البطالة القادمة… بالأرقام

أصبحت البطالة وعلاجها الهم الأول لدى المسؤولين، حيث أن هذا الخطر الداهم سبب رئيسي في زعزعة الإستقرار الأمني والإجتماعي، والتأخر في علاجه يزيد من صعوبة المهمة. وأول خطوة في علاج أي مشكلة هي تحديد حجمها وشكلها وبناء الاستراتيجيات والخطط على أساسها. لذلك سنحاول إلقاء الضوء على أهم الأرقام المتعلقة بالبطالة وحجم سوق العمل في الوقت الحالي والمستقبلي.

يبلغ حجم السعوديين الموظفين سواءا في القطاع الخاص أو العام (بقطاعيه المدني والعسكري) حوالي 2.2 مليون موظف، أقل من 800 ألف منهم يعمل في القطاع الخاص، والبقية يعملون في القطاع الحكومي أي حوالي 1.4 مليون. وتنفق الدولة أكثر من 180 مليارا كرواتب لموظفيها في القطاع الحكومي، وهو مبلغ ضخم يزيد عن المعدلات العالمية المقبولة بكثير، أي أن فرصة توظيف المزيد من الشباب في القطاع الحكومي ضئيلة جدا ولن تكون طريقا لحل مشكلة البطالة بأي حال من الأحوال، لذلك من الأفضل إبعاد الوظائف الحكومية من أي معادلة لعلاج هذه المشكلة.

العدد المتوقع للداخلين لسوق العمل في العشر سنوات القادمة يمكن معرفته من خلال نظرة إلى أعداد السعوديين من الذكور والإناث في الشريحة العمرية بين 12 سنة و 21 سنة. حيث أن هذه الشريحة ستدخل سوق العمل حتما خلال عشر سنوات وستحتاج أن يكون لها دخل يمكنها من بناء أسرة والعيش بشكل كريم. وتشير احصائيات مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات التابعة لوزارة الإقتصاد والتخطيط أن إجمالي السعوديين في هذه الشريحة العمرية يبلغ عددهم حوالي 4 مليون شخص نصفهم من الذكور والنصف الآخر من الإناث. ونظرا للنسيج الاجتماعي القائم على الأسرة فيمكن الإفتراض أن 2 مليون أسرة جديدة ستحتاج إلى مصدر دخل خلال العشر سنوات القادمة، وسواءا كان العائل الرئيسي هو الزوج أو الزوجة فهذا يعني أن الحد الأدنى اللوظائف التي يجب خلقها هو 2 مليون وظيفة، جل هذه الوظائف يجب أن يكون في القطاع الخاص.

هذا يعني أننا نحتاج أن نقفز بعدد السعوديين في القطاع الخاص من 800 ألف موظف إلى أكثر من 3.3 مليون موظف – بعد إضافة 500 ألف عاطل عن العمل حاليا – خلال عشر سنوات فقط، ولا يمكن الاعتماد على إحلال السعوديين محل الأجانب لأن معدل رواتب الأجانب لا يزيد عن 700 ريال شهريا، بل يجب خلق وظائف ذات قيمة عالية توازي رواتبها ما يتلقاه الموظف الحكومي على أقل تقدير. وهذا هدف صعب جدا، لا يمكن تحقيقه إلا بقرارات استراتيجية وصارمة، وتكاتف جهات حكومية متعددة تضع نصب أعينها حجم المخاطر القادمة، وتعمل على سن قوانين قد تكون مؤلمة لبعض القطاعات، وبنفس الوقت العمل على خلق بيئة خصبة للتنمية الاقتصادية تسمح بمعدلات نمو كافية لاستيعاب وخلق هذه الوظائف.

تعليقات فيس بوك

34 thoughts on “البطالة القادمة… بالأرقام

  1. ِِAbo_3mr

    ” وهذا هدف صعب جدا، لا يمكن تحقيقه إلا بقرارات استراتيجية وصارمة”
    مثال على القرارات الاستراتيجية الصارمة؟

    Reply
      1. يزيد باحمدان

        وكذلك بزيادة رسوم العمالة الأجنبية و الفيز
        ولكن قد نقول يستثنى من ذلك العمالة المنزلية

        Reply
  2. ماجد الشتوي

    من الحلول البسيطة والمجدية ماديا ، تدريب الشباب على المهن الحرفية. مثل قيادة المعدات الخفيفة والثقيلة .

