من أجمل ما قرأت (1)


عندما نعيش لذواتنا فحسب ، تبدو لنا الحياة قصيرة ضئيلة ، تبدأ من حيث بدأنا نعي ، وتنتهي بانتهاء عمرنا المحدود ! …
أما عندما نعيش لغيرنا ، أي عندما نعيش لفكرة ، فإن الحياة تبدو طويلة عميقة ، تبدأ من حيث بدأت الإنسانية وتمتد بعد مفارقتنا لوجه هذه الأرض !…
إننا نربح أضعاف عمرنا الفردي في هذه الحالة ، نربحها حقيقة لا وهما ، فتصور الحياة على هذا النحو ، يضاعف شعورنا بأيامنا وساعاتنا ولحظاتنا . فليست الحياة بعد السنين ، ولكنها بعداد المشاعر ، وما يسميه (( الواقعيون )) في هذه الحالة (( وهما )) ! هو في (( الواقع )) ، (( حقيقة )) أصح من كل حقائقهم !… لأن الحياة ليست شيئا آخر غير شعور الإنسان بالحياة . جرد أي إنسان من الشعور بحياته تجرده من الحياة ذاتها في معناها الحقيقي ! ومتى أحس الإنسان شعورا مضاعفا بحياته ، فقد عاش حياة مضاعفة فعلا …
يبدو لي أن المسألة من البداهة بحيث لا تحتاج إلى جدال ! …
إننا نعيش لأنفسنا حياة مضاعفة ، حينما نعيش للآخرين ، وبقدر ما نضاعف إحساسنا بالآخرين ، نضاعف إحساسنا بحياتنا ، ونضاعف هذه الحياة ذاتها في النهاية !.
سيد قطب

تعليقات فيس بوك

16 thoughts on “من أجمل ما قرأت (1)

  1. asma

    “إننا نعيش لأنفسنا حياة مضاعفة ، حينما نعيش للآخرين ، وبقدر ما نضاعف إحساسنا بالآخرين ، نضاعف إحساسنا بحياتنا ، ونضاعف هذه الحياة ذاتها في النهاية !.”

    رائعة ….

    سلمت عصام :)

    Reply
  2. Mai

    رائـــــــــــــع!
    سيد قطب، رحمه الله، لا كلام بعد كلامه!

    شيء رائع والله .. أحببت هذا الكلام .. شكراً لك

    Reply
  3. dana mill

    إننا نعيش لأنفسنا حياة مضاعفة ، حينما نعيش للآخرين

    انا اختلف معك في ان اعيش للاخرين!! اين نفسي؟ اين انا؟ اين رغباتي وطموحاتي واحلامي وسعادتي وافكاري؟
    نعم احب للخرين كما احب لنفسي.. اعاملهم كما احب ان يعاملوني لكن لا .. لن اعيش لغيري.. او اضحي بنفسي لسبيل غيري…
    لماذا بعض الاشخاص يحاولون زرع حب الاخرين على حب الذات
    ان لم تعرف تحب ذاتك وان تعيش لها.. لن تستطيع نهائيا ان تعرف كيف تعيش للخرين او حتى تحبهم!!

    “ارضاء الناس غاية لاتدري”

    تحياتي
    دانه

    Reply
  4. مها نور إلهي

    حلوة المثالية و مجربة نتائجها…و جميل هو العطاء و لكن أهم شيء يكون لمن يستحقون…

    مدونة مميزةو راقية أستاذ عصام و سوف أبدأ بمتابعتها قدر المستطاع.

    تحياتي

    Reply

اترك رداً على مها نور إلهي إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>