قوانين السعودة والإستقدام… حان وقت التغيير

تمهيد

بعد سنوات من تطبيق قانون السعودة وتقنين التأشيرات واستقدام العمالة، أثبت هذا القانون أن تأثيراته السلبية تتجاوز كثيرا إيجابياته. حيث أن هذه القوانين أدت إلى إختلالات اقتصادية ابطأت من نمو القطاع الخاص، وخلقت بيئة تنافسية غير عادلة، سمحت بنمو الشركات القادرة على الوصول للتأشيرات حتى لو كانت أقل كفاءة وانتاجية، وابطأت نمو شركات أخرى أفضل لانه لم يكن لديها نفس القدرة على الوصول، كما أنها خلقت سوقا سوداء للمتاجرة بالتأشيرات، وحفزت الفساد بكافة أشكاله المتعلقة بالحصول على التأشيرات. كما أنها ابطأت من تنفيذ المشاريع الحكومية بسبب شح الموارد البشرية لدى شركات المقاولات أو التأخر في الحصول عليها، بالإضافة لكل هذا فإن هذه القوانين لم تنجح في تحقيق أهداف السعودة، بل أن البطالة ما زالت تتفاقم وعجزت كل هذه القوانين من القضاء عليها.

لذلك فإن علينا إيجاد حلول مبتكرة، لا تتسبب في خلق اختلالات اقتصادية، وتكون سهلة التنفيذ ومنخفضة التكلفة، كما أنها تستخدم الحوافز الإقتصادية بشكل أساسي. بالإضافة لذلك يجب أن تكون قادرة على القضاء على السوق السوداء والفساد المتعلق بالأنظمة الحالية.

الحافز الاقتصادي هو الطريقة الوحيدة لعلاج البطالة بين السعوديين والتحكم في نسبة الموظفين غير السعوديين في القطاع الخاص، وأي قانون لا يعتمد بشكل مباشر على هذه الحوافز سيخلق سوقا سوداء وسيكون صعب التنفيذ. وحيث أن كثيرا من أرباب العمل كانوا يجادلون بأن السبب الرئيسي لعدم توظيف السعوديين هو انخفاض انتاجيتهم وكفاءتهم، فهذا يعني (نظريا) أنهم يدّعون أن السبب لا يتعلق بارتفاع تكلفة السعودي وإنما ضعف انتاجيته. الحل إذن يكمن في رفع تكلفة الموظف الغير سعودي على أرباب العمل من خلال ضريبة تسن على كل موظف غير سعودي يتم استقدامه، واستخدام هذه الضريبة في رفع إنتاجية المواطن السعودي العاطل عن العمل، حتى يصبح بعد فترة منتجا بشكل يمكن القطاع الخاص من توظيفه ويصبح من المجدى اقتصاديا توظيف المواطن.


أهم سلبيات القانون الحالي:

  1. إعاقة وإبطاء نمو القطاع الخاص بسبب عدم قدرة كثير من المنشآت على النمو بشكل كافي.
  2. خلق بيئة تنافسية غير عادلة، تمكن أصحاب الأعمال القادرين على الحصول على التأشيرات من النمو،  حتى لو كانت منشآتهم أقل كفاءة وانتاجية.
  3. التكلفة العالية لتنظيم قوانين السعودة ونظام التأشيرات.
  4. تزايد الفساد والمحسوبية في تطبيق القانون.
  5. نشوء سوق سوداء للمتاجرة بالتأشيرات.

القانون المقترح لتنظيم الإستقدام والسعودة:


البنود الرئيسية للقانون:

  1. فتح باب الإستقدام بشكل كامل وبدون قيود.
  2. فرض ضريبة على المنشأة عن كل موظف يتم استقدامه. (مثال: 1000 ريال شهريا عن كل موظف غير سعودي).
  3. منح اعفاءات ضريبية للمنشأة بناءا على إجمالي عدد السعوديين العاملين في المنشأة. (مثال: خصم 4000 ريال شهريا من الضريبة الإجمالية عن كل موظف سعودي يعمل في المنشأة)

مثال لتطبيق القانون: شركة قامت باستقدام 12 موظف غير سعودي. الضريبة الإجمالية التي يجب أن تدفعها المنشأة تساوي 12 ألف ريال شهريا. عدد الموظفين السعوديين الذين توظفهم الشركة 2. إجمالي قيمة الإعفاء الضريبي تساوي 8 آلاف ريال. صافي الضريبة التي يجب دفعها 4 آلاف ريال شهريا. ولو كان إجمالي السعوديين بالمنشأة ثلاثة، لكان صافي الضريبة صفرا.

طريقة إحتساب الضريبة:

يتم تحديد الضريبة بناءا على نسبة العاطلين عن العمل من السعوديين، فإذا كان عدد السعوديين العاطلين عن العمل يمثل 20% من إجمالي الغير سعوديين العاملين بالقطاع الخاص فستكون الضريبة الشهرية لكل موظف غير سعودي تمثل 25% من نسبة الخصم عند توظيف أي سعودي. بحيث لا تدفع المنشأة أي ضريبة عندما تحقق نسبة السعودة المطلوبة.

استخدامات الضريبة:

  1. دفع بدل عطالة لكل الباحثين عن عمل. (مثال: 1500 ريال شهريا).
  2. إستثمار بقية عوائد الضرائب في تدريب وتطوير العاطلين عن العمل ورفع إنتاجيتهم.
  3. لايدفع بدل العطالة الا للباحث عن العمل المنتظم في برنامج تدريبي.

فوائد القانون:

  1. سهولة التطبيق وانخفاض تكلفته وتعقيده.
  2. خلق بيئة تنافسية عادلة بين الشركات يحكمها الإنتاجية والفعالية، بدل أن يحكمها القدرة على الوصول للتأشيرات من خلال النفوذ أو الرشاوي.
  3. تسهيل النمو للشركات الناجحة.
  4. تحفيز الشركات للاستثمار في المعدات وغيرها من الأدوات التي ترفع إنتاجية الموظف بسبب زيادة تكلفته بعد فرض الضريبة.
  5. القضاء على السوق السوداء للمتاجرة بالتأشيرات.
  6. القضاء على كل اشكال الفساد المتعلقة بالتأشيرات.
  7. القضاء على التكاليف المرتفعة لاستخراج التأشيرات بسبب التأخير والاجراءات المعقدة.
  8. رفع المستوى الإنتاجي للسعودي الباحث عن العمل.
  9. تقليص ظاهرة التستر في الأعمال الصغيرة والمتوسطة.
  10. تقليص ظاهرة العمالة السائبة او حتى القضاء عليها.
  11. خلق حد أدنى إفتراضي للأجور.
  12. توفير دخل مؤقت للعاطلين عن العمل يمكنهم من الإستمرار بالتدريب والعيش بكرامة.

خاتمة:

تعيش المملكة لحظة تاريخية، فالإنفاق الحكومي هو الأكبر في التاريخ، والقيادة رسمت خططا طموحة لتغيير شكل الوطن وايصاله لمصاف الدول المتقدمة، كما تهدف الحكومة لزيادة النمو في القطاع الخاص حتى يقل الإعتماد على المصادر النفطية وتنويع مصادر الدخل للمواطنين، ولا يمكن تحقيق هذه الأهداف من دون موارد بشرية منتجة قادرة على تنفيذ هذه المشاريع وادارتها، وبنفس الوقت فإن هناك أعدادا كبيرة من السعوديين العاطلين واعداد كبيرة أخرى ستنضم سنويا لقوى العمل وستبحث عن وظيفة. حان الوقت لخلق آلية قادرة على استيعاب هذه الاعداد من دون اعاقة نمو الاقتصاد، بعد ضمان تدريبهم وتطويرهم حتى يكونوا منتجين قادرين على الاسهام في التنمية بشكل حقيقي.
لقد تسببت الأنظمة القديمة في ضرر كبير على مسيرة الاقتصاد والقطاع الخاص، واصبحت الشركات القادرة على المساهمة في المشاريع الحكومية الضخمة معدودة، تحتكر كل المشاريع وتفرض اسعارا فلكية بسبب غياب المنافسة الحقيقية، كما عجزت كثير من المنشآت في القطاع الخاص من النمو بسبب صعوبة الاستقدام وتضررت الأعمال الصغيرة والمتوسطة بشكل كبير وهي التي يجب أن تشكل عصب الاقتصاد كما هو الحال في كل دول العالم.
لقد حان الوقت لتغيير جذري في القوانين التي تحكم الاستقدام والسعودة، بحيث تسن قوانين تقوم على الحوافز الاقتصادية بدل الأنظمة الحالية التي يصعب ضبطها وإدارتها وتتسبب في خلق سوق سوداء وفساد.

تعليقات فيس بوك

93 thoughts on “قوانين السعودة والإستقدام… حان وقت التغيير

  1. مهند فرحان الغامدي

    تدوينة رائعة ياعصام وفكرة إستثنائية بصراحة من وجهة نظري

    بصراحة أتمنى مثل هذي التدوينة توصل لوزير العمل الجديد لكي تفعل بالرغم من إني أشك يذلك كونها راح تخرب بيوت تجار كثير

    Reply
    1. محمد الصاوي

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      اخواني
      في البدايه اعرفكم على نفسي

      اسمي محمد الصاوي
      مصري مقيم بالمملكه وهذه السنه السادسه لي هنا

      ارجو عذري لاني متوقع انى اطول عليكم ولكن ارجو منكم سعة الصدر وعدم فهمي بطريقة خاطئه حيث انى قد اتطرق الى مواضيع مختلفه

      اولا: من يوم صرت شاب وفهمت الدنيا من حولي وانا معتقد انا كل مسلم يحب اخاه المسلم وانه لا يوجد هناك حقد من احد على احد ابدا بصرف النظر عن اختلاف جنسيتة
      وتربيت وتعلمت في المدرسة على أن تنوع الدول الاسلامية لا يولد اختلاف بينها وبين افرادها ومواطنيها

      انا متعلم في الازهر الشريف وتعلمت فيه ان مصر ما هي الا تكملة اجتامعيه ودينيه للسعودية والامارات ودول الخليج ودول المشرق الاسلاميه وغيرها من الدول والعكس

      ودائما حينما اجلس بيني وبين نفسي افكر في احوال المسلمين فاستغرب لماذا لا يقدرون مثلا على تفرقة المعتدين على الاسلام وبسهوله

      ولكن حين كبرت واصبحت من الرجال وصرت اعرف شيئا فشيئا لماذ نحن غير ما تعلمته في الازهر الشريف واعتقد بدون الدخول في السياسات الكل يعرف لماذا .

