التدوين… السلطة الخامسة

 

"عندما تتحد شبكات العناكب، فيمكنها أن تقيد أسداً" – مثل أثيوبي

تربعت الصحافة التقليدية على عرش السلطة الرابعة لعدة قرون، وهو العرش الذي منح لها لكونها حلقة الوصل بين السلطات الثلاثة و بين الشعوب، حيث أنها السلطة التي تحاسب وتراقب السلطات الأخرى كأنها عين للشعوب عليها.

ومع إزدياد تأثير الصحافة ودورها في تشكيل الرأي العام للشعوب، بدأ أصحاب النفوذ السياسي والمالي بتطويع هذه السلطة لخدمة أجنداتهم الخاصة. وبدل أن يكون الإعلام حارسا لمصالح الشعوب ورقيبا عليها، تحول إلى أداة يتحكم به من يدفع أكثر ليصبح أداة لتضيل الشعوب بدل تنويرها. للتوارى الأصوات الشريفة في الصحافة بين الصفحات الداخلية، و يصبح الصوت السائد الذي يحتل صدر الصحف وعناوينها الرئيسية هو صوت صانع القرار الرأسمالي أو السياسي.

وبعد ظهور الإنترنت بدأت تتشكل على السطح ملامح وسائل إعلامية جديدة غير تقليدية لا مركزية.. ولا يمكن التحكم فيها أو توجيهها. ومع نضوج هذه الوسائل بدأ على الإنترنت ما يسمى التدوين. وهو الشكل الإعلامي الغير تقليدي الأكثر تجردا عن التبعية. حيث تمثل المدونة رأي مالكها ولا أحد غيره، ولا يمكن أن يُفرض على من يدون ما يجب عليه كتابته وما لا يجب أن يكتب. وازداد تأثير المدونات في الغرب سنة بعد سنة، ليتعاظم هذا التأثير في الغرب لدرجة أن كثيرا من المحللين يؤكدون أن أحد أهم أسباب فوز باراك أوباما في الإنتخابات الأمريكية الأخيرة هو الإعلام الجديد وعلى رأسه التدوين، وتزداد أهمية التدوين في عالمنا العربي بسبب الوضع السيء الذي يعيشه الإعلام بشكل عام، والتقييد الكبير الذي يتعرض له، حيث يندر أن يخرج رأي الوسائل الإعلامية الرئيسية عن رغبة الحكومات وأباطرة المال.

اذا كان لقب السلطة الرابعة منح للصحافة لأنها تراقب أداء السلطات الثلاثة الأخرى وتنقله للشعوب. فإن التدوين هو السلطة الخامسة التي ستراقب السلطات الأربعة مجتمعة، وتكرس الشفافية الحقيقية وتحاسب المخطيء من دون مجاملة او أجندات خفية.

عندما يتم لقاء رؤساء التحرير والصحفيون المشاهير.. يتم سؤالهم عن رحلتهم في الصحافة، وكيف استطاعوا أن يصلوا لهذه المكانة (لن اناقش ان رحلة كثير منهم في السعودية غالبا ما تبدأ من مدرجات مشجعي كرة القدم!). هذه الرحلة قد تطول وتقصر.. أما صحفيوا الإعلام الجديد.. وعلى رأسهم المدونين.. فرحلتهم قصيرة جدا.. وهي لا تزيد عن (قرار)… ولا يفصل من يريد أن يدخل لهذا العالم إلا فأرة و لوحة مفاتيح… ليصل صوته لكل العالم…

كتبوا عن التدوين:

