التكلفة الخفية للعمالة الوافدة

يعتمد القطاع الخاص في السعودية بشكل شبه كلّي على العمالة الوافدة، حيث تشكل العمالة الوافدة أكثر من 85% من إجمالي العاملين بالقطاع الخاص، جلّ هذه العمالة الوافدة من العمالة الرخيصة متدنية التعليم والكفاءة، هذا الوضع له سلبيات واضحة كزيادة البطالة بين المواطنين وانخفاض مستوى الإنتاجية وغيرها من السلبيات التي بُحثت كثيرا في السنوات الماضية، ولكن هناك أيضا تكاليف خفية لهذا العدد الكبير من العمالة، فالدعم الحكومي لعدد كبير من السلع والخدمات، كالقمح والشعير والكهرباء والماء والبنزين وغيرها من السلع والخدمات لا يستفيد منها المواطن فحسب، وإنما يستفيد منها الوافدون أيضا.

هذا الدعم له تكلفة على ميزانية الدولة وعلى الاقتصاد، حيث يقدِّر المختصون تكاليف هذا الدعم بحوالي 20 ألف ريال للمواطنين. أما بالنسبة للعمالة فتنخفض التكلفة لأن أغلبهم يسكنون بمساحات أقل ويستهلكون وقود أقل لعدم امتلاك وسائل نقل، ولذلك تقدر تكلفة الدعم لكل وافد من العمالة حوالي 5 آلاف ريال سنويا. يضاف لتلك التكلفة إجمالي الحوالات التي تقوم بها العمالة، وهي بمثابة نزيف مستمر للاقتصاد، حيث يقوم العامل بتحويل ما معدله 14,400 ريال سنويا، أي أن إجمالي تكلفة العامل الوافد على الاقتصاد حوالي 19,400 ريال سنويا، تشمل إجمالي الحوالات والدعم الحكومي للسلع والخدمات.

إذا قمنا بحساب التكلفة الإجمالية للعمالة الوافدة بناء على الأعداد الرسمية المعلنة، فإن إجمالي التكلفة السنوية على الاقتصاد لتلك العمالة يتجاوز 200 مليار ريال، وهو مبلغ ضخم جدا، يجب على الجهات المختصة دراسته، لمعرفة الجدوى الاقتصادية من هذا النزيف الاقتصادي، ومعرفة ما إذا كان هناك عائد اقتصادي حقيقي يبرر هذا الإنفاق على العمالة، كما أن التكلفة المرتفعة على الاقتصاد للعامل الوافد يجب أن تكون وسيلة لقياس جدوى بعض المشاريع الصغيرة التي قد يبالغ البعض في الترويج لها والترويج لجدواها في خلق الوظائف وتنمية الاقتصاد، فما جدوى أن يتم الاستثمار بمنشأة تعتمد على العمالة الوافدة وأرباحها أقل من التكلفة الاقتصادية الحقيقية للعمالة؟ فالمنشأة التي توظف 10 موظفين من العمالة الوافدة تكلف الاقتصاد أكثر من 194 ألف سنويا. فإذا كانت أرباح تلك المنشأة منخفضة، لا تتجاوز 100 ألف ريال على سبيل المثال، فإن تلك المنشأة تستنزف الاقتصاد ولا تقدم قيمة مضافة حقيقة له. هذا الأمر ينطبق على كل المنشآت، كبيرة كانت أو صغيرة.

في الثلاثة عقود الماضية، كانت العمالة الوافدة وسيلة لتحويل الدعم الحكومي من خزينة الدولة لحساب من يستقدم هذه العمالة، ولم تكن العمالة – في أغلب الأحيان – وسيلة حقيقية لتنمية الاقتصاد وزيادة الإنتاجية، ومؤشرات نمو الانتاجية ودخل الفرد التي لم تتغير خلال 30 سنة تؤكد ذلك، حيث لم يكن هناك أي ارتفاع ملحوظ لدخل الفرد الحقيقي خلال أكثر من 30 سنة. كل ما كان يحدث هو استقدام للعمالة لنقل الثروة من الدولة للمواطن من دون خلق قيمة حقيقة، فهل ستغير القوانين الجديدة في سوق العمل تلك المعادلة؟

