لهم عندما رغبوا في الرحيل.

    Reply
  3. أحمد الصاوي

    استخدم كثير من السعوديين نظام الكفيل لاستعباد غير السعوديين بشكل مهين مع كل أسف ، والنظرة في أن المكفول في كثير من الأحيان يعتبر كالعبد، وهذا واضح وجلي في تعامل السعوديين مع المكفولين أو حتى مع غير السعوديين بشكل عام حيث نظرة الازدراء لهم، وتجاوز ذلك السلوك المشين حتى في سلوك الصغار .
    وأنا أوافقك الرأي في أن الموضوع يحتاج حل متكامل وليس حل جزئي، وأنا أستبعد ذلك لأن فيه كثير من المتنفعين من نظام الكفالة ممن يتاجرون بالتأشيرات بيعاً وشراء، هذا عوضاً عن إجراءات التعقيب في مكاتب الجوازات.

    Reply
  4. محمود

    تدوينة فيها بعض المنطق وبعض المغالطات..
    فأبدأ شاكرا ً لكم ومحترما ً شخصكم الكريم,,ثم سأكتب ناقدا ً..آخذا ً بعض النقاط الواردة في تدوينتكم ورادّاً عليها..

    “إلا أنه لا يرقى للمتاجرة بالبشر كون المكفول قادر على مغادرة البلد متى ما أراد.”

    لا يمكن للمكفول السفر من البلد متى ما أراد ذلك لسببين رئيسيين:
    1- احتفاظ الكفيل بجوازسفر المكفول وهذا النظام يعتبر غير شرعيا ً بالعرف العالمي للتعامل.
    2- لابد من حصول المكفول على تأشيرة سفر -إن كانت خروج عودة او خروج نهائي- ولا يمكن ان يتم ذلك إلا من خلال الكفيل.

    من النقطتين السابقتين نستنتج أن المكفول لا يمكنه السفر إلى بلاده او غيرها إلا برضا وسماح وقبول كفيله مما يجعل نظام الكفالة يدنو من الاستعباد ناهيك عن كثير ٍ من الاستثناءات والحالات التي يضيق المقام بذكرها.

    “لن يكون من العدل أن تنتظر منشأة أشهرا طويلة وتدفع مبالغ باهظة للحصول على تأشيرة ثم يقرر الموظف الإنتقال لمنشأة أخرى في أي لحظة ومن دون موافقة المنشأة التي استقدمته وعانت للحصول على تأشيرة. فلا يمكن إلغاء نظام الكفيل ما دام هناك تضييق شديد على إصدار التأشيرات للشركات والمؤسسات.”

    في الاقتباس الأخير يبدو جليّاً اهتمامكم بالمؤسسات وخاطرها وحقوقها دون مراعات حقوق الإنسان الذي هو اغلى مافي الكون, فلو أطللت برأسك سيدي إلى خارج الصندق “سوق العمل السعودي” ستجد أن الكفاءة هيي التي يجب أن تكون أساس العمل والتنافس الشريف هو الذي يحدد أجزر العاملين ناهيك عن دور مؤسسات ٍ غير ربحية كالنقابات المهنيّة في هذا الجانب, ثم ّ ثمة في قانون العمل سيدي ما يسمى بعقد العمل, ولا ألومك لأنه شبه معطّل في ظلّ نظام الكفالة, ةلكن عقود العمل هي التي ممكن ان تحفظ للجميع حقوقهم لا الإمساك برقاب الناس ومنعهم من حرية العيش الكريم والعمل حيث تناسبهم البيئة وطبيعة العمل وظروفه, فالامر ليس مرتبطا ً بالمال وحسب..المسألة مسألة كرامة.

    وشكرا ً

    Reply
    1. عصام الزامل Post author

      بالنسبة للنقطة الأولى. فنعم هناك ممارسات قبيحة. ولكن لا علاقة لها بنظام الكفيل. كسحب الجواز مثلا. نظام الكفيل الاساس فيه ان العامل لا يمكن ان ينتقل لشركة ثانية بدون موافقة من استقدم الموظف.
      اما بالنسبة للسفر.. فاعتقد لو اتجه العامل لسفارته فيمكنه السفر غصب عن كفيله.