    من الحلول كسر حاجز الخوف ومفهوم القطاع الخاص ماله أمان.

    Reply
  3. 37dc.net

    قبل كم يوم على اذاعة روتانا
    في برنامج على العلياني

    اتصل مسؤول توضيف
    وقال من المستحيل رفع رواتب السعوديين حتى 4000 ريال
    لذالك نظطر للتوضيف الوهمي بأعطائة 1500 ريال وهو في بيتة

    لاحظت الفكرة؟

    Reply
  4. ابو دايم

    الحل موجود لكن الشباب السعودي لا يريده, واعتقد ان عدم خوض التجربة والخوف منها هو السبب.

    الحل في المنشأت الصغيرة والمتوسطة, وقبل ذلك يجب سن قوانين تصب في صالح المواطن وليس المقيم كماهي حاليا, وتوفير مصادر تمويل مناسبة لدعم مشاريع الشباب. ومراكز استشارية ومالية لمساعدة الشباب على اتخاذ القرار الصحيح.

    Reply
      1. ابو دايم

        هل لديك فكرة عن عدد محلات البيع بالتجزئة؟
        – ماذا لو استثمر مواطن في منشأة ووظف أخر. او قل وجد له شريكا.

        هل لديك فكرة عن عدد شاحنات النقل في المملكة ؟
        – كم عدد الشاحنات التي تنقل البضائع من مينائي الدمام وجدة فقط. بعض التجار يؤجر شاحنات النقل التي يمكلها ب 18 الف شهريا وهذا في الحد الادنى.

        هل لديك فكرة عن عدد التاكسي في السعودية ؟
        – احد العاملين في هذا المجال جزئيا دخله 6000 شهريا, ماذا لو عمل بدوام كامل (8 ساعات)

        وغيرها الكثير يمكن ان تجعل اكثر من مليوني سعودي يعملون ويحققون دخل مجزيا يجعلهم قادرين على فتح بيوت والصرف عليها.

        نحن نحتاج مزيدا من :

        التثقيف – اقرار انظمة جيدة – الدعم بكافة اشكاله والوانه

        وهذا ما يتم عمله في اليابان واوروبا وامريكا.

        Reply
          1. عبداللة

            كلام الاخ ابو دايم صحيح لو تم حصر قطاع التجزئة والنقل للسعوديين فقط لحلت مشكلة البطالة لمدة 10 سنوات وخلال هذة المدة تعمل الحكومة على خلق قطاع خاص قوي يستوعب القادمين الجدد وارى انة يجب العمل من الان على التوعية بضرورة تحديد النسل مهما كلف الامر حتى لو حدثت مواجهة مع المتشددين ارى ان مشكلة البطالة اجتماعية وضعف القطاع الخاص

  5. عبدالرحمن العصيمي

    ولماذا الاقتصار على الوظائف كمصدر للدخل؟ يجب أن تتواجد مصادر أخرى مثل بناء رجال الأعمال الشباب.

    Reply
  6. Pingback: Tweets that mention البطالة القادمة… بالأرقام : : مدونة عصام الزامل -- Topsy.com

  7. بدر حلواني

    السلام عليكم اخوي عصام

    تدوينة رائعه جدا

    سؤالي عن بيئة الاستثمار الحالية هل تدعم خلق هذا العدد من الوظائف؟

    تعلم ان الاعمال الصغيرة وثقافتها غير منتشرة بين اوساط الشباب اولا
    ثم ان الصعوبات الموجودة في السوق السعودي والمنافسة الغير شريفة التي يقوم بها “قطاع الطرق” في السوق السعودية وعدم وجود قضاء جاد ونزيه لن توفر حافزا للكثير من الشباب ان يبدأو اعمالهم؟

    معنى هذا انه لن يتم خلق فرص من القطاع الخاص لأنه قطاع ضعيف جدا ولاينافس فيه الا كبار الشركات التي تتوفر على سيوله مالية او راس مال معين؟
    كدليل على ذلك انظر الى السوق المالية السعودية وعدد الشركات الموجودة فيها تجد ان اغلبها شركات ترجع في ملكيتها الى اناس يستطيعون خرق البيروقراطية من خلال نفوذهم في الدولة.