      ثانيا : جئت الى السعودية وانا لم اكن ابحث عن عمل خارج بلدي مصر ولكن الكل شكر لى في البلاد السعودية وقال لى سوف تكون مرتاحا ويكفي ان فيها بيت الرسول الكريم وقبلة الاسلام

      توكلت على الله وجئت هنا وكان واقع القوانين الموضوعه على نفسي اثرا كبيرا ومفاجئه كبرى .

      ولكن اجري هنا في السعودية وبصراحة شديده , كان مغريا بالنسبة لي حيث لن اتقاضاه في بلدي الحبيب مصر وعليه جلست هنا واحمد الله تعالى ان حالى متيسر ومبسوط رغما عن كل شئ وتزوجت بعد مرور ثلاث سنوات من قدومي الى بلد الله الشريف السعودية

      ثالثا: انا اول مرة اشارك في اى منتدى او موضوع على النت في حياتي
      ولكن بما رأيته هنا اليوم فأنا بكل صراحه مبسوط جدا من وجود مثل عقلياتكم في السعودية
      وفرحت شديدا بما لمسته من بعض الاخوه هنا من الخوف على المصلحه العامه للمسلمين ومحاولة تغيير الاوضاع الى الافضل بعون الله تعالى بدون المساس بافراد او حكومات قد تكون ساهمت في الازمه

      رابعا: الله شهيدا على ما اقوله
      من يوم دخولي الى المملكه ما رايت شرا الا بعد مرور السنه الاول ومحاولة تغيير عملي الى كفيل اخر
      ومن وقتها وانا اكره الكثير من الاشياء التى تحدث من حولى من القوانين الموضوعه لحماية مصالح الاخوه السعوديين

      وتحديدا من نظام الكفيل
      لن اكذب قط واقول انى افضل حال في بلدي
      بالعكس , انا هنا افضل حال وبكثير
      ولهذا ففكرة الكفيل تزعجني كثيرا حيث تتيح له الفرصه في استغلال ظروفي وخوفي من روجوعي بلدي بدون عمل مجددا
      ولهذا قبلت الكير من الاهانات والامتهانات بسبب موضوع الكفيل وخوفي من روج بلدي وتغيير مصيري

      كل بلاد العالم فيها السئ والخبيث وفيها ايضا النبيل والعاقل

      هنا وجدت بعض المواطنين يعاملوني بحب وود وكل احترام منهم العصيمي والعتيبي والدريبي والقريشي والمرزوقي
      ولكن ما لمسته انا شخصيا ولن اتكلم بناءا على اعتقادات ان الغالبية العظمي من الاخوه السعوديين حينما يتكلم من منطلق انه كفيل , ساعتها احس احساس عبيد الجاهليه بكل ما تحمله الكلمه من معني

      وتمنيت يوما تنتهي فيه هذه الانظمه الاستعباديه الغير معقوله ليعود تفكيري السابق عن المسلمين كما كانت ايام دراستي

      حيث عانيت كثيرا لطلب زيارة لزوجتى هنا بسبب تعقيدات الكفيل والاجراءات القانونيه للدوله الى ان اكرمني الله تعالى وجائت معي
      واستغربت كثيرا من كثرة التعقيدات
      وقلت لنفسي ان الدوله لو اتاحت فرصه استقدام الزوجه والابناء بدون قيود سوف يكون من الافضل
      واتكلم عن نفسي هنا حينما اقول
      انا واحد من الناس التى لا تقوم بعمل تحويلات نقديه خارج المملكه حيث اصرف كل ما اتقاضاه هنا لكوني اتخذت المملكه وطنا ثانيا لى
      وارى ان وجود الكثيرين مثلي هي مصلحه للوطن السعودي ما اذا تيحت لهم الفرصه بدون قيود لاستقدام الزوجه والابناء
      مع انى ارى ان الدوله بغير حاجه لمثلي ان ينفق هنا او في بلد اخر ولكن من منطلق فيد واستفيد

      خامسا : انا مع كل دوله تبني الانظمه لحماية مجتمعها دينيا وامنيا واقتصاديا حيث ان هذا حق اصيل من حقوقها
      ولكن لا ترتاح نفسي حينما اجد مجتمع يتبع نفس دين مجتمعي واناس يتكلمون نفس لغه بلدي يعاملونني كأنني غريب عنهم وينزعون مني حقوقا كثيره قد اجدها في دوله اخري على غير دين الله الواحد الاحد وعلى غير اللغه العربيه الشريفه

      اعلم جيدا انه ليس بالموضوع المطروح وقد يزعجكم طريقة كلامي ولكن اشهد الله تعالى انى لم آكتب للتهجم على احد هنا قط وشرحت لكم موقفي لكي يتفهمني الاخوه هنا من اجل اقتراحي التالي

      1- اتمنى من الله ومن الاخوه السعوديين كلمة الاجانب على الغير سعوديين وخصوصا المسلمين
      2- الغاء نظام الكفاله سوف يتيح الفرصه امام المقيمين بالحرية ورفع روحهم المعنويه واعطاء بلدهم الثاني السعودية الكثير من الجهد والاخلاص في عملهم اذا علموا ان المملكه سوف تقف بجوارهم وتعمل على مصلحتهم كابناء الوطن
      3- فتح باب الاستقدام للعمالة بصرف النظر عن مهنته او راتبه لسد الفرصه امام الفساد ان يسود , فأنا حامل للثانوية الازهريه فقط ومع ذلك استقدمت زوجتى عن طريق دفع رشوه قدرها 14 الف ريال واتمنى من الله ان يسامحني عليها لانى كنت محتاج لزوجتى
      4- قد يتضرر بعض الاخوه السعوديين من الغاء الكفاله حيث انها مصدر رزق لهم ولكن بالمساواه في المرتبات على اساس الكفائه فسوف يكون هناك عدل في العمل بين الناس مقيم او مواطن
      5- انا لا افهم ابدا في الاقتصاد وعليه فكتبت من واقع تجربه شخصيه بحته واتمنى ان يكون هنا مثل مصر مراكز تدريب وتأهيل للمتخرجين من الثانوية العامه لتعليمهم الحرف اللازمة على النهوض بالدوله ورفع مستوى الكفائه العلمية والعمليه للمواطن
      6- من تواضع لله رفعه , ومقوله مصريه , مفيش عيب في الشغل , كل العمل الحلال هو منه من عند الله وفضل , ولا يجب التكبر على الاعمال البسيطه مهما كانت طالما انها تدر دخل حلال
      7- يجب كما اقترحتم ان يتم اعطاء رواتب للمواطنين الذين لا يعملون ولكن بشرط التحاقهم الى المراكز المهنيه والتدريبيه المذكورة في البند الخامس
      8- مسنين الدوله السعودية هم ادرى الناس بالعادات والتقاليد والمبادئ الانسانيه للحفاظ على مجتمع يحمد الله على ما في يده , يجب على الدوله تعديل المناهج الدراسية داخل المملكه بما يسمح للطلاب من صغرهم تعلم هذه المبادئ والمسواه بين الناس وانما كان الرجل بعمله وبيته وبمحبة الناس له وحب الله لعمله وان التكبر من شيم غير المسلمين
      9- الدوله من حقها فرض الضرائب المناسبة على اصحاب العمل والعمال الغير سعوديين للحفاظ على البنيه الهيكليه للمجتمع واقتصاديتها لا يجب ان تعتمد على النفط فقط وذلك للنهوض بمستوى العماله السعودية وتوطين فرص عمل لهم
      10- ارى ان تستقل مكه والمدينه عن السعودية ويدعمها كل دول العالم الاسلامي بدون استثناء لتستفيد الدوله السعودية من واقع مرجوعات مصروفتها عليهم ووضع هذه المصروفات لخدمة ابناء الوطن للنهوض بهم لينهض بالدوله ابناؤها بعد ذلك

      واخيرا اسف لكم جميعا على الاطاله وارجو ان لا يتم اخذ كلامي على محمل شخصي وانما والله من كثر تمنياتي للعالم الاسلامى ان يتوحد وان تصبح بلاد المسلمين جميعا هي ارض للمسلمين جميعا بدون قيود

      لكم تحياتي الخالصه

      Reply
      1. عادل العنزي

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

        أخي لي عتب عليك في فقرتك العاشرة التي تنص على الاتي 10- ارى ان تستقل مكه والمدينه عن السعودية ويدعمها كل دول العالم الاسلامي بدون استثناء لتستفيد الدوله السعودية من واقع مرجوعات مصروفتها عليهم ووضع هذه المصروفات لخدمة ابناء الوطن للنهوض بهم لينهض بالدوله ابناؤها بعد ذلك

        لماذا الاستقلال اذا كان الامر هو خدمة وتمويل بيت الله الحرام وانعاشه وتطوره فانت مسلم تستطيع ان تتبرع في مشروع التطوير. لكن فكرة استقلاله فهذا امر غير منطقي فكلنا خدم لبيت الله الشريف من جميع بقاع الاراض لكن أنا أحب أن أرى أحد يطالب بفتح باب المساهمة ولو بمبلغ زهيد لتوسيع الحرمين الشريفين في مكه والمدينه لا بطلب استقلالهم عن دوله تعب رجالها للحفاظ على مقدسات الامه الاسلامية.

        أرجوا أن تكونى وجهة نظري قد شرحت بطريقة مفهومه وواضحه. الحل ليس الاستقلال بل المساهمة في عمار بيت الله بالمال والنفس شاركوا طالبوا بان تدفعوا في عملية التوسيع لن يردكم احد تبرع لبيت الله احصدوا اجوركم عند الله

        Reply
  2. عبدالله الحربي

    فكرة جميلة واتوقع انها ممكنة التطبيق مع بعض التغييرات البسيطة التي تراعي بعض التفاصيل

    اتمنى منك عزيزي عصام ان تحاول ايصال الفكرة الى اهل الاختصاص .. فمن يدري .. قد تجد اذنا صاغية

    Reply
  3. خالد

    يا اخي الضريبة الي ذكرتها غير منطقية جدا. طيب اذا في شركة تستقدم عماله رواتبهم من ٨٠٠ريال وتدفع ضريبة ١٠٠٠ ريال هذا خراب بيوت  

    Reply
    1. عصام الزامل Post author

      طبعا الرقم اللي وضعته (الف ريال) هو مجرد مثال. وممكن يكون 600 ريال.. او حتى مبدئيا 300 ريال.