      بالنسبة للجانب الانساني بشكل عام. انا اؤيد الغاء نظام الكفيل. ولكن يجب أن اسلط الضوء على سلبيات هذا القرار. وكيف يمكن تجنب السلبيات باتخاذ قرارات اخرى تجعل من الغاء الكفيل عملية فعالة.

      Reply
  5. Pingback: Tweets that mention لا لإلغاء نظام الكفيل : : مدونة عصام الزامل -- Topsy.com

  6. تركي العويرضي

    أعتقد أن نظام استقدام العمالة وعملها بشكل عام يحتاج لغربة شاملة ، ولكن إلغاء نظام الكفيل ليس الحل الصحيح والآمن ، فيجب مراعاة جميع الجوانب بلا استثناء وتغليب مصلحة المواطن الفرد على مصلحة العامل الأجنبي أو الشركات والمؤسسات .
    فالعدالة هنا تعني إنصاف المواطن أولاً ومن ثم الأجنبي ويليه الشركات والمؤسسات ، فالقطاع الخاص لم يقم بدوره الوطني والاجتماعي والأمني كما يجب ، بل يجب إجبار القطاع الخاص حتى لو تضر بنسبة معينة .

    تحياتي

    Reply
  7. Abdullah

    “لا أنه لا يرقى للمتاجرة بالبشر كون المكفول قادر على مغادرة البلد متى ما أراد”

    ممكن تقلي كيف يقدر سيافر “متى أراد” والجواز بالعادة محجوز عند الكفيل!

    وما يعطيه الجواز إلا بالابتزاز المالي..

    Reply
  8. Abdurahman Warsame

    المشكلة ليست فى الاجانب بل فى السعوديين. السؤال هو: لماذا يستقدم السعودى شخص من الخارج للعمل هذا كانت الكفائات موجودة؟ معظم العمالة هى عمالة يدوية (عمال بناء, خدامات, ممرضات …) و هذه وظائف لا يريد السعوديين العمل فيها. وهناك ايضا العمالة المحترفة (باجور اعلى بكثير) التى لا يمكن استبدالها لعدم (او قلة) توفر كفاءات سعودية. والسلام.

    عبدالرحمن

    Reply
  9. بلال

    وهل دول العالم التي ليس فيها نظام الاستعباد مدمرة وتعمها الفوضى؟

    مع احترامي الشديد لكن هذا الكلام لا يصدر الا ممن هو بعيد عما يحدث للمستعبدين في هذا البلد.

    Reply
  10. solutions-vb

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    جزاك الله كل خير أخي الكريم على الموضوع المميز، ما شاء الله
    لا تحرمنا جديدك
    بالتوفيق إن شاء الله

    Reply
  11. فهمي لصور

    أشكرك على طرحك للموضوع
    ولكنك طرحت موضوعك وناقشته من جهة واحدة فقط
    باختصار وللاسف نظام الكفلاء هنا (استعباد الا من رحم الله)
    هل تعرف كم يدفع المكفول سنويا الى كفيله حتى يحن عليه ويجدد اقامته؟
    تعرف اذا تجرأ وطلب المكفول طلب نقل كفالة تعرف كم يطلب وكيف يسيل لعبه لاخذ اموال الناس بالباطل
    واذا تبغى تنقنق (تحلي) اذا طلب منك تأشيرة خروج وعوده
    هذا من الجانب النفسي المكبوت
    من الجانب الاخر
    والذي يمكن ما تعرفه
    هو ريح المكفول وحسسه بالامان يوفر لك أداء وجوده في العمل
    أما بالنسبه لخروج الاموال
    فأتفق معاك
    ولكن الحال هنا وبعض الرواتب لا تسمح باستقدام عائلة المكفول
    ولو وفرتم له ذلك لانخفضت نسبة التحويلات بشكل كبير

    تحياتي

    Reply
  12. ياسر

    معليش بس في أشياء ماهي واضحة لي
    كيف إلغاء نظام الكفيل سيؤدي إلى زيادة تكلفة العمالة الأجنبية؟ وهل هاذا عام بالنسبة لكل الأجانب أم العمالة منخفضة الرواتب فقظ؟