    الدولة لاتدعم بجدية قطاع الاعمال الصغيرة وكذلك البنوك لا توفر السيولة النقدية الا لبعض الشركات. معنى لك ان البنوك لاتحرك اقتصادا قويا ولاتخلق بيئة عمل بحجم السيولة المالية الكبيرة والمتوفرة في السعودية كأكبر سوق مالية في الخليج. قطاع الاعمال الصغيرة متروك على مهب الريح ومصيره متروك للصدف حيث لاحماية قانونية له. فكيف سنخلق وظائف في غير الشركات الكبيرة؟

    ايضا الممكلة ليست جاذبه للاستثمارات المتوسطة التي تستثمر في غير مشاريع الدولة والبنية التحتية. فأكثر شركات بيع الملابس بالتجزئة مثلا تكتفي باعطاء امتياز تجاري او فرانشايز لوكيل محلي متنفذ حتى تضمن حقوقها القانونية والمالية. وهذا معناه اني كشاب لن استطيع منافسة رجل متنفذ اذا كنت اريد ان افتح فرانشايز مثلا في السعودية لاني لن اوفر له حماية وضمان لحقوقه.

    بانتظار ردك عزيزي
    تقبل تحياتي

    Reply
  8. Bader

    لمحاربة البطالة يجب وبشده القضاء على الفساد المتواجد في مكتب العمل والرشاوي التي تدفع للمفتشين

    Reply
  9. مرتضى عبدالله

    أستاذ عصام
    تدوينة رائعة وتغطية جميلة
    في تدوينتك “خرافة السعودي الكسول” كان لي رد، والآن سأكرره بصيغة أخرى: يا أستاذ، الشركات تمارس إرهاب ضد السعودي
    نعم … “إرهاااااااااااب”
    يظلمونه و عندما يتكلم يكون ردهم: أغلق فمك و الا اغلقناه بتجويع بطنك.
    والمسكين لا يعلم هل هناك من يدعمه؟ هل هناك من سيأخذ له حقه لو طالب به؟ هل يوجد من يحميه؟
    و مكتب العمل في راقد في سبات عميق
    الله يعين بس

    Reply
  10. محمد الثاري

    أرى أن هناك توجه قوي لتحفيز الشباب للإنطلاق في مجال العمل الحر بهدف خلق وظائف إضافية و أيضا تحويل هم الشباب من البحث عن وظيفة إلى صنعها .. وتلك فكرة رائعة و ممتازة .. لكن ما أراه في تطبيقها فهو مجرد لافتات و شعارات دون الإهتمام بالإنتاج الفعلي و الإهتمام الجاد بالفئة من الشباب الطمووحة ..
    !!

    شكرا لك

    Reply
  11. عبدالله القحطاني

    أخوي عصام …
    ما ادري بوعي او بدون وعي منك لكن فيه تسلسل منطقي في مقالاتك و كلها تصب في نفس المجال اللي اقدر اسميه الرفاه الاقتصادي .. من خلال متابعتي لكتاباتك اقدر ألخص هذي النقاط :
    ١/ من الخطأ الحديث عن احلال العماله الوافدة من اجل توسيع التوظيف ، لانها في اغلب الاحيان وظائف ليست ذات عائد مالي مناسب.
    الحل : رفع التكلفه علي استقدام العماله الوافدة غير المنتجه .
    ٢/ فيه سوء في توزيع الاولويات في الاقتصاد مثلا موضوع البنزين الرخيص و الاراضي
    الحل : اعاده التوزيع بناء علي الاولويات و ليس الامنيات.
    ٣/ البعد عن وهم السعودي الكسول.
    الحل : توفير العائد المالي المناسب للسعودي حتي يكون منتج .
    ٤/ قلة النمو الحقيقي للاقتصاد.
    الحل: البحث عن قطاعات انتاجيه جديدة
    ٥/ البطاله المرتفعه حاليا و المتوقع زيادتها مستقبلا.
    الحل: عمل كل ما سبق حتي نحصل علي وظائف ذات عائد مالي عالي و في قطاعات انتاجيه جديده حتي نخفض معدل البطاله.
    طبعا النقاط و الحلول من خلال فهمي لكلامك و فكارك و ليس مني شي ..