      ايضا.. لا تنسى انك ممكن توظف سعودي لكل 4 اجانب وما تدفع ولا ريال ضريبة. :)

      Reply
      1. هاني الحميدي

        اخوي عصام فكره رائعه

        واظيف عليها مبدا النسبه والتناسب في احتساب الضريبة
        يعني اذا فيه عماله برواتب 600 و 300 برضه فيه الي يستلمون 60,000 و30,000

        من وجه نظري يؤخذ 25% من راتب الموظف

        اذا راتبه 400 يؤخذ 100 ريال شهريا
        اذا راتبه 4000 يؤخذ 1000 ريال شهريا
        اذا راتبه 40,000 يؤخذ 10,000 ريال شهريا

        ويكون النظام مثل نظام التأمينات الاجتماعيه

        لو افترضنا 6 مليون اجنبي بالحد الادنا من الضريبه الي هي 100 ريال و500 الاف عاطل عن العمل
        بيكون بدل عطاله الشهري 1200 ريال

        عساك سالم
        :)

        Reply
        1. ثامر

          اقتراح النسبة والتناسب منطقي جدا لأنه يدفع الشركات الأجنبية للسعودة ويضغط على توظيف السعوديين في الوظائف العليا

          Reply
  4. أبو المهند

    بعض النقاط السريعة
    أهم سلبيات القانون الحالي
    هجرة رؤوس الأموال إلى دول الخليج ومصر والشام لعدم وجود هذه القيود

    من أسباب التي ساهمت في الفشل
    ساقياحيث القوانين تطبق على المواطن ولا تطبق على الأجنبي

    طرق توفير الموظف السعودي الكفء
    برنامج وزارة الإتصالات في مصر الذي يدرب الخربجبن تسعة أشهر بمكافأة على MCSE و CCNA و Self Development والتي تشمل مهارات العمل الجماعي وإعدادالتقارير والعروض والعمل تحت الضغوط وغيرها

    نحتاج لإدراج الإحصاءات من كتاب الوزارة والتأمينات الإجتماعية ومخرجات المؤسسة وأنشطة صندوق الموارد البشرية لأنها كلها تحت إدارة وزير العمل فلديه الأذرع الأربعة لحل المشكلة
    1- تحديد المشكلة: الوزارة من خلال معرفتها بعدد الفيز ومجالاتها
    2-التدريب: المؤسسة
    3- دعم التوظيف: صندوق الموارد
    4- المراقبة على السعودة وحفظ حقوق الموظفين: التأمينات
    5- سن القوانين والتأكد من تطبيقها الوزارة

    Reply
    1. عصام الزامل Post author

      المشكلة الآن اسوأ.. الشركات غير قادرة على النمو.. بسبب التأشيرات.. وغير قادرة على تنفيذ المشاريع بكفاءة لنفس السبب.

      نظريا.. انا جالس احاول اسهل على القطاع الخاص عمله. وبنفس الوقت نضع اللبنة الأولى في علاج الطرف الثاني من المشكلة وهو المواطن الغير مؤهل.

      تدريب على الشهادات اللي ذكرتها يمكن تمويله من خلال الضريبة.

      بالنسبة للأرقام.. فيه ارقام متوفرة كثيرة.. وانا حللتها بشكل مبدئي من قبل.. وهي احد اسباب طرحي للقانون. الأرقام مرعبة.. وراح اتكلم عنها بمقال منفصل.

      Reply
  5. ماجد

    فكرة رائعة ،،

    من ناحية ثانية،، سوف يكون هناك تلاعب على الإعفاء الضريبي حيث أن كل شخص سيسجل أسماء أقاربه رغم عدم عملهم كي يحصل على الإعفاء الضريبي .. وهو الذي يحصل الآن ..
    وقد يستطيع شراءه حيث أن الإعفاء لكل شخص عالي بينما يسطيع أن يدفع لطالب 500 ريال كي يحصل على إعفاء بقيمة 3500 ..

    Reply
    1. عصام الزامل Post author

      صحيح… ولكن هذا يحدث حاليا مع نظام السعودة.. وبشكل أسوأ..

      ايضا.. راح تدفع المنشأة للتأمينات الاجتماعية بشكل شهري.. بالتالي فيه تكلفة غير الراتب اللي تدفعه للموظف.

      Reply
  6. ماجد

    لذلك فكر بجانب آخر ،،
    بدل من أن يكون هناك إعفاء ضريبي يصبح الشخص يدفع على كل حال ..
    وتكون الوزارة هي التي تدفع مرتب الموظف مباشرة من الإعفاءات الضريبية،، ولكن هذه الطريقة بها نسبة تلاعب أيضا ..
    فالحل الأفضل أن تستثمر هذه الأموال إستثمارا بشريا في عملية التدريب ،، على سبيل المثال اللغة وهو المحك الأكبر لدى كثير من الشركات..

    Reply
  7. فارس العقل

    كيف كان سيتصرف عمر بن الخطاب رضي الله عنه، لو واجه مثل هذه الأزمة؟

    هناك أمور يجب أن تحدث لكي يتطور هذا البلد اقتصادياً بشكل يسمح له بزيادة الإنتاجية في العمل غير النفطي، وبشكل لا يجلب كارثة في كل مرة يتم اختراع قانون لمعالجة وضع، فإذا به يُنتج أوضاعاً أسوأ.

    أولاً: إلغاء نظام الكفالة، وفتح باب الاستثمار والتملك المطلق لغير السعوديين، مع فرض ضرائب تتناسب مع حجم كل استثمار خارجي.

    ثانياً: التركيز على وضع حد أدنى للأجور، سواء سعودي أو غير سعودي، وبذلك ستتلاشى ميزة الأجر المنخفض الذي يُغري أصحاب الأعمال باستخدام غير السعوديين فقط، مع فرض ضريبة عمل على الجميع، كل من يعمل ويكسب أجراً، يدفع نسبة معينة ضريبة للدولة. وهذه الضريبة تستخدم في الإنفاق على التنمية الاقتصادية فقط، واستحداث موارد جديدة تتيح المزيد من فرص العمل، والإنتاج المحلي، مثل استصلاح الأراضي للزراعة مثلاً.

    ثالثاً: معالجة العملية التوظيفية والاستثمارية كلها بحيث تنشأ قوانين تدعم فقط جودة الإنتاج والكفاءة، وتضعه كاعتبار أول.

    الحرية الاقتصادية وحرية العمل مرتبطان جذرياً بالنمو الاقتصادي.
    والسعودية أكثر ما تحتاجه في هذه المرحلة، هو تنوع مصادر التنمية الاقتصادية، وتقليل نسبة الاعتماد على النفط قدر الإمكان.

    لو تم إلغاء النظام العنصري المسمى بالكفالة هذا، وفكرة أنه لا يمكن لأحد العمل في السعودية إلا بكفيل وتأشيرة وإذن خاص وكل هذه التعقيدات، أقول لو تم التفكير في هذه الخطوة الجريئة نسبياً، أعتقد أن السعودية ستتفوق على الإمارات في معدلات التنمية والنهضة في غضون عقد أو عقدين من الزمان.

    Reply
    1. ابن احمد

      اتفق معك على ضرورة الغاء الكفالة. سبق لي ان حاولت الكتابة عن هذا الموضوع بالخصوص ولكن لم يغادر المسودات, ولكن لعلي اطرح الفكرة هنا علها تصاغ بطريقة افضل من غيري.
      تتمحور الفكرة حول الغاء الكفالة واستبدالها بنظام الهجرة وبناء عليه يقوم الراغب في العمل في السعودية البحث عن عمل في السعودية قبل ان يأتي ويكون هناك تحديد للشهادات بحيث تصنف مثلا الوظائف على حسب الشهادات بحيث ان يكون هناك شرط ضروري وهو عدم قبول اي طلب من شخص لايحمل الثانوية على الاقل للوظائف الدنيا(عمالة, سائق, بائع بمحل) اما غيرها من الوظائف يجب ان يكون جامعي وهذا الشرط سيكون ضمانة للحصول على عاملين اجانب مؤهليين ومتعلمين, بالاضافة الى وضع ضريبة على الاجانب بنسبة لاتقل عن ٢٥ بالمية من الدخل وان لاتزيد حوالات عن ٢٥ بالمية بحيث تضمن دخل ٢٥ بالمية وبقاء خمسين بالمية تدور في الاقتصاد الوطني كذلك الحصول على موظفين اجانب جادين في العمل وقبلها متعلمين. طبعا سيأتي من يقول انها مجحفة بحق الاجانب ولكن نفس نظام الهجرة سيحمي الاجنبي بحيث يحتفظ بحربته ويستطيع السفر متى مااراد ويستطيع بعد مرور مدة خمس سنوات من العمل ان يحصل على اقامة دائمة ويستطيع بعد الحصول عليها من افتتاح عمل باسمة الشخصي. طبعا بالنسبة للرواتب والاجور تكون بدون تفرقة بين الاجنبي والمواطن وهو ماسيجعل المنافسة عادلة بين الجميع. صحيح ان المقترح سيعطي العامل الاجنبي الحرية بحيث يستطيع ان ينتقل الى اي مكان ولا يوجد شي اسمه كفيل ولكن دور صاحب العمل (الكفيل سابقا) سيكون باعطاء العامل التقييم السنوي والذي على اثره يتم الحكم من ادراة الهجرة هل يعطى اقامة دائمة ام لا, وبنفس الوقت يتلزم العامل بالعمل بالوظيفة التي جاء من اجلها ولاينتقل لغيرها خلال الخمس سنوات الا باذن من صاحب العمل وموافقة ادارة الهجرة.