تعليقات فيس بوك

26 thoughts on “التكلفة الخفية للعمالة الوافدة

  1. ابن مكة

    حسبي عليكم ما تفكرون فينا درسنا وكبرنا معاكم ومحد قادرر ينصفنا نحنا موجودين قبل ما تدخلون اي اجنبي للبلد بس ما كان لجدي نصيب ييششتريي البطاقة بنصف ريال ضع تحتها خط

    Reply
  2. تيتاوي

    أحترم كثيرا كتاباتك عندما تأخذ موقع الراصد والمحلل.. لكن للأسف قد طرأ عليك يادكتور ما طرأ على كتابات السديري.. شيء من الاضطراب واالوهن ولتناقض واللاموضوعية..
    يقولوكما يقول المثل: “الفيل أمامك وأنت تطعن ظله”.. إذن أنت تتخيل أن الإجراءات التعسفية “التصحيحية”الأخيرة يمكن أن توفر الخمسةآلاف ريال سنويا؟!.. طيب.. بشيء من تحليلك الراقي.. لم لم تفكر في استثمار الخمسةعشرةآلاف ريال المحولة من قبل العامل بأن تيسر له استقدام زوجته وأبناءه؟! بذلك خمسةعشر ألف مضمونة في الجيب.. أضف عليها استثمار مساحات أكبر في الإيجار والتعليم والتأمين الصحي والاستهلاك التسويقي.. بشكل قد “يربح” المعادلة أكثر من تكلفة الخمسةآلاف ريال.. ولا وش رأيك؟!

    Reply
  3. عصام الزامل Post author

    عزيزي تيتاوي،،

    كل فرد من أسرة الوافد يحضر للبلد سيكلف تكلفة اضافية بسبب.

    اعتراضي ليس على حضور الوافدين. فلهم أهمية كبرى على عجلة الاقتصاد. ولكن اعتراضي على استقدام العمالة في منشآت لا تضيف شيئا للاقتصاد. وبالتالي تكون خسارة على الاقتصاد حتى لو كان مالك المنشأة رابحا.

    Reply
  4. الله كريم

    اعجبتني مقوله
    علمت ان رزقي لن يأخذه غيري فرتاح قلبي
    وعلمت ان كل ماكتبه ربي هو الافضل لي فاطمأنت نفسي
    الحمدلله الارزاق بيدالله

    Reply
  5. المبشر

    يا سيد عصام راجع مراجعك بخصوص الارقام. الحقيقة كلفة العامل اقل بكثير من الارقام التي ذكرتها ٨٠ ٪ من العمالة لا تستخدم شيئ من الدعم لعدة اسباب و لكن قبل ان تنتقد العمال الاجانب يجب ان تكون ايجابي و تدعو شبابنا للعمل بجد و القدرة على المنافسة في السوق بتدريب و تاهيل و عندها نستطيع التخلي عن الاجانب او على الاقل نختار المناسب لنا و لا يفرض علينا لعدم وجوده لدينا. الصراحة مقالك متخبط و ليس هادف على الاطلاق و لم توفق في اختيار المادة او تصويب الفكرة بتجاهها الصحيح مع كل تقديري.

    Reply
  6. ابوهمام

    دائما وأبدا الحسود ينظر من زاوية ضيقه
    لو ضربنا مثل بسيط عندما تشتري سياره خاصه فمن البديهي ان قيمتها ستكون مهدره خلال ثلال سنوات اما اذا اشتريت سيارة اجره فإنها ستعوض ثمنها خلال وقت قصير وهذا هو الفرق بين الوافد المنتج وبين ابن البلد الكسول مع احترامي للجميع