  • أنا أدون (إحسان )
  • لماذا أدون ؟ ( آهات كافيه )
  • التدوين إختيار…! (ودّ)
  • لماذا لا تدون ؟ ( دعوني أقول )
  • التدوين تاريخ وحضارة ( فيصل الغامدي )
  • كن مؤثرا ودون ( احمد باعبود )
  • دون بقلم مدوّي (صارخ بصمت)
  • دوّن (مدونة أيانق)
  • أنــا أدوّن  (فــــوز)
  • عالم التدوين (أفنان )
  • مدون ، يدون ، تدوين….. ( بلوق )  ( مضيعه بيتهم)
  • المدونات عالم ممتع.. (أمنية العمر)
  • لماذا اخترنا التدوين؟ (شطحات بقلم عادل)
  • إشهد يا تاريخ (أبو سعد)
  • دون وغير عالم من حولك ( تنفس ليس أكثر )
  • اتخذ قرارك و ابدأ التدوين (ماشي صح)
  • لماذا أدون (الفكر الحر)
  • دعوه اخرى للتدوين (همسات لاعب)
  • دون دوني ، نداء الى ذوي الاحتياجات الخاصة ( علي العمري )
  • ماهو التدوين ( حلمي معي )
  • أبجديات مدوّن .. (The Plucky)
  • دون دون لا تتردد (بيان)
  • التدوين.. عالم الحرية الساحر! (حكايتي والزمن)
  • أنا أدون إذن أنا موجود (حلم سعودي)
  • عن .. التدوين (م. محمد الصالح)
  • قبل أن تدون (نزهة فكر)
  • تساؤلات مدون (عقد الجمان)
  • ليه ما أدون (برهوم)
  • هل تريد أن تكون صحفياً .. ؟ (ندى الفجر)

  • تعليقات فيس بوك

    36 thoughts on “التدوين… السلطة الخامسة

    1. Pingback: ودّ .. ومآرب أخرى » التدوين اختيار!

    2. Pingback: دوّن .. «

    3. Pingback: عالم التدوين :) « Afnan Abahussain

    4. Pingback: إشهد يا تاريخ! على مدونة أبو سعد

    5. Pingback: أنا أدوّن « وأنا أتأمل…

    6. Pingback: المدونات..عالم ممتع « أُمـــنـــيـــة الـــعُـــمـــر

    7. Pingback: لماذا اخترنا التدوين ؟ | شطحات

    8. Pingback: دون دون لا تتردد* « Flowers Revelation

    9. Pingback: التدوين مدونة بلوق مدون blog | مضيعة بيتهم

    10. Pingback: التدوين.. عالم الحرية الساحر!

    11. Pingback: عندما تكون مدوناً فقد .. « مدونة ليلى ..

    12. Pingback: تـسـاؤلات.. [ مـدوِّن ] « عقد الجمان

    13. سلمى

      السعودية ضحية عملية نصب عالمية

      الطاقة النووية السلمية أصبح موضوع قديم عفى عليه الزمن ومحفوف بالمخاطرومعظم الدول المتقدمة بدأت تستعمل بدائل أخرى سلمية للطاقة أقل تكلفة وأقل خطرا وتحقق نفس النتائج .. فلماذا لانبدأ من حيث انتهى الأخرون؟ لماذا نشترى دائما التكنولوجيا القديمة سواء فى المجال العسكرى أو السلمى؟ لماذا نحاول أن ندخل فى متاهات النووى ونحن دولة من دول العالم الثالث التى تستورد التكنولوجيا بخيرها وشرها وفى هذه الحالة الشر أكثر من الخير حسب كل الدرسات والأبحاث على مستوى العالم كله ؟

      الموضوع بكل بساطة وبعيد عن التعقيدات العلمية هو أن الطاقة النووية وحتى السلمية منها لها مخاطرعلى المدى القصيروالطويل منها أنه لايوجد حل معقول للتخلص من النفايات النووية .. اذا تخلصنا منها فى البحر أو فى أعماق التربة فهى ستسمم المحاصيل والاسماك .. واذا حدث لاقدر الله زلازال وانفجرت المحطة فهذا انفجار نووى كامل .. أما اذا أخطأ عامل فالخطورة قائمة وهناك حادثة “ثرى ميل ايلاند” بالولايات المتحدة و” تشرنوبل ” فى أوكرانيا بسبب التقصير البشرى.. هذا بالاضافة الى ارتفاع نسبة الاصابة بسرطان الدم للبشر المقيم قرب المحطات النووية ” طبقا للتقارير البريطانية والألمانية”.