      اعتقد ان الجميع يعلم ان هناك عدد كبير من الاجانب الذين يملكون رؤوس اموال تضييع بين الحوالات وبين التستر والدفع من تحت الطاولة فما المانع من استحداث نظام حتى يتم استثمارها بشكل نظامي, وهو بنظري افضل من ماتقوم به هيئة الاستثمار التي تعطي بعض الاجانب الذي جمعوا ثروات لايعرف مصادرها وفتح المجال لهم للعمل هنا وبالاخير تكون طرق للنصب والاحتيال ومن ثم الفرار بملايين خارج البلد, اقلها بعض الاجانب هنا عاش هنا سنين وبعضهم لايعرف وطنة بل هو سعودي ليس بالاصل ولكن سعودي بالميلاد والولاء والعيش والملح.

      اعتذر على طول التعليق وتشتت الفكرة ولكن كما اسلفت لم استطع ان اخرجها من المسودات ولكن لعل غيري يكون اقدر على صياغتها.

      Reply
      1. معاذ

        اسوا سلبيه بالنسبه للي وحسب ما رائيته في نظام الكفاله انه يمنح الاجنبي خاصيه غير موجوده عند السعودي بمعني ان الكفيل او صاحب العمل يفضل الاجنبي الف مرة عن السعودي لانه يتحكم فيه فلا يستطيع الاجنبي السفر او التحرك وحتى استخراج رخصة القيادة من دون اذنة فيكون المتحك فيه حتى لو ظلمة الاجنبي مضطر ان يسمع ويطيع والا هو مهدد بالعودة الى بلاده فما بالكم باجنبي سعودي اكثر من السعودي نفسه بالولاده والولاء والكفيل يتحكم فيه ولا يستطيع ترك العمل ابدا يعتبر هذا كنز بالنسبه للكفيل اما اذا كان سعودي وشعر بالظلم او اعتقد انه ظلم فلا اسهل من ترك العمل والاستقاله والبحث عن عمل اخر وبهذا يخصر صاحب العمل شخص مدرب ومنتج !!!

        مثال اعرف رجل في الستينات من العرب المقيمين وهو قيم جدا لدى شركته يعمل براتب 7000 ريال مرت الشركة بازمة شديده لكنها لا تريد ان تخسره فقالت له سوف ننزل من راتبك الى 4000 ريال والى تعود الى بلدك ولكن الرجل مقيم هنا لسنين ولا يوجد لديه اي شئ في بلدة واولاده يدرسون الجامعات والمدارس هنا وبنته متزوجه هنا فاضطر ان يقبل والا التسفير وبعد شهر تكرر السنايرو وهكذا حتى وصل راتبه 2500 ريال ولا يستطيع التحرك اليس هذا ظلم لو ان الرجل لديه الحريه لوجد عمل في الحال وبشركة افضل من التي يعمل بها لكن الرباط الذي في عنقه

        نقطتي يا جماعه ان سلبيات نظام الكفاله على السعوديين اكبر بكثير منها على الاجانب وهي النقطة الاساسيه التي تجعل الاجنبي مفضل عن السعودي عند ارباب العمل

        ثانيا وهي ن النقط المهمه جدا قله التعليم والدرجات العلميه بين السعوديين مع ان الجامعات كثيره وهناك امثله كثيره على الموضوع لكن الخصها بان نسبه المهندسين من السعودين الى نسبه حاجة سوق العمل هي لا تتجاوز 1% فقط

        واخير كان لدي صديق اتناقش معه في نفس الموضوع ختم نقاشه بقوله والله يا معاذ من يقول انه لا يوجد عمل في السعوديه قل له انت لا تريد العمل وكذاب وانا المسؤول عن هذا الكلام وانا اعتقد انه صادق الى حد بعيد

        Reply
        1. fahd

          من أفضل الأنظمة نظام الكفالة .. لأنه الوحيد اللي يضمن لك العامل بين يديك .. هذي نقطة ..

          لكن الأهم .. هو الحج والعمرة .. إلغاء نظام الكفالة يعني فتح الحج والعمرة للجميع وفي وقت واحد ..
          وهذا أيضا راح يجلب العديد من المشاكل والمتاعب .. لكل الوزارات اللي لها يد في الموضوع …

          Reply
          1. فارس العقل

            من أفضل الأنظمة؟؟؟؟؟؟؟؟؟
            في أي شرعٍ وأي دين وأي عقل؟ هل أنت واعي لما تتحدث عنه؟
            اعذرني، ولكن نظام الكفالة أشبه ما يكون بتقنين الاستعباد، ويتغذى من فكرة العنصرية البغيضة، بأن الشعب السعودي أفضل من غيره، وبالتالي يحق للفرد السعودي أن يتحكم في غيره، ولا يتحكم فيه أحد.

            نظام الكفالة من إفرازات التفكير العنصري البائد، ومع ذلك لا يزالون يعملون به، ولا يصح التبرير بأن الوزارات تعودت عليه، والناس تعودوا عليه، إذن فهو نظام سليم ويجب أن يستمر، بل هو نظام فاسد، دينياً، وإنسانياً، وأخلاقياً، ويكفي أن منظمات حقوق الإنسان تضع السعودية في القائمة السوداء، بسبب هذا النظام المشؤوم.

            ناهيك عن السلبيات التي لا تحصى له، فهو نظام يُشجع على الظلم، فلدينا ظلم الكفيل لمن يكفلهم، ولدينا التحكم الاستبدادي غير المبرر، ولدينا الإتاوات التي يفرضها الكفيل على بعض العمال ليدعه يعمل بحرية، ولدينا الضغوطات التي تمارس تحت التهديد بالترحيل، بالحرمان من الحقوق مثلاً، وكل هذا يقابله أحياناً جرائم عنف، وانتقام، سمعنا عنها في كثير من الأسر السعودية، سائق يغتصب ابنة كفيله انتقاماً منه، ويقتل زوجته، خادمة تقتل أسرة كاملة، وغير ذلك الكثير.

            من يدافع عن نظام الكفالة، فليراجع إيمانه وإنسانيته، لأن الأمر فعلاً خارج حدود المعقول، وخارج حدود الإنساني.

            واعذروني على الإطالة.

          2. فارس العقل

            وما دخل الحج والعمرة في الموضوع؟
            وهل الحج والعمرة حلال مساغ مُيسر للسعوديين كون الحرمين الشريفين يقعان في نطاق بلادهم، حرام على غير السعوديين لأنهم أجانب أوغاد مثلاً؟
            لماذا بعض السعوديين يعتبر أن الرسول عليه الصلاة والسلام كان سعودياً مثلاً، كونه عاش في جزيرة العرب؟
            ولماذا يعتبر كثيرون من أبناء السعودية أن الحرمين ملكية خاصة لهم؟ وأن الله اصطفاهم وملكهم بيته الحرام، ومسجد نبيه الكريم؟
            يا أخي قاتل الله التفكير العنصري، والجهل.

            الآن أفهم لماذا لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر.

            أريدك أن تتخيل معنى مثقال ذرة من كبر، وتراجع نفسك، يا لهذه المصيبة التي تأبى أن تتزحزح.

            قال إيش، الحج والعمرة بيصيرون مفتوحين للجميع في وقت واحد. طيب وإذا صار يعني؟
            هل أقول لك أن فضيلة توسعة الحرمين أفسدتها الحكومة بهذا التهريج العمراني الذي أحاطت به المسجد الحرام، وأنه عندما ترتفع أبراج سكنية على مآذن المسجد الحرام، فإن ثمة مشكلة في العقلية التي تدير مقدسات المسلمين؟

            ولو كانت العقليات التي تدير المقدسات عقلية واعية حقاً، لما وجدنا شخصاً مثلك، يجد مشكلة في أن يحج الجميع في وقت واحد، ويبرر بذلك الإبقاء على نظام الاستعباد المسمى كفالة.

            سامحني إن وجدت في ردي قسوة، لكني تعصبت قليلاً.

          3. ِعلاء مراد

            نظام الكفالة اغبى نظام في العالم للمواطن , واحسن نظام للتاجر , الذي يمتلك عبيد مقننين

  8. asma Qadah

    قانون فرض ضريبة العمال الأجانب أعلنته ماليزيا قبل عدة أسابيع وعملت على أوراقه، كان الهدف الماليزي تقليل نسبةالعطالة والتي تبلغ نحو 3% إن لم تخطئ معلوماتي. هنا أيضاً قانون يمنع استقدام أو كفالة المواطنين للأجانب إن لم يكن الفرد الماليزي صاحب شركة وليس هناك أي ماليزي قادر على عمل مايقوم به الأجنبي أو أن التخصص نادر جداً كالنوويات واستثمارات الطاقة.

    بقي السؤال حول قانون فرض الضرائب في السعودية؛ ماذا عن الأجانب غير المستقدمين؟ ماذا عن الأجانب الذين يعيشون هناك لأكثر من 20 أو 30 سنة أو ولدوا هناك؟ ألن يكون هناك ضرر علينا نحن والذي قد تقل نسبة توظيفنا خوفاً من دفع الضريبة؟

    Reply
  9. سلطان بالبيد

    لا ارى فكرة الضريبه على عدد العمالة جيدة لانه توجد مؤسسات صغيرة بعدد عمالة (مهنيه) قليلة كفني سيارات او سمكري مثلا (من التخصصات النادرة بين السعوديين) و اذا افترضنا ان المؤسسه قيد الانشاء فستكون الضريبة اول سبب للفشل لارتفاع المصاريف (الا اذا درس المبلغ او وضع له نظام معين اخر)

    لاحظت ان الفكرة هي على المنشآت الجديدة لكن ماهو وضع الشركات و المؤسسات القائمة الآن؟ اعتقد ان التطبيق سيكون اشبه بالمستحيل عليهم.

    Reply
      1. raied alhassan

        لكن هذا لا يتماشى مع فكرة تشجيع المشاريع والاستثمارات الصغيرة التي هي من اهم مكونات اي اقتصاد

        Reply
        1. ِعلاء مراد

          بالعكس , العماله سبب رئيسي في قتل الاعمال الصغيره . تعريف الاعمال الصغيره انه صاحب العمل هو الحرفي , وصدقني لو في شخصين مثلا شركاء في الورشه وكل واحد يطلع 30 او اربيعين الف راح تلقى اقبال كبير من السعوديين على هذا المجال.