    وذكرت في الأخير رفع تكلفة التأشيرة حتى نضمن أن يقل معدل تدفق العمالة سنويا، وبنفس الوقت يحق للمنشأة أن تستقدم موظفا بديلا من دون صعوبات لو قرر الموظف الذي استقدمته ان ينتقل لشركة أخرى. كيف نمنح حق الإستقدام البديل بسلاسة نخفض معدل التدفق الذي ذكرت؟ لعل الأنسب هو ضمان خق الإنتقالية (mobility) ضمن من هم في البلد أصلا وليس الإستقدام، لكن هذه ستدخلك في اشكالية حق المؤسسة المستقدمة أصلا في الإستفادة من موظفها دون خوف من اغراءات مؤسسة أخرى.. وهذه أيضا فيها نظر

    شكرا على طرحك

    Reply
  13. احمد ارسلان

    هل ان نظام الكفالة لا يصل إلى المتاجرة بالبشر سبب لعدم الغاءه؟

    ثم أخي عصام أنت تقول إن هو تعرض للاضطهاد يستطيع مغادرة البلد :

    هذا ( برأيي الخاص ) ليس طريقة تفكير صحيحة لتحليل مشكلة

    هذا اللي عندنا ( اضطهاد ) عجبك عجبك ما عجبك الباب بيفوت جمل

    ثم الكثير من هؤلاء هم وابناءهم ولدوا في هذا البلد ، وقد لا يعرفون شيئاً عن بلدهم

    حتى لا نذهب لبعيد ، أنا مثلاً ولدت هنا وكذلك زوجتي ، والآن ابنائي … إذا تقترح علي أرحل لما يسمى بلدي أو أصبر على الاضطهاد ودفع مبالغ طائلة كل سنة مقابل بقائي في ( ليست بلدي )

    Reply
  14. مواطن

    اخي الكريم عصام مساء الخير السلام عليكم ورحمة الله وبراكاته
    اخي واليس في تفاصيل نظام الكفيل شيئ من العبوديه وهوصوره مؤدبه نظام الرق البائد اخي الكريم دول الخليج العربي يوجد فيها نهضه والمصيبه ان الشعب العربي الكريم في الخليج العربي تعلم
    مبداء الاستهلاك دون الانتاج والموظف الخليجي معروف مكتب انيق وسياره من النوع المرعب من ناحية الثمن وجهاز حاسب وجيش من العمال نسبه90% من الوافدين ونجد هذا الاخ يتحكم بهم بالقانون الخاص به وهذا دليل على العجز في التشريع الذي يضمن حقوق اطراف العمل يتبع

    Reply
  15. musab

    اخي الكريم
    من وجهة نظري :
    يجب ان نرتب اولوياتنا فان كانت اولوياتنا اقتصادية فهو نظام يمكن التعايش معه
    وان كانت اولوياتنا حقوقية او انسانية فان هذا النظام مجحف للانسان اي انسان ساو كان سعودي او بنقالي
    انا ارى ان نضع المال جانبا وكم مليارا يتم تحويلها كل عام ونضع حدا لهذا النظام وننتصر للانسان في هالبلد اي انسان وكل انسان

    انا ماقول انيك غلطان لكن لي وجهة نظر مخالفة لوجهة نظرك

    شكرا على طرحك الجميل ونحتاج مثل هالتفكير والاختلاف لنرتقي بانفسنا

    Reply
  16. علي

    والدي يمتلك عدة محلات للخياطة الرجالية، و أذكر في حديث معه أنه لا يؤيد إلغاء نظام الكفالة لأنه و وفقا لكلامه فإن العمال منكلين به already و هم على كفالته، فماذا لو لم يكونوا؟

    Reply
  17. mas

    المشكلة مش في التوقعات/الاحتمالات من الغاءه او عدمه،، المشكلة انه لا توجد اي رغبة جادة لالغاءه وانا اعتقد الاسباب هي:
    1. المستنفعين من نظام التأشيرات (المتاجرين بالبشر)
    2. الجانب الامني أو بالاصح الخوف الامني المعتاد والذي ينظر بالريبة والشك

    الرغبة في تغيير النظام من القيادة السياسية سيسهل الامر.. استراليا مثلا (وهي تشبهنا في عدة نواحي) تفتح باب لقدوم اكثر من 150الف عامل سنويا ولديها نظام متطور وعادل يحفظ حقوق الجميع، والاهم بأنها هجرة نوعية، بمعنى انه يتن اختيار المهن/التخصصات التي يحتاجها سوق العمل حقيقة..