      وأخيرا لابد من ذكر قول خبير الطاقة النووية النمساوى Erwin Mayer فى يوليو 2008 ان ما يحدث الأن هو أخر محاولة قوية جدا للوبى الطاقةالنووية و بصرف النظر عن المفاعلات النووية و خطورة أعطالها والتى تتكرر بصورة تكاد تكون أسبوعية وعدم وجود حل لمشكلة دفن النفايا النووية يرى مثلما يرى العالم النمساوي Peter Weish أن نهاية صناعة المفاعلات النووية فقط قد تم تاجيلها بصورة أصطناعية لأنه على الأكثر فى خلال 40 سنة سينفذ كل مخزون اليورانيوم وهو اللأزم لتشغيل المفاعلات النووية.

      ايطاليا والمانيا يعتبران من أكبر الدول الصناعية فى العالم .. الأولى لم تستخدم الطاقة النووية نهائيا والثانية ستتوقف عن انتاجها واستخدامها فى سنة 2020 وحاليا تستورد الطاقة الشمسية من أسبانيا وفى المستقبل القريب من الجزائر.

      السعودية وكل الدول العربية وخصوصا الواقعة فى شمال أفريقيا ” مصر – ليبيا – تونس – الجزائر – المغرب ولقربهم النسبى من أوروبا يستطيعون تغطية احتياجاتهم الكهربائيه من الطاقة الشمسية وكذلك تحلية مياه البحر والفائض يمكن تصديره للدول الأوربية .

      هناك 4 مقالات هامة عن هذا الموضوع و هى النووى كمان و كمان ـ كارت أحمر ـ كارت أخضر ـ الأشعة الذهبية.‏

      ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

      http://www.ouregypt.us/culture/main.html

      Reply
    14. Pingback: دوّن بقلم مدوّي « صارخ بصمت

    15. Pingback: التدوين تاريخ وحضارة | مدونة فيصل الغامدي

    16. Pingback: التدوين… السلطة الخامسة

    17. Pingback: التدوين السعودي و الرقابة الذاتية « Living in KSA

    18. Pingback: دولة اللعب « Living in KSA

    19. رامي علي

      سرد جميل و كلام ثمين
      و لكن للأسف الضغط ينال الجميع أو على الأقل الأغلبية
      و في بعض الدول المدونات محجوبة و خاصة المجانية و التابعة للمواقع الكبرى
      شكراً لك

      Reply
    20. Pingback: التدوين… السلطة الخامسة

    21. Pingback: دعوة اخرى للتدوين

    22. Pingback: لماذا تدونين؟ — Rawan Suliman Al-Wabel

    23. Pingback: ثقافة التدوين – الجزء الأول

    24. Pingback: ثقافة التدوين – الجزء الأول | أسامة البدري

    25. z

      Comfortably, the blog post is during truthfulness a hottest on this subject well known subject matter. I agree with ones conclusions and often will desperately look ahead to your updates . Saying thanks a lot will not just be sufficient, for ones wonderful ability in your producing. I will immediately grab ones own feed to stay knowledgeable from any sort of update versions. Fantastic get the Work done and much success with yourbusiness results!

      Reply
    26. Pingback: دعوه اخرى للتدوين … | Cup of Latte | كوب لاتيه

    27. الربح من الانترنت

      سرد جميل و كلام ثمين
      و لكن للأسف الضغط ينال الجميع أو على الأقل الأغلبية
      و في بعض الدول المدونات محجوبة و خاصة المجانية و التابعة للمواقع الكبرى
      شكراً لك……

      Reply
    28. dj oriental

      سرد جميل و كلام
      و لكن للأسف الضغط ينال الجميع أو على الأقل الأغلبية
      و في بعض الدول المدونات محجوبة و خاصة المجانية و التابعة للمواقع الكبرى
      شكراً لك

      Reply

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>