          اخوي انا عايش في جده في منطقه كويسه جدا . فتح في الشارع سوبرماركت جديد مرتب نظيف … وقفل بعد 6 اشهر , ليش لان في 3 بقالات لا يصلحو لدخول البشر فيهم , ويمكن نص السلع الي فيهم منتهيه صلاحيتها , بس فيهم شغالين افغان وهنود ولو يطلع لهم 1000 ريال هم راضيين .

          وطبعا الاجانب هم التجار من الباطن … المشكله عندنا مو بس الوظايف , المشكله الحقيقيه قتل المشاريع الصغيره من العمال… التي خربت البلد

          Reply
  10. صالح

    ممتاز مع تحفظي على طريقة نسبة الضريبة ؛ اعتقد ان الظريبة يجب ان تتناسب مع رواتب العمال والموظفين الاجانب كل على حدى ؛ وان تعتمد عمليت التوظيف على تنوع الوظائف للسعوديين ؛ حيث ان اغلب الوظائف التي ستطرح ستكون من نوع رجل امن وانت جاي ؛ بينما يستأثر الاجانب على الوظائف العليا ؛ اضف الى ذلك انه يجب الزام الشركات الكبرى كبن لادن ولبناني اوجية على السعودة قبل الضريبة ولا لا معنى لكل شي ؛؛؛؛ المعذرة اذا فيه اخطاء قاعد اكتب من الجوال
    تحياتي
    صالح

    Reply
  11. يحيى

    برأيي أن تطبيق مثل هذا القانون سيكون مثل القشة التي قصمت ظهر البعير ، هناك الكثير من المنشآت الصغيرة التي تترنح منذ مدة نتيجة حالة عدم الاستقرار في السوق وتذبذب مستوى الاستهلاك .. وهي أيضاً لا تجد سعوديين يعملون فيها كمحلات الحلويات مثالاً .. أتحدث عن معاناة بعد أن وظفنا 6 سعوديين على فترات متفاوتة وبعد شهر أو شهرين ينسحبون من العمل ويحدثون اضطراباً في سير العمل !

    الضريبة ليست في رأيي حلاً ..
    تحياتي أبو محمد

    Reply
    1. أحمد باقضوض

      بل الضريبة وطريقة تفاديها هي أفضل حل .. وإن كنت محقاً بشأن المنشآت الصغيرة إلا أن حلها هي الأخرى سهل.

      إعفاء من الضرائب للمنشآت الصغيرة بما يتناسب مع رؤوس أموالها.

      تحليل وطرح رائع كالعادة يا عصام
      والسـلام

      Reply
  12. أحمد قاروب

    السلام عليكم …

    اقتراح مجدي في حالة واحدة و هي أن تكون مصلحة المواطن تتساوى في عين المسؤول مع مصلحة التاجر
    الواقع يقول أن كثيرا من المسؤولين من مرتبة وزير فما فوق تجار … منهم الجيد و منهم الذي يقدم مصالحة فوق الكل

    أحمد

    Reply
  13. هاني الحميدي

    اخوي عصام فكره رائعه

    واضيف عليها مبدا النسبه والتناسب في احتساب الضريبة
    يعني اذا فيه عماله برواتب 600 و 300 برضه فيه الي يستلمون 60,000 و30,000

    من وجه نظري يؤخذ 25% من راتب الموظف

    اذا راتبه 400 يؤخذ 100 ريال شهريا
    اذا راتبه 4000 يؤخذ 1000 ريال شهريا
    اذا راتبه 40,000 يؤخذ 10,000 ريال شهريا

    ويكون النظام مثل نظام التأمينات الاجتماعيه

    لو افترضنا 6 مليون اجنبي بالحد الادنا من الضريبه الي هي 100 ريال و500 الاف عاطل عن العمل
    بيكون بدل عطاله الشهري 1200 ريال

    وعلى حسب الي فهمنا ان 4 مليون يعملون في الوظائف البسيطة ذات الرواتب المتدنية بينما 2 مليون في وظائف عليا

    لذلك حتما سوف يكون هناك مبالغ فائضه قد ترفع بدل العطاله الشهري من 1200 ريال الى 3000 او اكثر

    وايضا خيار آخر للشركات في حاله انهم يعزفون عن توظيف السعوديين وذلك باعطاء العاطلين فرصه تدريبيه عمليه في الشركة مدتها سنتين وذلك لإكتساب الخبره والمهاره وتجازئ الشركة بمنحه اعفاءات ضريبية مثل ماتفضلت اخوي عصام

    الهدف من هذا الاقتراح شيئين :
    1-اعطاء فرصه للعاطل عن العمل بان يكتسب خبره لتزيد قيمة السوقيه والفرص الوظيفيه
    1-اعطاء فرصه للعاطل عن العمل بأن يثبت جدارته في المنشئه نفسها وبتالي اذا اثبت جدارته لا عتقد ان تفرط فيه الشركة وقد تقدم له عرض وظيفي ليعمل لديها

    عساك سالم

    :)

    Reply
    1. عصام الزامل Post author

      مشكلة الضريبة التناسبية.. مثل ما ذكرت.. سهل التلاعب عليها.

      الأمر الثاني.. الوظائف العليا للأجانب.. ليست كما تتخيل.. أقل من 500 ألف موظف اجنبي يحملون شهادة دبلوم أو اكثر. البقية كلهم بمؤهلات ضعيفة.

      Reply
      1. هاني الحميدي

        انا معك في سهوله التلاعب فيها لكن اذا قلنا الحد الادنا من الضريبه الي هي 100 ريال فإحنا في السيف سايد يعني كحد ادنا بيكون بدل العطاله الشهري 1200 ريال

        بخصوص الوظائف العليا اقصد فيها اصحاب المناصب وغيرها من الوظائف الاحترافية (مدير اداره او مهندس او تسويق او تخطيط او الشئون الادارية…الاعلى من العماله الغير محترفه) وانا افترضت الحصول على الضريبه بنائا على الراتب وليس على الشهاده والمؤهلات

        Reply
  14. غوقو دونيان

    اولا: الحلول الموضوعه منافيه للشريعه، التاجر عليه الزكاة فقط وليس موكل او مأمور شرعا بتوظيف ابناء بلده، او رفع او خفض اسعاره.

    ثانيا: الحلول الموضوعة ضد مبادئ الاقتصاد المفتوح، بالإضافة الى انه سيتم ترحيل تكلفة هذه الضرائب من قبل التاجر الى سعر السلعة النهائي اللذي يتحمله المواطن.

    ثالثا: البطالة ليست مشكلة (تاشيرات) بل عقليات السعوديين، والتجويع بالنهاية رح يجبرهم على العمل، بالاضافة الى ان البطالة احد مخرجات الثورة الصناعية، فتجد مشروع يتكلف مليارات الدولارات وحاجته من الموظفين لا تتجاوز 500 فرد.

    رابعً: أي تدخل متسرع في موازين العرض والطلب في سوق الموارد البشرية رح يكون له عواقب وخيمة على الاقتصاد بشكل عام والسياسات الاجتماعية والمالية للمواطنين واصحاب المشاريع.

    خامس: الحلول الموضوعة ستفاقم مشكلة البطالة اذا فكرت الدولة (((مجرد تفكير))) في منح “بدل نوم” لهم.

    سادس: يبلغ ردنا هذا للجهات المختصة لاعتماده وتنفيذه.

    نسخة الى: الاخ العقيد معمر القذافي، مدري ليه يوم قريت البلوق تذكرت الاخ قذافي وقراراته الارتجالية المتسرعه.

    Reply
    1. عصام الزامل Post author

      ههههههههه

      اخوي غوقو.. ما بقيت شي.. عسى مهوب تتاجر بالتأشيرات؟

      بالنسبة للشرع: كل دول العالم اصلا تمنع الاجانب الا للضرورة القصوى. من حق اي دولة ان تمنع غير المواطنين بالكامل من دخولها. فالاحرى انها قادرة على فرض ضريبة. هذا غير ان فيه تكاليف تأشيرات.. وهي بمثابة الضريبة. فمسألة الحلال والحرام.. اذا ما كان كلامك مبني على فتوى من عالم معتبر (يفضل هيئة كبار العلماء).. فهو مردود عليه :)

      بالنسبة لحرية الاقتصاد: اكثر دول العالم تحررا (امريكا) لا تسمح بدخول الاجانب الا بشروط صعبة جدا. ومستحيل تستقدم اجانب على كيفك.

      ثالثا: تبي تجوع الناس عشان تشتغل؟ الله لا يوليك أمر المسلمين.

      رابعا: انا جالس اسهل استقدام الموظفين الغير سعوديين.

      خامسا: جميع دول العالم المتقدم عندهم بدل بطالة.

      سادسا: سم طال عمرك.

      Reply
      1. غوقو دونيان

        صباح الخير عصام

        اشكر لك اخلاقك الرياضية وردك، بس (يؤسفني انه لدي رد على ردك) :)

        أولا: من الناحية الشرعية، مشكلتنا اننا سلمنا عقولنا لجهة حكومية (مديرية الافتاء) ورجعنا للعصر العثماني، والافتاء الحكومي، بعض المسائل صح معقدة تحتاج علماء لبحثها لاكن لا يمنع انه الامور الجلية العقل يحكم فيها، وعليه اقول: المكوس المأخوذة من المسلمين حرام ، لقول الله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل ) النساء/29 ، وقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيب نفس منه ).
        وقال صديق بن حسن البخاري في الروضة الندية 2/215 عن الرسوم والضرائب التي تؤخذ من التجار : ( فهذا عند التحقيق ليس هو إلا المكس من غير شك ولا شبهة).
        والمكس – بفتح الميم – هو الضريبة والإتاوة ، وهو دراهم كانت تؤخذ من بائعي السلع في الأسواق في الجاهلية .
        أو تؤخذ من التجار إذا مروا. والمكس من كبائر الذنوب لقول النبي صلى الله عليه وسلم في المرأة التي زنت ، ثم أتت النبي صلى الله عليه وسلم ليقيم عليها الحد : ( والذي نفسي بيده ، لقد تابت توبة لو تابها صاحب مكس لغفر له ) رواه مسلم (3208) .