    شخصيا اتفق تقريبا مع كل ما تقول ، لكن في نفس الوقت لابد ان نعلم انه مافيه حل للبطاله بشكل كامل في كل اقتصاد لابد ان يكون فيه بطاله و لابد يكون فيه فرص عمل جديده ..
    في رأيي ، اعتقد اننا في حاجه ماسه لزياده ثقافة العمل .. بغض النظر عن العائد المالي و اعتقد ان هذي نقطه خلاف بيني وبينك .. اللي افهمه من كلامك انه بغض النظر عن العمل اللي موجود من خلال العائد المالي راح يقبل فيه المواطن السعودي ، و انا اتفق معك تماما .. لكن في نفس الوقت هذا الحل يخالف احد النقاط اللي انا لخصتها و هي النقطه الرابعة ” قلة النمو الحقيقي ” يعني حنا نحاول تعديل تشوه اجتماعي من خلال حل اقتصادي و هذا برايي مصيبه المصائب في مجتمعنا ..
    طيب ايش الحل ؟ الحل ببساطه نعالج المشكله من خلال الجانب اللي هي تتبع له لا يمكن حل المشاكل الاجتماعيه من خلال الاقتصاد و لا الاقتصاديه من خلال السياسة .. هذا تاجيل للمشكلة و ليس حل ..

    شئنا ام ابينا لابد يكون فيه تسلسل في الرواتب و الوظائف ، اذا آمنا بالاقتصاد الحر ، لا يمكن الحلاق ياخذ نفس الراتب اللي ياخذه الطبيب .. انا مؤمن بالاقتصاد الحر و بنفس الوقت مؤمن بادارة الدوله للمرافق الحساسة لكن بطريقة غير مباشرة – نموذج ارامكو و سابك – ، لكن ما تقدر الدولة تدير الاعمال البسيطة بنفس الوقت – مثلا الحلاق – .. فيه قطاعات انتاجيه و عندنا ميزه فيها و فيه قطاعات ضروريه و بنفس الوقت مستحيل يكون فيها انتاجيه بالمعني الحقيقي ، لابد ان نقبل هذا و نعمل بناء عليه ..

    اعرف تعليقي طويل وفيه نقاط كثيره ، بالنسبه للنقاط الخمس – اللي ما ادري فهمي لها صحيح او لا – اذا كان صحيح انا مثل ما قلت متفق تماما ، و اذا كان فهمي خاطئ او ناقص اتمني منك العذر..

    اخيرا اعتقد انك تعرف اكثر مني ان الاقتصاد من العلوم المتغيره و لا يكاد يوجد فيها صح او خطأ .. كل نموذج اقتصادي له نقاط و عليه اخرى..
    تحياتي لك ..

    Reply
    1. عصام الزامل Post author

      مرحبا اخوي عبدالله…

      النقاط اللي ذكرتها تلخص بالضبط ما كتبته انا حتى الآن فيما يتعلق بسوق العمل والبطالة. وهي تمثل وجهة نظري مائة بالمئة. ابخليك تكتب معي ههههه

      بالنسبة لاعتراضاتك.
      حتمية البطالة: نعم البطالة حتمية بنسبة قدرها الاقتصاديون بأربعة بالمية وهي تمثل نسبة الانتقال غالبا (اسم هذي البطالة – البطالة الطبيعية اعتقد). يعني اي اقتصاد نسبة البطالة فيه 4% يعتبر مافيه بطالة عمليا. وهذي النسبة ما فيه اعتراض عليها بالنسبة لي.

      ثقافة العمل: اذا كنت تقصد اننا لازم ننمي ثقافة العمل بوظائف متدنية وراتب متدني (2000 ريال) مثلا. فانا لا اتفق معك اطلاقا. ليس من حقنا أن نجبر الشباب على وظيفة لا تمكنه من العيش بكرامة في الوقت اللي يأخذ في الموظف الحكومي راتب مجزي (من دخل الشعب) وهو (الموظف الحكومي) غير منتج الا من رحم ربي.

      بالنسبة للتشوه الاجتماعي، ممكن توضح لي اياه بشكل أكثر تحديد عشان ما اناقش شي مختلف عن اللي في بالك.