    Reply
  7. **

    حضرة الفاضل أ. عصام …
    لا أعلم مدى صحة احصاءاتك ، و لكنها ليست مهمة بقدر اهمية اشارتي لبعض النقاط :
    *أولها : هل انتهت كل القضايا التي يجب عليك تنبيه المسؤولين عليها ، حتى تحصر حديثك على هذه القضية ؟؟؟؟ ، فمشكلات الوطن الحقيقة كالفساد المتأصل المستتر و الظاهر في كل وزارة ، فهذا الفساد بحق !! و هو أولى بجهدك .
    *ثانيا التقدم في كل بلد مرتبط بالمساواه و العداله بين الأفراد ، قارن بيننا وبين دول العالم الثالث ، تقدمو لتحقيقهم المساواه و العداله بين الأفراد .
    * الثالث والأخير لماذا نحارب الوافد المسلم و الذي هوا أولى بخير وطننا من الأجنبي غير المسلم – و لو كانت بلدنا في حاجته –
    وفي رأيي هذه حجج عقيمة ، لأننا ربطنا كل مشكلة و كل فساد ، وكل فشل في البلد
    بهذا الوافد !! وهذا دليل على الفشل الذريع ! فمتى تقف هذه التبريرات ، ونبدأ بالفعل عن حلول حقيقية لمشكلاتنا !!!

    Reply
  8. محب ارض الحرمين

    لو كانت الارقام صحيحة لذهبت ميزانية الدولة للمواطن والمقيم
    لان عدد المواطنين ضعف المقيمين فاذا كانت تكلفة المقيمين يتجاوز 200 مليار فتكلفة المواطنين يتجاوز 400 مليار

    Reply
  9. عصام الزامل Post author

    الأخ أبوهمام،،

    إذا كان ابن البلد كسول برأيك. فيمكن لك أو لغيرك أن يجدوا بلد آخر ليستثمروا أموالهم. يمكنك الذهاب لبلد مواطنيه ليسوا كسالى. أليس كذلك؟

    Reply
  10. ماجد

    عزيزي عصام الزامل موضوعك جداً ضعيف وبمنظور جداً للأسف ضيق
    أولا لن تكون اقتصادي بقدر الاقتصاديين الغربيين في الفكر ولن أقارن أفكار رجال الاقتصاد بالغرب نكون قريبين جداً ولنا مثال محمد بن راشد عندما قال سوف اجعل كل وافد يصرف أكثر دخله هنا وفعلا سمح له باستقدام عائلته وتملك السكن والسيارات حتي يصل لمرحله ليس بحاجة ان يحول اي مبلغ لبلده .
    ثانيا عندما تتحدث وتقول ان العماله تكلف الدوله بسبب دعمها هذا الدعم يساعد المواطن لا العامل لو زادت مصاريف العامل هل تضن انه سوف يخسرها من مدخوله لا حبيبي راح يطلعها من جيوب المواطنين برفع الأسعار بسبب اي غلاء يطرأ عليه . ولدي المثير
    اتمني من كل كاتب او ااقتصادي ان يتحدث بما ينفع الوطن ولا يجامل على حساب الوطن ويدق على الوتر اللي يأثر إعلاميا في البسطاء وينمي العنصرية لديهم ويجعل تفكيرهم ان الاجنبي أخذ رزقه والرازاق الكريم الأكرم . شكرا

    Reply
  11. ابو عبدالله

    السلام عليكم
    طيب ايش رأيك تستحدثوا جمعيات استهلاكية للمواد المدعومة بس للمواطنين وخلوا الاجانب يشتروا بسعر السوق بدون دعم بتنحل مشكلتك وبتكسبوا من قدوم عوائل الاجانب والله حسبة غريبة طيب ورسوم مكتب العمل تقدر تلغيها وقتها وتجديد الاقامة والخروج والعودة

    Reply
  12. ابو احمد

    أظن بعد هذه الانتقادات الموضوعية ياد. عصام.. أن تراجع نفسك..فالحق أحق أن يتبع.. وإذا استكثرت التحويلات التي يحولونها..ok.. انظر كم يذهب سنوياً..سنوياً..سنوياً.. من دخل مالي هائل للدولة عبر مكاتب الجوازات ومكاتب العمل في جميع أنحاء المملكة!!( أرقام فلكية)!! لو قسمت على المواطنين لكفتهم عن حافز والضمان الاجتماعي..أتمنى أن لاتنظر بعين عوراء.. فإنا نحسبك من المبصرين!!