        ثانيا: لا اجد اي علاقة بمنع دخول الاجانب بموضوع الضرائب على العمال، جميع الدول بدون استثناء لديها شروط متشدده في دخول الاجانب، لكن الاسباب ليست اقتصاديه غالبا بل امنية واجتماعية وعرقية، وما يمنع انه في اسباب خاصة بسوق العمل بس هذا مو لب الموضوع وخروج عن النقاش حول الفكره.

        ثالثا: لمى ذكرت انه الجوع رح يجبرهم على العمل، ماتمنيت انه هذا يحصل، لاكن بالنهاية ليست مسئولية التاجر انه يوظفك او يصرف عليك! الراتب يخضع لقانون العرض والطلب، انا محتاجك رح ادفع لك الراتب اللي تبي، ما احتاجك فيه غيرك! والعاطل اللي يجد من يصرف عليه كولي امر ويوفر متطلباته طبيعي انه يكون متشرط ولا يرضى بوظيفه الا براتب يحلم به.

        رابعا: المفترض ما نسهل عملية الاستقدام خير شر حتى لو انها شرعية وحق من حقوق التاجر، لان الاستقدام يعني بطالة بالعربي الفصيح للسعودي، والمفترض نبحث عن افكار (عملية وعادلة للطرفين) لحل المشكلة.

        خامسا: صح جميع دول العالم عندها (بدل بطاله) لاكن نظريا هل هو عملي؟ جميع دول العالم تبيع الخمور، هل يعني اننا غلط والباقي صح ؟ بدل البطالة اسوء فكرة لمعالجة اتعس مشكلة، لو افترضنا فيه مليون عاطل والدولة اقرت صرف (الف ريال) لا تسمن ولا تغني من جوع لكل واحد فيهم، يعني بالسنة 12 مليار ريال، اليس من الاجدى انشاء 12 مشروع من المشاريع اللي تطلب موارد بشرية عالية، او انشاء 12 جامعة متطورة لهم تخدمهم وتخدم غيرهم وهذي فقط حسبة سنه وحده!! يعني ب 5 سنوات رح توصل حول 60 مليار! وهي بالنهاية الف ريال للعاطل يالله تاكله فلافل وفول.

        Reply
        1. عصام الزامل Post author

          أولا: انا اختلف معك تماما بحرمة أخذ ضريبة عن كل موظف غير سعودي. واعتقد ان المكوس لا تنطبق على هذه الحالة. وبما أننا مختلفين.. فالأولى أخذ رأي عالم نثق فيه كلانا.. لأنني لست عالم.. وانت (على ما افترض) لست بعالم. :)

          ثانيا: منع غير المواطنين من الدخول بحرية لدول العالم متقدم سببه الرئيسي اقتصادي وبعد ذلك تأتي الاسباب الاجتماعية المختلفة.

          ثالثا: لم نجبر التاجر بتوظيف السعودي. ولكن بما أن الحكومة (سمحت) له بالاستقدام. خاصة انه من حقها أن (لا تسمح له). فمن حقه فرض ضريبة على هذا الاستقدام.

          رابعا: هذي النقطة تناقض كل كلام السابق.. مدري وش ارد الصراحة هههه

          خامسا: بدل البطالة امر لا يتعلق فقط بالناحية الاقتصادية. ولكنه ضروري لاستقرار المجتمع. أن يترك شاب بلا عمل.. فهذا يخلق بيئة خصبة للجريمة والنقمة على المجتمع.

          Reply
  15. البندري

    ماشإ الله كل هالعقول وعندنا مشكلة بطالة ياليت الملك أو على الأقل من حوله يطلع على المدونه …

    Reply
  16. عبدالله

    لا شك أن مشكلة البطالة حقيقة واقعة ..

    ولكن أن تحلها لا يعني أن تقطع رزق الآخرين .. اذا طبقنا الضريبة على ال-غير سعودي- فتنتج عندنا بطالة أخرى منهم، وبهذا نحن أحدثنا مشكلة أخرى مع المشكلة الأساسية !

    الاتيان بحل لا يعني بأي حال من الأحوال الإتيان بمشكلة معه .. لماذا لا ننظر للأمر بكافة أبعاده؟

    نقطة أخرى .. ومرة أخرى أرجو أن نترفع عن استخدام كلمة “أجنبي”، يمكن استخدام كلمة “غير سعودي” أو “مُقيم” حفظاً للكرامة ..

    الأخوة الذين يدينون بديننا ويتكلمون لغتنا ليسو أجانب بحال من الأحوال ..

    Reply
    1. عصام الزامل Post author

      شكرا على الملاحظة.. غيرت كلمة اجنبي إلى غير سعودي.

      بالنسبة للضريبة.. فهي على أصحاب العمل. وشيء طبيعي ان اي دولة تتحكم بعدد الغير مواطنين العاملين فيها.

      Reply
  17. البندري

    الى فارس وعبدالله أخوانا العرب على عينا ورأسنا بس ماأنتم ملاحظين الفوضى من وجود العماله المتسربه من الحج والعمرة الأرزاق بيد الى وزي ماقلت هاذي بلد الحرمين يعني فقط مكه والمدينه يعني لوطبق لدينا نظام الفاتيكان وعذرا على التشبيه لكان يجي كل معتمر وكل حجاج إلى هاتين بدون مايحدث تسرب وأتحدى لو أغلقت مكه والمدينه بأسوار وتكون ففط للعباده فلن نجد كل هذه العماله ,,,وأنا معكم بأن نظام الكفالة نظام عنصري جعل بعض الفئات تتقاعس عن العمل وإلاعتماد على مايجنيه هؤلإ المكفولين لديها وهذا خطأ كبير تتحمله الدولة..

    Reply
  18. عبدالعزيز العمران

    أخ عصام،
    فكرة رائعة وأتمنى أن تطبق، كما أود أن أستأذنك في إقتباس فكرتك هذه و إدراجها في تقريري عن البطالة.
    شكراً

    Reply
  19. ابو روان

    فكرة لن تنجح على ارض الواقع لاسباب كثيرة منها
    1- سهولة التحايل على هذا النظام حيث ان الكثير من الشركات تعمل على التوظيف الوهمي للسعوديين فمثلاً يعطى 700 ريال شهريا وهو في البيت تعال اثبت ان الشركة ماوظفت سعودي وسيحصل على اإعفاء كامل وحسب القانون المقترح بتكون الشركة ذات فضل وجميل .
    2- عدم وجود جهة رقابية حقيقية وهي وزارة العمل ممثلة بمكتب العمل حيث ان المراقبين لا تراهم الشركات إلا بفترات متباعدة جداً قد تكون سنوات.
    3- عدم وجود إحصاءات دقيقة للشركات فمجموع عدد الموظفين المسجلين في التامينات غالباً يختلف مع عدد الموجودين في مكتب العمل.
    بختصار هذا المقترح سيزيد عدد العمالة الوافدة بشكل كبير حيث فتح المجال للاستقدام بشروط ميسرة فقط سعود اي سعوده وستحصل على اي عدد من التاشيرات.
    ولكم تحياتي

    Reply
    1. عصام الزامل Post author

      شكرا اخوي ابو روان،،

      مداخلة جميلة… جميع النقاط اللي ذكرتها في ردك.. تنطبق بشكل اكبر بكثير على النظام الحالي للتأشيرات والسعودية. لذلك يجب أن تطرح حل جديد آخر. لا اعتقد انك ترى حلي المقترح اسوأ من الوضع الحالي.

      بالنسبة للتلاعب بتسجيل موظفين وهميين، لا تنسى ان فيه تكلفة تدفعها الشركات للتأمينات. ومع النظام ايضا.. راح يكون السعودي في موقف قوة للتفاوض. يعني يقدر يفاوض على راتب 4000 بسهولة.. لانه يدري ان رب العمل راح يوفر هذا المبلغ. و 4000 يعتبر جيد لكثير من الشباب في بداية عملهم.

      Reply
  20. مصرى

    تعقيب على رد الاخ فارس العقل
    اصبت الحرمين ليست ملك للسعودين هى مللك لكل المسلمين فهم السعوديين شرفهم الله بانها فى بلادهم ..نظام الكفالة عبودية لاتليق بهذا البلد ابداً وتعوق مسيرتة وافرزت الكثير من المشاكل فى الصعيد التمنوى والاجتماعى ………اسمعوا يااصدقاء …مايخالف كتاب الله ………لن يثمر بخير ….انا مصرى وعملت بالسعودية ….ومازلت اعمل …..ولا اختلف ان من حقهم تدبير القوانين التى تحمى مصالح اولادهم وبلادهم بالدرجة الاولى ولكن فليتحروا ان توافق مناهج الله ورسولة وهذا نداء لكل الحكومات المسلمة ….دعوننا ننهض بالاسلام …….كفى ضياع

    Reply
    1. عائض فردان

      عزيزي

      مع وافر احترامي لك لكن قليلا من الموضوعية فأنت لن تأت من مصر أرض النيل والزراعة الوفيرة لأجل أنك تحب بلاد الحرمين بل لأن بلاد الحرمين فيها نفط !! ولولاه لم تأت فلم يذكر أنه كانت هناك هجرة عكسية من مصر إلى الجزيرة العربية فهل كانت هذه البلاد طوال ال 1350 سنة هجرية غير بلاد الحرمين أما الآن صارت بلاد الحرمين وملك المسلمين جميعاً ؟!