      نقطتك الأخيرة بالنسبة لتسلسل الرواتب. لم أذكر ولم ألمح في أي مكان اني ضد السوق الحر في تحديد المرتبات. ولكن عدة نقاط: يستحيل ان يكون فيه عدالة بتسلسل الرواتب حاليا ما دام فيه (سيل) من العمالة الاجنبية اللي تسحب الرواتب لتحت. ارفع تكلفة الاجنبي بشكل كافي.. وخذ راحتك بالنسبة للرواتب.

      لاحظ اني حتى ما طالبت (بحد أدنى) للأجور. رغم ان هذا الاجراء متبع في أكثر دول العالم تحررا اقتصاديا (امريكا). ورغم ان الحد الادنى اصبح حقيقة اقتصادية اجتماعية لا يعترض عليها الا المتطرفين من اليمين الاقتصادي ولا أحد يسمع لهم اصلا.

      أتمنى اكون رديت على نقاطك بشكل وافي. واذا فيه نقطة (شقحتها) علمني عشان ارجع لها.

      تحياتي

      Reply
      1. عبدالله القحطاني

        التشوه الاجتماعي هو رفض بعض الوظائف بسبب النظرة الاجتماعيه مثلا السباك في الدمام يطلع معك بخمسين ريال بدون حتي ما يشتغل و اذا اشغل راح ياخذ خمسين مثلها مقابل عمله ، المحصله مئة ريال في اليوم في المتوسط و هذا يساوي ثلاث الاف ريال بالشهر و هو اكثر من راتب السيكيورتي .. و مع ذلك الكثير من السعوديين يقبلون علي وظائف السيكيورتي و يبتعدون عن وظائف السباك .. هذا يعود للنظره التاريخيه للعمل اليدوي اللي تاريخيا في السعوديه كانت محصوره علي الاشخاص اللي غير معروفه اصولهم مثل وظيفة الصانع و الحداد و الجزار و غيرها .. هذا تشوة اجتماعي اذا كانا نصنف وظيفه علي انها للناس اللي اصولهم معروفه – ٢٢٠ – و فيه وظائف اخرى وظائف للناس اللي اصولهم غير معروفه او غير مؤكده – ١١٠ – ..
        يعني الاقبال او الرفض هو بسبب اسم العمل و ليس طبيعة العمل او العائد المادي .. و في هالنقطه انا اعرف وجه نظرك تماما و احترمها و ان كنت ما اتفق معك فيها ..

        بالنسبه للكتابه معك .. ماعندي مشكله بس يعتمد علي الراتب هههههه
        خصوصا عندي خبره في co-blogging !!

        فيه موضوع اتمني اسمع رايك فيه و هو موضوع التمويل و مصادر رأس المال في السعوديه لاي مشروع سواء كان قائم او جديد .. ابي اعرف الواقع و المأمول .. ايش رايك صاير مايطلبه المعلقون !!

        تحياتي لك ..

        Reply
  12. مواطن

    اخي الكريم عصام مساء الخير السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخي الكريم السب والشتائم الى غير ذلك هي سلاح الضعيف وفي مطلق الاحوال الطبقه السياسيه والاقتصاديه والعسكريه العربيه هي من الوطن واكيد من مستورده من الخارج يمكن يكون لهم علاقه مع الغرب اواواو او وهذا اصل العلاقه الدوليه بين الدول ولكن البحث هنا عن الاستقلال في القرار الوطني والعداله الاجتماعيه في توزيع الدخل القومي بين الافراد المجتمع اخي الكريم هناك امر خطير اصبح يشكل عبئ على الكثير من الدول العربيه والذي اصبح ايضا مشكله
    معقد هي البطاله المقنعه وهي موجود اكثر شيئ في الاقطاع الاداري العربي حيث نجد كم من الموظفين احيانا دون عمل ولكن الدوله نتيجة ضعف الاقطاع الخاص في توفير العمل والمشاريع الاستثماريه
    المقدم لها دعم من ميزانية الدوله او من الدول الغربيه فيها وهم كبير جدا طبعا ومن نتائج التضخم في اليد العامله في الاقطاع الاداري وضعف الاقطاع الخاص والاستثماري يوجد نتائج مدمره وهي سائده في غالب الدول العربيه
    1- الروتين
    2- نتيجة ضعف الرواتب الاجور الفساد
    يمكن الفساد المالي هو اكبر كارثه في الاقتصاد الوطني حيث ان الرشوه تعطي مجال من اجل مخالفة القانون ويبدو الامر اكثر في القروض على مشاريع ليس لها وجود مال يؤخذ على مشاريع على الورق تصور الورق
    يمكن اكثر مايظهر في البنى التحتيه في الدول الطرق العامه والصرف الصحي ال..خ اخي الكريم لن مايحصل في مصر نتيجة ماذا
    نتيجة سياسيات اقتصاديه طائشه وفيها الكثير من المغامره مع فساد اصبح في كل تفصيل في الاقتصاد المصري وهذا الامر موجود في كل الدول العربيه اخي الكريم ان مطاليب العصر الحديث صارت عبئ على شعوب يمكن انتم في دول الخليج عندكم السياره امر عادي ومتوفر ولكن في بعض الدول العربيه حلم اخر صيف يمكن انت تشاهد الكثير من الوافدين من الدول العربيه الى السعوديه وباقي مجلس التعاون اخي الكريم تصور انا من اجل الحصول على ثمن الفيزا ومن اجل الدخول اي دوله خليجه 3500$ وان راتبي 100$ وانا عازب وعمري 40سنه يعني من تسحين حياتي يجب اذهب الى السعوديه من اجل جمع المال طبعا امر مستحيل….

