الفكرة الثانية – اسرقوها: إشارة المرور الذكية

Traffic Control by caitlinburke.استكمالا لسلسلة تدوينات (أفكاري… اسرقوها)، سأنشر الفكرة الثانية من هذه السلسلة، وتتعلق الفكرة بإيجاد حل لتقليل الحوادث الخطيرة التي يتسبب فيها قطع الإشارة الحمراء.

المشكلة: كثرة الحوادث المميتة أو المتسببة في الإعاقة الناتجة عن السيارات التي تقطع الإشارة الحمراء. حيث لا يتمكن بعض السائقين من التوقف في الوقت المناسب عندما تتحول الإشارة للون الأحمر. أو يتعمد آخرون زيادة السرعة ليتمكنوا من اللحاق على تجاوز التقاطع قبل أن تصبح الإشارة حمراء. وبنفس الوقت تفتح الإشارة في الجهة الأخرى من التقاطع وتبدأ السيارات بالتحرك مما قد يؤدي لحصول الحادث.

الحل: يتلخص الحل في (تأخير) فتح الإشارة في الجهات الأخرى من التقاطع حتى تنتهي السيارة المسرعة و(المخالفة) من تجاوز التقاطع.

طريقة التنفيذ: يمكن تنفيذ الحل عن طريق تركيب كاميرات قبل مسافة معينة من الإشارة لتقوم بقياس سرعة السيارات القادمة قبل وصولها للإشارة وتوقع إمكانية توقفها للإشارة الحمراء في الوقت المناسب من عدمه، فإذا لم يكن توقف السيارة ممكنا يتم تأخير فتح الإشارات الأخرى حتى تنتهي السيارة المسرعة من تجاوز التقاطع.

مع ملاحظة أنه يجب تسجيل مخالفة بشكل آلي على كل من تجاوز الإشارة حتى لا تستغل آلية تأخير الاشارة الخضراء من البعض في التمادي في قطعها.

حالة الفكرة: لا أعلم ان كانت الفكرة نفذت من قبل أم لا. لكنني أعتقد انها لم تنفذ. مع العلم ان تقنية قياس سرعة السيارة و(توقع) توقفها للاشارة الحمراء موجودة، وهي تستخدم لتشغيل كاميرا تصوير لوحة السيارة لتسجيل مخالفة عليها، ولكنها لا تستخدم لتأخير فتح الإشارات حسب علمي.

مستوى صعوبة التنفيذ: متوسط.

طريقة الإستفادة من الفكرة:

1- تسجيلها كبراءة إختراع وبيع براءة الإختراع لأحد الشركات المختصة في تصنيع إشارات المرور.

2- عرض الفكرة للجهات المختصة كإدارة المرور لتنفيذها.

تعليقات فيس بوك

12 thoughts on “الفكرة الثانية – اسرقوها: إشارة المرور الذكية

  1. زاهر

    مع احترامي لافكارك لكنا اهم شيء في الفكرة غير ان تكون قابلة للتحقيق هي كيف يمكن الاستفادة منها – هذه الفكرة الكارثية التي ذكرتها تعطي شرعية للسيارة المخالفة وتشجع أكثر على المخالفات المرورية.. ماذا يريد السائق المخالف أكثر من ذلك؟ يخالف الاشارة ويتجاوزها بسرعة لتقف له بقية السيارات احتراماً :)

    Reply
  2. عصام الزامل Post author

    مرحبا أخ زاهر،،

    كلامك صحيح.. ولكنني وضعت ملاحظة بأن النظام يجب أن يشتمل (دائما) على نظام تسجيل المخالفة تلقائيا. حتى لا يستغل من البعض.

    تحياتي،،

    Reply
  3. عتبات السماء

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته…
    فكره رائعه أخي عصام
    لكن إلا تعتقد أن ذلك التأخير البسيط سيؤثر على تلك الاشارات الاخرى (الثلاث) في حالة التقاطع
    وكذلك سيلحق ذلك التأخير على التقاطع الاخر.
    خصوصا إذا كانت تقنية فتح جميع الاشارات في الطرق الطويلة بمتوسط سرعه 80 ك/س.