      قل تتحد الدول العربية أو الإسلامية على أسس واضحة وهنا أؤيدك أما أن تستخدم خطاباً دينياً ودغدغة للعواطف في موضوع يمس كثير من أبنائنا فهذا أمر مرفوض

      Reply
      1. فارس العقل

        هداك الله أخي عائض
        لا تمن على أحدٍ أبداً بالنفط والمال الذي رزقك الله إياه دون أي جهدٍ منك، أنت حتى لم تقم بجهد استخراجه واكتشافه في أرضك، فبلاش مزايدات، وتذكر أصحاب الجنتين في سورة القلم ” فانطلقوا وهم يتخافتون، ألا يدخلنها اليوم عليكم مسكين “. وانظر ماذا حل بجنتهم حينما تبنوا موقف كثير من السعوديين: ما نبغى أجانب، ما نبغى أحد يشاركنا الرزق.
        وتذكر ياعزيزي، السعودية في كل جوانب تنميتها قائمة على غير السعوديين، تخيل لو اختفت العمالة غير السعودية فجأة، كيف سيصبح الحال؟ المنظومة الاقتصادية والاجتماعية والطبية والبنى التحتية التي يخدمها مئات الآلاف من العمال ستنهار فجأة.
        كيف ستنهض هذه البلد، بصناعاتها، ومؤسساتها، ومستشفياتها، وصيدلياتها، والذي أنا واثق منه أنك تلاحظ مدى انتشار وتغلغل إخواننا المصريون مثلاً في عمق العملية التنموية والعمل، فأغلب قطاع الصيدلة، والمحاسبة، وتدريس الرياضيات والفيزياء والكيمياء هم من أسسوه هنا، ثم إنك لا تعطيه شيئاً تمن به عليه، بل هو يقدم لك خدمة أنت لا تستطيع تقديمها لنفسك، وبالتالي يستحق أجراً على ذلك، أكثر مما يستحق أي سعودي عاطل بدل عطالة لمجرد أنه سعودي. فرق بين يدٍ تبني وتأخذ، ويدٍ تأخذ ولا تبني شيئاً.

        إذا تدرب الشباب السعوديون، وأصبحوا مؤهلين بكفاءة للتدخل بشكل حاسم في التنمية في كل قطاعاتها، نتحدث حينها عن تنمية سعودية، أما الآن يا عزيزي، فالتنمية كلها قائمة على غير السعوديين، حتى لو كانت بقرار سعودي يراجع نفسه الآن.

        وبخصوص الهجرة الغكسية، فسبحان الله، يا أخي التكية المصرية بالحجاز لا تزال شاهدة على ما قدمته مصر للجزيرة العربية، يا رجل إذا كانت مصر هي التي تولت العملية التعليمية كلها في البدايات، المناهج، والمدرسين، والأنظمة الإدارية، كل شئ كان مصري أسأل الكبار.

        ثم إن مسألة الخصوصية الإسلامية للحرمين مسألة شائكة جداً، ويتم تناولها بشكل عنصري فج، أنا لا أوافق عليه.
        كم أنفقت السعودية على الحرمين، شوية مليارات من عوائد النفط، لا تعجز بلاد المسلمين عن توفير أضعافها لتطوير المقدسات الإسلامية، وقد كانت مصر تنفق بالفعل على الحرم المكي، وكسوة الكعبة تشهد على ذلك، وأنا أتوقع مستقبلاً أن الظروف يجب أن تؤول لإقامة ما يشبه اتحاد لدول العالم الإسلامي، ويكون مقره في مكة، وتنفصل مكة عن إدارة الدولة السعودية، لتصبح دولة وحدها، أو كياناً مستقلاً يتخذ أي شكل من الأشكال، لكن الأهم أن ينفصل القرار السياسي والتنفيذي المُطلق عن الحكومة السعودية، وتكون مشاركتها في هذا القرار مثلها مثل أي دولة إسلامية أخرى.

        ببساطة، لأن الحرمين مقدسات لكل المسلمين، وفي رأيي مثلاً أنه لو تدخلت دولة إسلامية مثل ماليزيا في إدارة الحرمين سيكون الحال أفضل مما هو عليه الآن، فما بالك لو تدخلت تركيا، وإيران، والإمارات، ومصر، وقطر، والمغرب، ستكون المقدسات الإسلامية شأناً عاماً لكل المسلمين بما يتناسب مع روح العصر.

        Reply
  21. عائض فردان

    حل رائع أخي عصام لكن لا أظن أن هذا يرضي الإقطاعيين الكبار فبالعربي الفصيح من “مصلحة” البعض أن يبقى الوضع على ما هو عليه وما الأرقام الفلكية في العقود والمناقصات إلا دليل على ذلك : هل يعقل في بلد كبير وبإقتصاد يمثل نصف الإقتصاد العربي ألا نجد سوى شركتين للإنشاءات هما بن لادن وسعودي أوجيه ؟!

    مشكلة البطالة في السعودية هي مشكلة هيكلية وليس لما يٌسمى بالكفاءة للسعودي دور في ذلك كثيراً إذ بالتدريب والتأهيل ووجود حوافز وأنظمة واضحة سيتطور الإنسان ويمتلك ما يجعله محترفاً في عمله .. المشكلة لدينا أن 90% من صادراتنا وما يقارب 60% من الناتج المحلي هو مرتبط بالنفط , تخيل أن 200 ألف فرد ( وهو رقم مبالغ فيه جداً ) هم من يصدر للبلد ويوفر له الدخل ولولا الإنفاق الحكومي من هذا الريع لم يكن هناك اقتصاد أصلاً ؟؟ أي أنه لو تنزل قنبلة نووية وتمسح البلد بأكلمه عدا موظفي قطاع الغاز والنفط لم يكن هناك أي تأثر عالمي بمعنى أنه من المؤسف أن 99% من المجتمع هم بشكل أو بآخر عالة على الريع ..

    ينبغي للحكومة أن تخلق مبادرات حقيقية وتطلق قاعدة صناعية عريضة تستغل فيها العائدات النفطية وتركز على الطاقة والسياحة الدينية كعوامل جذب وتركز على الموقع الجغرافي كعامل صلة ما بين الشرق والغرب هنا نستطيع أن نخلق وظائف حقيقية وذات عائد اقتصادي مجزي ونرفع من مستوى الرفاه الإجتماعي , حل البطالة الحالية هو بيد الحكومة حصراً فلا يمكن أن نتغنى بوطنية رجال الأعمال أو حتى الإقطاعيين المحتكرين فهم بالنهاية ينظرون للعائد المادي , مالم تضع الدولة قوانين منظمة وتحد من الإستقدام أو على الأقل تنظمه بالطريقة التي ذكرت فإن المنطق الإقتصادي يقول بأنني سأحاول ما استطعت أن أقلل من التكاليف وأرفع الأرباح لأقصى قدر ..

    تعلم أنه من المستحيل أن تستقدم في أمريكا حتى قانون Gues Work Program فشل وتم وصفه بأنه قانون عنصري وأنه سيمنع فرص التوظيف عن الأمريكيين ونحن هنا نتكلم عن أمريكا أم الرأسمالية والسوق الحر ,

    Reply
  22. صالح السويلم

    المشكله يا استاذ عصام قد حلتها شركات القطاع الخاص إليك الطريقه :
    شركات القطاع الخاص تقوم بالاتصال بالشباب السعودي الذين يعملون ” صبيان وموظفين ” في المحلات التجاريه مثل محلات الخضار ومحلات الأقمشه النسائيه وتقوم بأخذ بطاقاتهم وتسجيلهم على انهم موظفين لديها بالشركه مقابل اخذ الشاب 300 ريال شهرياً على استخدام بطاقته ، وايضاً يقومون بتسجيلهم بالتأمينات الإجتماعيه .

    5 من اصدقائي من حمله شهادات المتوسطه والثانويه والذين يعملون في محلات تجاريه ” دكاكين ” قاموا بتسجيل اسمائهم في شركات مختلفه .

    اعتقد انها فرصه لتوفير راتب تقاعدي ” التأمينات ” لهم في المستقبل .

    صحيح انها طريقه للمساهمه في الفساد لكن من وجهه نظري الشخصيه انهم شباب تعدت اعمارهم الـ 28 عام ولم تقف الدنيا والحظ بجانبهم ، فـ من حقهم ان ينعموا ولو في اخر 10 سنوات من حياتهم براحه وراتب تقاعدي يؤكلهم وأبنائهم لقمه بالحلال.

    Reply
    1. صالح السويلم

      قد تكون الأمثله خارج اطار الموضوع ولكن أحببت ان انقل معاناهـ من أحب ، واللذي اسأل الله العلي العظيم ان يفتح عليهم من واسع رزقه وفضله .

      Reply
    2. عصام الزامل Post author

      صحيح.. هناك محاولات للتلاعب.. ولكن لها فائدة جانبية وهي التأمينات. ولكن هذا على افتراض ان الموظف سيستمر بالتأمينات الاجتماعية.

      Reply
  23. أبوريان الهذلي

    كلامك جميل جداًأخي الكريم،،ولايمكن حل مشكلة البطالة إلا بإيجاد وتوفير
    أعمال مناسبة برواتب طيبة فنحن في بلد غني ولله الحمد ،،فلماذاالوضائف محدودة لك جزيل الشكر..

    Reply
  24. مقيم

    يا استاذ يافاضل واضح من كلا حضرتك جداً جداً انه النظام ده للى ذراع الكفيل او صاحب العمل لكى يقبل بالعامل السعودى على الرغم من السلبيات اللى ذكرتها عن العامل السعودى تفضلون ان يكون هو فى موقع العامل الأجنبى على الرغم من ان تقدم دولتكم و التى اكن لها كل الإحترام بعيداً عن موضوع الكفاله كان و مازال بالأيدى الأجنبيه و الإداره الأجنبيه , جميع دول العالم لم تعرف هذا النظام العجيب حقكم و الذى لا يجعل العامل يستطيع العمل هانىء البال مطمئن على حاله بل تريدون زيادة معاناته ايضاً و بقانون حضرتك يجعل استقدامه فكره مستبعده و ايضاَ فكرتكم هى فكرة استعباد و تزليل للبشر هل امرنا الإسلام بهذا , نظام الإستقدام للزوجه ليس له مثيل فى اى من دول العالم ايضاَ هل عندما تذهب لدوله اخرى للعمل يقولون لك لا تستطيع ادخال زوجتك و ابناؤك قبل عمل طلب استقدام و قابل للرفض او القبول ايضاً هل هذا يصح , ارجو الرد بعقلانيه و تفهم و شكراً لسعة صدركم .

    Reply
    1. عصام الزامل Post author

      عزيزي…

      من حق اي بلد انها تعطي الاولوية للمواطن. مافيه دولة بالعالم اصلا فاتحة المجال لغير المواطنين زي السعودية. السعودية ثاني بلد في تحويلات غير المواطنين بعد أمريكا.

      نحن نواجه مشكلة بطالة تتزايد سنة بعد سنة .. ولا نريدها أن تتحول إلى كارثة. اذا كانت هناك مشاكل اقتصادية في بلادكم تجربكم عن البحث عن عمل خارج بلادكم.. فالأولى محاسبة حكومتكم وتقصيرها في ادارة البلاد رغم الثروات الطبيعية والبشرية التي تمتلكونها.