    Reply
  18. طويل

    في نظام الكفالة يشعر المكفول انه تحت عقد مؤقت ويمكن لكفيله ان يسفره في أي لحضة اختلاف، وهذ ما يفقده الأمان الوظيفي والمعاشي لذلك فإن رد الفعل الطبيعي هو ان يتم تحويل الأموال للخارج وتأمين المستقبل هناك.

    Reply
  19. ابو احمد

    اولا شقيقى ان نظام الكفالة هو و الرق وجهين لعملة واحدة و انا لى 5 سنوات ارغب بالعودة لبلادى الا اننى لم استطيع و لى حقوق تتجاوز المائة و عشرون الف ريال و تقدمت بشكوى لمكتب العمل و وير العمل و الهيئة الابتدائية و الامارة و مكتب الامير سلمان الا اننى لم اصل لاى نتيجة فاتصلت بكفيلى لا وفقه الله و قلت له اننى ارغب بالعودة لبلدى فقال لى تتنازل عن القضية و ادفع له مبلغ ثلاثة الاف ريال و سيتم ترحيلى عن طريق الوافدين لانه عمل بلاغ هروب ضدى
    اين الانسانية فى ظل ملك الانسانية و اين العدل
    الا يعتبر ذلك اسواء انواع الرق ؟؟
    حسبى الله و نعم الوكيل عليه و على امثاله

    Reply
  20. Mohammed

    اشكرك جدا على هذا المقال و انا منذ دخولي السعودية و عدم علمي الكامل بنظلم الكفالة و الكيفية التي يستغلها الكفيل له تفاجات باجراءات طويلة و معقدة ولا تتناسب صراحة مع كوني انسان حر و غير معتاد على التحكم في تنقلاتي و تصرفاتي….اخر شهرين و بد معاناة طويلة كادت ان تتسبب في الضغط و السكر استطعت الحصول على خروج و عودة و لكني لا انوي العودة بل اقسمت على عدم العودة لاي سبب للسعودية الا للحج او العمرة فقط.

    بصراحة نظام الكفالة يعطي الحق للكفيل بان يستعبد الناس و هذا ما لا يرضاه اي انسان حر مهما كان وضعه المادي….لتذهب المادة الى الجحيم اذا كانت على حساب انسانيتي و كرامتي.

    Reply
  21. محمود

    يارب نظام الاستعباد دا يتشال مش عارف اروح ولا حتى اسيب فلوسي كلها و اروح تحكمات و ظلم مش عارف ليه كل دا و اقول للمسؤلين كلكم راع و كلكم مسؤل عن رعيته ارجوكم ارحمونا روحونا او رحلونا او حتى امنعوا الناس انها تيجى هنا ربنا جبار

    Reply
  22. غيور على الوطن

    يغادر السعودية متى أراد ؟؟مستحيل يسافر دون موافقة السيد الكفيل أنا أتيت للسعودية بعقد عمل على راتب وبعد مدة أجبرت على العمل بعدق ثاني على نسبة على أن تحسب على إيجارات و رواتب العمال و سيارات و …و بعد أردت السفر لإجازة رفض الكفيل و حد الآن لا أجد طريق للسفر فإن كانت لك طريقة لسفري أكون ممنونا لك فأنا ممنوع من السفر بموجب الكفيل و ممنوع من إستقدام الأهل بموجب الكفيل و ممنوع من الإجازة بموجب الكفيل أنا مسجون في وطني الثاني …لأعمل لدى الكفيل عن غصب و بعبودية فماهو السبيل للخروج

    Reply

اترك رداً على Ali إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>