    هذا مجرد رأي…………
    تقبل رأي ومروري :)

    Reply
  4. Bluemoon

    الفكرة مغلوطة من أساسها مع احترامي… أن تغلق الشارة على حمراء ليس معناه أن تفتح الشارة على التقاطع مباشرة .. بل يوجد فاصل زمني تبقى فيه الشارة حمراء في كل الانجاهات لتفتح بعدها الشارة الخضراء في الجهة الأخرى.. أما ما نراه في بلادنا العربية فهو تخبيص بتخبيص لدرجة أن الشارة الخضراء تفتح في نفس لحظة الاشارة البرتقالية على الجهة الاخرى.. وثق هذا الكلام عن خبرة ومشاهدة على الواقع فضلاً عن الدراسة.. هنا في ألمانيا راقبت اشارات مرور على تقاطعات رباعية و رباعية بثمانية اتجاهات! اي بثمانية أشارات مرور إشارتي مرور لكل جهة تقاطع واحدة للأمام والانعطاف يمين والثانية للانعطاف يسار وكنت أطمئن في كل مرة أن ما تعلمته لم يكن هباء منثورا..

    Reply
  5. عصام الزامل Post author

    الاخ بلوموون..

    قد يكون كلامك صحيح.. ولكن حتى لو تم تأخير فتح الاشارات دائما .. فهناك من سيقطعها ويتسبب في حوادث.. لذلك يمكن للنظام أن (يزيد) هذا التأخير مدة اضافية.

    لا اعتقد مثلا.. ان المانيا لا تحدث فيها حوادث في اشارات المرور اطلاقا … حتى مع التأخير الذي تتحدث عنه.

    تحياتي

    Reply
  6. Bluemoon

    ثق تماماً بما أقول.. لأني أعيش فيها.. السيارة مجبرة شاءت أم أبت ان تهدئ السرعة قبل الاشارة.. اللهم إلا الذي يهرب من مطاردات الشرطة وهذا لم أشهده للآن.. عدا عن كاميرات المراقبة والرادارات.. ثق أن من تسحب شهادته سيعد للمرة المئة بعد المليون قبل أن يفكّؤ مجرد تفكير بالمخالفة.. نقطة مهمة أول قدومي لألمانيا كنت أرى ممرات مشاة في أماكن لا توجد بها إشارات وكنت أتردد كثيرا قبل قطع الشارع حتى عرفت بعد أيام أن الأفضلية للمشاة على حركة السير… اسأل اي شخص قدم لألمانيا سيذكر لك ذهوله بمزيج من الأسى والسخرية عند ممرات المشاة.. صدقني أولا وأخيرا .. وعي ونظام وبدونهما أعتى وأقوى وأدق الأجهزة لن تمنع الخارجين عنه…

    Reply
  7. عناقيد

    إقتراحك جميل جداً
    لكن أرى بأن تأخير فتح الإشارة الأخرى لعدة ثواني وبحساب ومتابعة جيدة قد يكفي ويقي عناء وتلكفة مثل هذا الإختراع ..
    ولك جزيل الشكر على عقلك النير وطرحك القيم

    Reply
  8. ماجد

    كلام جميل جدا وصحيح لكن أرى أن أفضل طريق للتخلص من هؤلاء المخالفين هو أن يعاقب كل مخالف على مخالفته بالغرامه أو القسيمه , هذا هو الحل ، لأن أكثر المخالفين لا يعاقبون بل يتركون كأن لم يفعلوا شيء وهذا بلا شك يجعلهم يتمادون في ذلك لكن لو عوقبوا فأنا متأكد بإذن الله أنه في حدود سنه تقريبا أو أقل لن تسمع بالمخالفات .

    Reply
  9. عصام الزامل Post author

    كلامك صحيح.. تأخير فتح الاشارة سيحل جزءا كبيرا من المشكلة.

    ولكن .. وضع التقنية التي ذكرتها لحل باقي المشكلة.. ليس بالصعوبة التي تتخيلها.. لأن انظمة تصوير المخالفين في الاشارات يوجد بها تقنية (توقع السيارات التي ستقطع الاشارة).. بالتالي لا يتبقى الا ان يتكلم هذا النظام مع الاشارات الاخرى.

    Reply

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>