      Reply
  25. سليمان الذويخ

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك و وفقك ما تفضلت به ينم عن وعي واحساس بالمشكلة
    وهذا هو الأساس ، فالخبير الأجنبي لا يمكن ان يحل مشكلة غيره !

    قرأت على عجالة
    ولدي الكثير
    سأحاول ان أن اعود و اضيف شيئا ولو مجرد إضافة

    Reply
  26. سليمان القاسم

    إن عدم التعامل مع مشكلة البطالة في بلادنا، ينذر عاجلاً أم آجلاً بحدوث مشكلات تنموية عديدة، قد تخلخل من قوة ومتانة وصلابة الاستقرار الاجتماعي، الذي تتمتع به المملكة، ولا سيما أن إحدى الدراسات، كشفت عن أن نسبة كبيرة من المسجونين لم تكن لديهم وظيفة ثابتة قبل محاكمتهم.

    الخروج من مأزق تفشي ظاهرة البطالة في السعودية، يتطلب أولاً التعامل بحزم شديد مع مشكلة الإفراط في استقدام العمالة الوافدة، بما لا يضر بطبيعة الحال بمصلحة الاقتصاد السعودي، بالذات في ظل تزايد أعداد العمالة الوافدة من عام إلى آخر، وكما يقولون بداعي أو من غير داع، إذ تشير المعلومات إلى أن عدد تأشيرات الاستقدام، التي قد أصدرت خلال العام الماضي قد بلغ نحو 1.5 مليون تأشيرة، من بينها نحو 982 ألف تأشيرة استقدام تخص القطاع الخاص، كما أن الأمر يتطلب تفعيل القرارات الخاصة بالسعودة (توطين) الوظائف وفقما نص على ذلك نظام العمل، إضافة على تفعيل القرار الصادر عن مجلس الوزراء رقم 50 وتاريخ 21/4/1415، الذي ينص على أن تقوم كل منشأة تستخدم 20 شخصاً فأكثر بزيادة العمالة السعودية لديها بما لا يقل عن (5 في المائة) من مجموع عمالتها بشكل سنوي، والله من وراء القصد.

    Reply
  27. إبراهيم بن عبدالعزيز

    * ثغرة في نظامك الجديد *

    السلام عليكم ..
    تخيل لو أن الشركة أخذت شاب سعودي و قالت له وقع معنا عقد أنك موظف و ناااااام في البيت نناديك إذا بغينا ! و خذ 1000 ريال هدية كل شهر ! أو أكثر .

    بكذا توفر على نفسها 3000 ريال شهريا

    الفكرة جميلة جدااا لكن.. لابد أن لا تخـترق ..

    Reply
  28. علي آل عمران

    انا ممن يحملون نفس القناعة. اظن ان علينا رفع تكلفة توظيف الاجانب بنوع من الضريبة.
    ما اود مراجعته في تفاصيل اقتراحك هو فكرة استثمار عائد الضريبة في التدريب. اظن ان مؤسساتنا التدريبية (العامة والخاصة) لا تستحق استثمارات اعلى، قبل ان نرفع كفاءتها الادراية والعوائد على الاستثمارات الحالية.

    استثمارنا في التعليم العام هو من الاعلى عالميا، و العائد سيء. اما القطاع الخاص فهو غائب عن التدريب المتخصص بالذات، ولا يتفوق كثيرا على القطاع العام في التعليم الاكاديمي.

    اضافة لهذا، دفع هذه الموارد لمؤسسات تعليم سيئة (برغبة تأهيل السعوديين) سيكون خطأ. فاذا كانت هذه المؤسسات عامة، وهي تسيء توضيف المال العام، فلا نريدها ان تسيء استخدام المال الخاص ايضا، فهي جزء من مشكلة (وليس حل) السعودة وأحد دوافع استيراد العمالة. والتعليم الخاص ساهم (بسوءه) في مشكلة السعودة، فلا يجب ان نعاقب الشركات التي تجنبت السعودة بمكافأة أحد عقبات السعودة. اظن ان “التأهيل” هو جزء مهم من اقتراحك، ونحتاج محفزات للتعليم تتزامن مع محفزاتك للتوظيف.

    Reply
    1. عصام الزامل Post author

      صحيح.. بعض المؤسسات التعليمية سيئة جدا. ولكن يجب أن نجد حل لذلك. يمكن البدء بالاستثمار في بناء مؤسسات تدريبية وتعليمية على مستوى أفضل من عوائد هذه الضريبة.

      Reply
  29. ماجد

    صحيح …
    ويجب ان يكون الموظف السعودي غير طالب وذلك بربط انظمة المعلومات مع وزارة التربية والتعليم والتأمينات ومصلحة التقاعد وكافة الوزارات لكي لا يتم استغفال مصلحة الضرائب .

    Reply
  30. رائد ال حسان

    فكرة جميله اخي عصام
    ضع في عين الاعتبار ضعف القوانين وهو اكبر عامل في فشل هذه الافكار.
    عندما لا تعاقب الشركات التي تستخدم السعودة الزائفه ولا تفرض اي نوع من انواع الرقابه لاكتشاف التلاعب ويغيب عن عقلية المواطن البسيط انه يوافق على تدمير نفسه و كل الشباب السعودي العاطل بقبوله لآخذ ٣٠٠ ولا ٥٠٠ ريال نظير استخدام اسمه ورقم بطاقته المدنيه للتزوير والالتفاف على قوانين الدولة
    في رآيي ان النقص يكمن لدينا في مرحلة ما بعد الفكرة وسن القانون الا وهي المراقبة والتحكم.
    اعتقد ان لو وظف مراقبون، يداهمون الشركات ويسآل عن عدد الموظفين ويسآلهم عن وظائفهم لتآكد من صحة المعلومات ومطابقتها مع السجلات وفي حالة وجود تلاعب تفرض عقوبات ماليه كبيرة على الشركة يحصل المراقب منها على نسبة ٪ لتشجعه على العمل بتفاني وظمير.
    و يمكن تسخير اموال العقوبات والمخالفات في انشاء مشاريع و استثمارات مفيدة للوطن.

    يعني تلخيص المشكله كالاتي
    ١- ضعف القانون
    ٢- جهل المواطنين البسطاء (السائد(
    ٣- ضعف في التخطيط المالي

    الحلول موجودة بس تفرع المشكله يبطئ من سرعة الحل

    الف شكر اخي عصام
    موفق انشاالله و الى الآمام

    Reply
  31. Pingback: حتى تكتمل فرحتنا بالأوامر الملكية : : مدونة عصام الزامل

  32. Khalid

    ليش ما تكون الضريبه على راتب الاجنبي مباشرة؟ هذا الحل سوف يقلل من الحافز للأجنبي للعمل في السعودية. طبعا لتطبيق القانون هذا يجب أن يكون هناك تغيير كامل لنظام الهجرة والاقامة.

    مشكلة أكثر التدخلات للحكومة في سوق العمل أنها تخلق تشوهات في السوق التي بدورها تخلق مشكلات أخرى عوضا عن حل المشكله الرئيسية.

    Reply
  33. سليمان القاسم (تمويل)

    إرتباط الدول العربية سياسيا واقتصاديا إرتباطا كاملا بالدول الغربية كتابع لاقرار لها لأن المجتماعات العربية تحولت من مجتمعات تنموية بسبب ممارسات الأنظمة العربية االسيئة والتي تنم عن جهل وتخلف من تحويل التنمية الداخلية وكبحها وإلغائها تماما من مجتمعات منتجة إلى مجتماعات استهلاكية في الأساس على اقتصاديات الغرب وصناعاته من جهة وطرد العقول المنتجة من جهة إما بالتواطؤ مع الغرب ذاته أو لعدم إمكانية تطبيق نماذج تنموية صحيحة فعالة بفعل الأنظمة العربية المتخلفة ممااضطرها للمغادرة تحت إغراءات مالية واقتصادية وعلمية متطورة من الغرب لها ووجدت متنفسا رحبا من الحرية الفكرية والعلمية والسياسية الفسيحة وحرية التعبير الحر مالم تجده في بللدانها التي تدعى الديموقراطية الواهية الكاذبة وانتشار المحسوبية على حساب الخبرة والكفاءة في العمل وإهمال العلم والكوادر المنتجة والمتعلمة والمتطورة في تعليمها بقصد وعن غير قصد

    Reply
  34. hassan

    fikra jaida walakin an choft saoudiin hawlo masa3dat achabab asoudi f alhossol alla amal walakin tasawr ano afllas wallah aladim ak abna achab asoudi kalil illa bado yachtarl 3arf ani albitalla

    Reply
  35. م.م.م

    سؤال ياشباب ..

    ااراتب الاساسي 3000 في مؤسسة مقاولات ، كم تدفع التأمينات او الموارد البشريه لصاحب المؤسسه ، 1500 او الراتب كامل 3000 ..

    Reply
  36. omer saleh

    السلام عليكم ورحمه الله
    لا اريد ان اطيل عليكم ولكن هناك امر يزعجني ولا يرضي الله اعز وجل
    وهو موضوع الاتجار بالبشر عن طريق شركات الاستقدم وعقود اجير
    فشركات الاستقدام تعد واحده من انواع الاتجار بالبشر والحصول علي اموال بطريقه غير مشروعه
    انا اتكلم بمنطق عملي وعلمي شركات الاستقدام تقوم باستجار العامل مثلا 2700 وراتب العمال الفعلي 1200
    اما 1500 عبار عن ايراد لشركه فهل هذا حلال ام حرام وغيرها من الاعمال الغير مشروعه الموجوده داخل شركه الاستقدام فارجو
    الافاده عن هذا
    انا اقترح بان يصبح مكتب العمل او وزاره العمل هي الكفل الوحيد للعماله ويكون لها الحق بان تاخذ رسوم علي عامل او موظف
    وانت تكون الرسوم رسوم هامشيه عند تجديد الاقامه وكرت العمل والي …….الخ
    اما نظام فتح شركات استقدام فهو نظام غير شرعي ولا اسلامي وتعبر من اساليب الاتجار بالبشير بصوره محكمه
    واسف للاطاله .

    Reply

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>