    Reply
  13. مواطن

    طبعا انت اكيد تجلس امام نوافذ الاعلام الفضائي تراقب الاعتصام الموجود في ميدان التحريروالله ياخي انا حزين جدا على كل مايحصل مع الاخوه في مصر مصر دوله عربيه كبيره في كل شيئ ولها تاثير في تاريخ الامه القديم والحديث منه والدليل وصف نبي الرحمه صلى الله عليه وسلم بانها كنانة الله في الارض ونتائج مايحصل في مصر اكيد سوف يكون له تاثير على وجه المنطقه العربيه وربما العالم الاسلامي
    والعالم /الغرب وامريكا ومع الوكيل الحصري في المنطقه اسرائيل/يراقب نتائج التحرك الشعبي المصري الذي جاء رد على القهر والجوع والتشرد ضياع الكرامه اخي الكريم يمكن عزه وموقف الرئيس منها والذي كان يدل على اشتراك فيالامر هو احد الاسباب الرئيسيه حيث شعر الشعب المصري بجرح كبير عندما شاهد كيف ان الشعوب العربيه تحلرق العلم المصري وتحاصر السفارات المصريه حتى ان السفير الامريكي اخذ يشعر انه غير مطلوب من الشعوب العربيه
    اخي الكريم انتمى من الله ان يكون نهاية هذا اليوم خير في مصر

    Reply
  14. مواطن

    ربي كم انت عادل لقد اذل الله فرعون في اخر ايام هذا الرجل هذا النظام البائد انه دعاء النساء في غزه وفلسيطن والوطن العربي انه نصر من عند الله على الرجل الذي جعل من مصر خنجر في حلق كل عربي لقدقام هذا الرجل مع مجموعه من طيور الظلام الماجوره بضرب الاقتصاد المصري تحت عنوان عريض اسمه الانفتاح زاقتصاد السوق الشيطاني من اجل افقار الشعب واشغال هذا الشعب العظيم في البحث عن رغيف الخبز والماء النقي سيلسية افقار مقصوده من اجل بقاء اسرائيل وامن اسرائيل وليس الجدار اخر الامر ان مايحصل في مصر ثوره من عباد الله الصالحين المجاهدين الصابرين ضدفرعون القرن 21

    Reply
  15. ياسر

    لعله صار جليا ،لمن لم يدرك من قبل، أن قضية مثل ارتفاع نسبة البطالة قادرة على اسقاط الدول والحكومات في أيام، وقد تقود بلادا إلى الفوضى والخراب. هذا يعني أن منصب وزير العمل في هذه الفترة قد يفوق أهمية منصب وزير الداخلية أو الدفاع.
    المشكلة أن القرارات المتعلقة بهذه القضية الهامة قلما تبنى على دراسات اقتصادية شمولية وواعية، يجريها اقتصاديون من البلد، وتتاح لهم كافة البيانات والتعاون من قبل الجهات المعنية للخلوص الى نتائج وتوصيات مناسبة.