    Reply
  13. احمد عبدالمجيد

    بعدين هل قام هؤلاء العمال بالقدوم الى بلادك عن تطريقوالتسلل ام انهم اتو بفيزا بناءوعلى طلب اخيك وجارك وابن عمك

    Reply
  14. عصام الزامل Post author

    الأخ ماجد،،

    في الواقع، في الغرب… لا يمكن السماح للعمالة الرخيصة بالتدفع لدولهم. وهذا أمر شبه محسوم هناك. خوفا من منافسة الوافد للعمالة الوطنية. هناك استثناءات لأصحاب الكفاءات فقط. حملة الدكتوراه – الأطباء – بعض المهندسين. أما شخص أمي أو حامل للثانوية فقط. فلن يستطيع الاقامة الدائمة والعمل في الدول المتقدمة. إلا بطرق غير قانونية.

    Reply
  15. عصام الزامل Post author

    اخ احمد. أنا أملك تحكم كامل بالتعليقات المنشورة. واستطيع حذف ما أريد. رغم ذلك هناك الكثير من الآراء الناقدة الموجودة. فكيف تقول لازم أتقبل النقد؟ :)

    Reply
  16. محمد

    بل لا تتقبل.
    والدليل أنك حذفت بعض التعليقات التي تخالفك كنت رأيتها هذا الصباح.

    Reply
  17. ابو محمد

    مشكور على المقال الاقتصادي لكن ما عرفنا كم يقدم الوافد من خدمات للبلد وقد قال سيدنا عمر رضي الله عنه ان الايدي التي خلقت لتأكل انما خلقت ايضا لتعمل اين القيمة المضافة التي يقدمها الوافد للوطن الا يستأجر ويدفع على اكله وشربه وعلاجه وتنقلاته ويدفع للكهربا والتعليم والتوثيق والولادة وتجديد الاقامة وغيرها اذا كلف الدولة ٢٠ الف فكم قدم لها

    Reply
  18. عمر هاشم

    أنا أتحدث إليك بكوني مواطن سعودي وبالنسبة لموضوعك فأنا لا أستبعد أبداً أن الذي علمك الكتابة والقراءة والرياضيات وبقية العلوم هم معلمين مصريين أو غيرهم من الوافدين و لولا العمالة الوافدة لما كان هناك نشاط في شتى المجالات في المحلات ، المطاعم ، الأسواق بل هم روح الحركة في المجتمع السعودي حيث أن أغلبية ساحقة من العائلات السعودية تمتلك أما خادمه أو سائق .

    Reply
  19. ناصر

    أخوي عمر هاشم.

    الاستاذ يتحدث عن العمالة التي لاتخرج مخرجات تفيد الاقتصاد او المنشأت الغير مفيدة ولم يقصد جُل العمالة الوافدة .

    Reply
  20. عبدالله

    اخ عصام
    وبكل احترام، انت قيمت الموضوع من منظور واحد فقط.

    ولحساب تكلفة من هذه، يجب حساب الجانب الاخر مما يقدمه العامل اما من خدمة بسعر منخفض لكي تستفيد انت واستفيد انا، و ما يقوم العامل بدفعه خلال تواجده.
    تحياتي

    Reply
  21. باب المجيدي

    الاخ عصام أبدأ بنفسك واـطرد السائق والخادمة التي عندك إلى بلدهم الاصلي حتى لا يضرو الدولة بخمسة الاف ريال سنويا ،” إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ ۚ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ”، كل هذه المقالات ولازلت متمسك برأي أعمى ” أعمى ما في الصدور “

    Reply
  22. احمد سيد

    تحياتي . لنقل ان الكاتب لا يقصد انتقاد العمالة الوافدة . بل ينتقد المؤسسات التي تستقدم تلك العمالة بغرض زيادة ارباحها .السؤال هنا .الا تعود المؤسسة بالنفع غير المباشر على الدولة .من خلال تطبيق نظم التامينات والضرائب المتمثلة في الزكاة؟ او حتي من خلال خلق فرص تنمية من خلال انشطتها ؟
    وهل هناك طرق اخرى لتقليل مثل ذلك الاستنزاف . عدا فرض الرسوم والضرائب على العمالة؟

    Reply

اترك رداً على تيتاوي إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>