    ما يحصل هو إما ان بعض المسؤوليين لديهم بعض المعرفة بأبجديات الإقتصاد، أو لديهم بعض الإطلاع العام في الصحف وغيرها، ويرتجلون قرارت لا يدركون مداها. بينما يعمل جيش من الإقتصاديين ليل نهار في الدول المتقدمة ما بين جامعات ومراكز أبحاث خاصة وحكومية لتقييم وإختبار وتمحيص الآثار الإقتصادية للقرارات السابقة أو المحتمل اتخاذها، مدعمين بأحصاءات دقيقة وكثيفة عن كل متغير يراد قياسه، و مع ذلك يظل الفشل احتمالا واردا.

    مسؤولون آخرون يتكلون بالكامل على المستشارين المعروفين في المنطقة، تحديدا مكنزي وبوز وقيل غيرهم، ممن يفتون في كل مجال بما يحب المسؤول أن يسمع، والنتيجة بضعة سلايدات باور بونت بلا عمق ولا ارتباط بالواقع، مقابل الملايين طبعا، وهذه أجزم بها من خبرة شخصية مع مكنزي.

    ما أود قوله هو أن البلد إلى الآن لم تفطن لحساسية هذه القضية وإلا لما استخفت في التعاطي السطحي معها إلى الآن. وأخشى ما أخشاه أن ننتبه بعد نقطة اللا عودة، ولنا في الجيران عبرة

    Reply
  16. سند القحطاني

    بما لا شك فيه أن الحكومة تتحمل المسئولية وبعدها نأتي للحلول

    حينما تكون هيبة الحكومة على القطاع الخاص وقبضتها قوية هناك نأتي لنقول لا يوجد عاطل في السعودية

    شركات مسموح لها بالأستثمار من غير أي منافسة او تضييق ولا ضرائب
    لو أن الدولة اصدرت قرار على أن تكون نسبة العاملين الأداريين في الشركات لابد أن تصل إلى نسبة 95% نقول هذا حل

    تسمية وظائف لا يسمح لغير السعودي العمل بها ومن وجد فيها غير سعودي يغرم الكفيل ويرحل العامل

    ترحيل أي عامل لا يعمل في مهنته أو مع كفيل آخر

    وضع حد أدنى للأجور السعوديين في القطاع الخاص 4000 كمهنة عامل
    أما من لديه شهاداة وكفاءه فذلك له اجر ثاني وسلم رواتب آخر

    اعتقد في النهاية المخرج عاوز كدا !!!

    Reply
  17. ابوعثمان

    الله يعطيك العافيه اخوي الفاضل
    كلام جميل وموضوع له قيمه واشكرك لى طرحك
    ولاكن عندي ملاحظه حول واتب بعض الاجانب وقوفهم مع ابناء جلدتهم
    يعني حتى الاجانب يعرفون الواسطه
    بعض الاجانب رواتبهم تعادل راتب وزير+صلاحياته
    بدون مبالغه
    صار المقيم ابن البلد وابن لبلد مقيم
    لاعلاج للبطاله الا انعدام الاجانب الي في القطاع لخاص ماعدى العماله لئن الغايه من وجودهم هو العماله ونرجع لعام 1405 كان دوره راعي مزارع سائق عامل اما اليوم فهو الكل في الكل ولا تنسى المصاريف الي تصرفها المنشئه الي يعمل فيها الاجنبي من تجديد ونقل وتذاكر وتامين صحي له ولعائتله ولاكن السعودي ماياخذ شي غير راتبه الي ما يكفيه لسكن والمواصلات
    اخوي من وين ماراح السعودي راح يتعامل مع اجنبي
    السوبرماركة
    محطه البنزين
    لمكتبه
    محلات الاقمشه
    الاسواق بانواعه
    لمستوصفات+المستشفيات
    مكاتب العقار
    مكاتب التاجير والخدمات
    الشركات بانواعها
    واغلبها مملوكه لاجنبي وباسم سعودي محتاج انه يتستر عليه
    متى يتعامل السعودي مع السعودي في الشرطه والمرور والجوازات..
    مالها حل الا انها او تقليص دور المقيم بشكل كبير
    لان خير البلد لابن البلد…فقط لاغير
    لابد من وجود تنسيق بين السعودين لمحاربت هذا الافه الي ماتخدم البلد وترجع علينا ولاتعود علينا الا بالسلبيه
    تحياتي

    Reply

اترك رداً على عبدالرحمن العصيمي إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>